بنك قطر الأول يعلن عن نتائجه المالية للنصف الأول Banner

بنك قطر الأول يعلن عن نتائجه المالية للنصف الأول

بنك قطر الأول ذ.م.م (شركة عامة)، البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الرائد في قطر والمُدرج في بورصة قطر، يُفصح عن نتائجه المالية لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 مسجلاً خسارة قدرها 354مليون ريال قطري.

وقد صرح السيد/ أيمن زيدان، رئيس الخزينة وإدارة الاستثمار، لبنك قطر الأول:

“شهد القطاع المالي والمصرفي نمواً ايجابياً خلال العام 2018 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وذلك في ظل الوضع الاقتصادي الملئ بالتحديات لمعظم البنوك الاستثمارية عالمياً وإقليمياً. وقد سجل بنك قطر الأول خسارة قدرها 354مليون ريال قطري عن فترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018. ويواصل البنك تنفيذ استراتيجية ترشيد المصروفات التي شرع في تنفيذها خلال النصف الأول من العام 2016 لتحقيق نتائج إيجابية من خلال خفض تكلفة الموظفين وتقليل المصروفات التشغيلية بنسبة34%و17% على التوالي وهو ما يرفع مستويات الكفاءة من خلال تطبيق خطة ترشيد التكاليف.”

سجل بنك قطر الأول خسائر غير محققة مرتبطة بقيمة المحفظة الاستثمارية الخاصة به. وترجع هذه الخسائر أساسا إلى انخفاض الأصول التركية وتفاقم الظروف الاقتصادية الكلية. ومع ذلك ، وتماشيا مع الأستراتيجية الجديدة للبنك سيواصل البنك سعيه للتخارج من بعض الأصول وتخصيص هذه التدفقات النقدية لتطوير وتوسيع منتجات البنك الجديدة 

يعمل فريق الخزينة والاستثمار بالبنك على زيادة قاعدة الأصول تحت الإدارة من خلال الهيكلة المباشرة لمنتجات مصرفية رائدة. كما يعمل فريق الخزينة على تطوير مجموعة متنوعة من الحلول المصرفية التي تستهدف العملاء الحاليين والجدد للبنك من خلال الاستثمارات الآمنة المتضمنة لأعلى معايير الحيطة في إدارة السيولة، ومن شأن هذه الجهود أن تؤدي إلى تحقيق البنك لهوامش ربح إيجابية في المستقبل.

وفي نظرة مستقبلية، نتصور أن تشهد الساحة الاقتصادية الإقليمية بعض التحديات حتى نهاية العام الجاري. وعلى الرغم من هذه التحديات، سيواصل بنك قطر الأول سعيه لرصد الفرص الاستثمارية الواعدة التي تظهر عادة في مثل هذه الظروف، وذلك بهدف تحقيق الأرباح الجيدة للبنك، ولعملائنا، ومساهمينا.”