الأول يعلن عن نتائجه المالية للربع الثالث Banner

الأول يعلن عن نتائجه المالية للربع الثالث

بنك قطر الأول ذ.م.م (عامة)، البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الرائد في قطر والمُدرج في بورصة قطر، يُفصح عن نتائجه المالية لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 مسجلاً خسارة صافية قدرها 425.5 مليون ريال قطري.

وقد صرح السيد/ أيمن زيدان، رئيس الخزينة وإدارة الاستثمار بالبنك، قائلاً:

“نظراً للتحديات التي واجهها البنك على الصعيدين الإقليمي والعالمي، فقد سجل خسارة قدرها 425.5 مليون ريال قطري. واستمرت العوامل الاقتصادية الإقليمية والدولية في تأثيرها على أداء البنك متسببة في انخفاض الإيرادات وتسجيل الخسارة. ومع ذلك فقد واصلت خطة ترشيد التكاليف وتقليل النفقات التي ينتهجها البنك تحقيق نتائج إيجابية تمثلت في انخفاض تكاليف الموارد البشرية والنفقات التشغيلية وتكلفة التمويل بنسب 12.5% 29.8% 9.6% على التوالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. كما ارتفعت حصيلة الإيرادات من مصادر الدخل الأخرى نظراً لتوظيف أدوات إدارة مخاطر القيمة العادلة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية ودخل الرسوم المحصلة من المنتجات المهيكلة.”

كما واصل البنك برنامجه لتحسين مستوى السيولة من محفظة الحصص الخاصة بالتعاون مع شركاء البنك على إيجاد فرص استثمارية مغرية في الأسواق المتقدمة لإعادة استثمار هذه الأموال وتوظفيها.

وقد حقق البنك تقدماً ملحوظاً باتخاذ خطوات ملموسة في تنفيذ استراتيجيته الجديدة من خلال التخارج من استثماراته في شركة ميموريال الطبية. ومن المتوقع أن يجري البنك أيضا مناقشات بشأن عمليات تخارج أخرى من استثماراته في شركة أنجليش هوم وكويت إنرجي وهو ما سيتم الإفصاح عنه في حينه.

وعلى صعيد آخر، يحرص فريق إدارة الخزينة والاستثمار على زيادة الأصول المدارة من قبل البنك من خلال القيام بعمليات هيكلة المنتجات وتقديمها لعملاء البنك مع ضمان اتخاذ تدابير جيدة لإدارة السيولة في البنك.

كما يواصل البنك انتهاج استراتيجية التأني والحذر في تقييم الفرص الاستثمارية نظراً للظروف السوقية التي تشهدها أسواق الاستثمار حاليا مع التركيز على خبرات البنك وقدراته في مجال الحصص الخاصة والاستثمار العقاري بحثا عن فرص أعمال متميزة ومربحة يكون لها أثر إيجابي على النمو المستقبلي لعائدات البنك.”