الجمعية العمومية لبنك قطر الأول للاستثمار تعتمد النتائج المالية لعام 2009 Banner

الجمعية العمومية لبنك قطر الأول للاستثمار تعتمد النتائج المالية لعام 2009

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار اليوم أن الجمعية العمومية العادية قد إعتمدت النتائج المالية للبنك للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2009.

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار اليوم أن الجمعية العمومية العادية قد إعتمدت النتائج المالية للبنك للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2009.

صرح السيد/ عبد الله بن فهد بن غراب المري رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار في كلمة الافتتاح: “إننا فخورون بالإعلان عن نجاح عملياتنا خلال السنة الأولى من إطلاق أعمال البنك. إن تأسيس بنك استثماري مستقل، في الوقت الذي تمر فيه الأسواق المالية بكثير من الضغوطات نظراً للأزمة الإقتصادية العالمية، لم يكن سهلاً على الإطلاق. ولكن الجهد الذي بذله القائمون على البنك قد أظهر أنه من الممكن لبنك إستثماري قطري يعمل وفق الشريعة الإسلامية أن يلعب دوراً هاماً على الساحة الإقليمية وفي الأسواق العالمية.”

وقد قام السيد/ عبد الله بن فهد بن غراب المري رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار، بتقديم عرضاً مفصلاً عن أنشطة البنك والنتائج المالية لسنة 2009، وهي السنة الأولى لمباشرة أعماله، بالإضافة إلى خططه المستقبلية.

حقّق بنك قطر الأول للاستثمار في السنة الأولى من بدء عملياته نتائج مالية مرضية، حيث بلغت قيمة الأرباح المالية للبنك 1,6 مليون دولار أميركي. وقد سجّلت هذه النتائج بالرغم من الأزمة المالية والاقتصادية التي شهدتها العديد من الدول في مختلف أرجاء العالم، لتثبت أن بنك قطر الأول للاستثمار يحتل مركزاً ريادياً محلياً وإقليمياً. وأضاف المري قائلاً: “نحن راضيين عن النتائج المالية التي حققها البنك خلال السنة الأولى على الرغم من كافة التحديات التى واجهناها في تأسيس البنك في ظل الأزمة الأقتصادية العالمية. فكما تعلمون هناك الكثير من المصاريف التأسيسية وتدشين العلامة التجارية للبنك في الأسواق”.

وتابع السيد/ المري قائلا: “إنه وقت ملىء بالتحديات أمام المستثمرين فعام 2010 بالنسبة لبنك قطر الأول للإستثمار سيتّسم بالحاجة إلى صفقات إستثمارية محكمة ومدروسة جيداً. وهناك مخاوف من تعرض الأسواق الى بعض التقلبات غير المتوقعة لذلك يتوجب الحذر والإنتظار الى أن تتحسن هذه الظروف قبل الشروع بإستثمارات طويلة الأجل.

وختم السيد/ المري كلمته قائلاً: “إننا سعداء بردّة فعل المستثمرين المحترفين والمطلعين من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، الذين أبدوا سعادتهم بالمشاركة في بنك إستثماري مستقل يملك الخبرة والدراية الوافية في الشؤون المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. إننا على ثقة تامة، وبالرغم من الظروف الحالية التي تحكم الأسواق المالية، من أن عام 2010 سيكون عاماً جيداً آخر بالنسبة لبنك قطر الأول للاستثمار”.

كما تم خلال الجمعية العمومية تعيين بعض أعضاء مجلس الإدارة الذين لم يتم تعينهم بشكل رسمي كأعضاء عند تأسيس البنك والتالية أسمائهم: السيد/ إبراهيم محمد الجميح، السيد/ أحمد بن عبد الله المري، السيد/ أنور جواد أحمد بوخمسين، السيد/ خالد عبدالله خوري والدكتور/ فهد عبد الله الدامر.

كما صادقت الجمعية على التقرير السنوي لهيئة الرقابة الشرعية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2009. كما تمّت الموافقة على إعادة تعيين مجلس هيئة الرقابة الشرعية برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور علي القرة داغي وعضوية الشيخ الدكتور شافي الهاجري والشيخ يحيى النعيمي.

كما وافقت الجمعية العمومية على إعادة تعيين شركة برايس ووتر هاوس كوبرز كمدقق خارجي لحسابات البنك لعام 2010.

وقد عقب إجتماع الجمعية العمومية العادية إجتماع الجمعية العمومية الغير العادية والذي تم من خلاله مناقشة النظام الأساسي المعدل والتصديق عليه .

تسليط الضوء على أهم إنجازات البنك لعام 2009

  • سجّل بنك قطر الأول للاستثمار دخلاً إجمالياً بقيمة 85,6 مليون دولار أميركي.
  • بلغت قيمة استثمارات بنك قطر الأول للاستثمار في عام 2009، 186مليون دولار أميركي.
  • إستثمر بنك قطر الأول للإستثمار في قطاع الصناعة من خلال تملكه لـ41% من شركة قطر للهندسة والإنشاءات (Qcon) وهي شركة متخصصة في مجال الهندسة والصيانة لقطاع النفط والغاز والصناعات البتروكيماوية.
  • استثمر بنك قطر الأول للاستثمار في القطاع العقاري إذ قام بشراء مبنى شركة الجزيرة للتمويل في منطقة السد في الدوحة. كما قام بالاستحواذ على حصة 12% من شركة نوبلز للتطويرالعقاري، إحدى الشركات الرائدة في التطوير العقاري ومقرها إمارة دبي.
  • إستثمر بنك قطر الأول للاستثمار في قطاع الصناعة من خلال إستحواذه على 71,3% من شركة مصنع الإمارات الوطني للصناعات البلاستيكية (ENPI) وهي أحدى الشركات الرائدة في صناعة البلاستيك ومقرها دولة الإمارات العربية المتحدة
  • استثمر بنك قطر الأول للاستثمار في قطاع الخدمات المالية من خلال تملك 3.5% من شركة الجزيرة للتمويل، إحدى الشركات المالية الرائدة في تقديم الخدمات و التمويل الإسلامي للأفراد.