برعاية بنك قطر الأول للاستثمار وبالشراكة مع “روتا” و”كتارا” Banner

برعاية بنك قطر الأول للاستثمار وبالشراكة مع “روتا” و”كتارا”

انطلاقاً من رسالته المجتمعية الهادفة، يقيم مركز قطر الثقافي الإسلامي “فنار” وبرعاية بنك قطر الأول للإستثمار معرضاً لفن الخط العربي للفنان العالمي صباح الأربيلي في الفترة من 21 إلى 25 أبريل 2011

انطلاقاً من رسالته المجتمعية الهادفة، يقيم مركز قطر الثقافي الإسلامي “فنار” وبرعاية بنك قطر الأول للإستثمار معرضاً لفن الخط العربي للفنان العالمي صباح الأربيلي في الفترة من 21 إلى 25 أبريل 2011 ، وسيرعى حفلالإفتتاح سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وبتشريف سعادة الشيخة الدكتورة عائشة بنت فالح آل ثاني عضو مجلس إدارة مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا “روتا”، وبحضور أعضاء الإدارة العليا من بنك قطر الاول للاستثمار.

ويشتمل المعرض على عدد من الأعمال الفنية القيمة للفنان العالمي صباح الأربيلي ومنها ثلاثين لوحة فنية لآيات من القرآن الكريم تنص على الإنفاق والبذل، وذلك تعزيزاً لقيم التكافل في المجتمع الإسلامي، وأهمية عمل الخير والعطاء والتعاطف بين أفرد المجتمع الواحد، كما يبرز المعرض الفنون الإسلامية كالخط العربي والزخرفة.

وقد صرح السيد محمد المحمود مدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مؤكدا أن معرض “جود” هو أحد الأساليب المبتكرة لنشر القيم الإسلامية والفن الإسلامي من خلال إستخدام الخط العربي في كتابة مجموعة من الأيات القرآنية الكريمة تحث على العطاء والإنفاق في سبيل الله. ووجه المحمود الشكر لبنك قطر الأول للاستثمار على رعايته الكريمة للمعرض ودعمه لبرامج المجتمع واهتمامه بنشر الثقافة الإسلامية الأصيلة. كما وجه المحمود الشكر أيضاً إلى “كتارا” الشريك الثقافي لمعرض “جود”، وأيادي الخير نحو آسيا “روتا” بوصفها الشريك الخيري للمعرض.

وعقّب السيد عماد منصور، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار قائلاَ: “نحن سعداء بتوفير الدعم لمركز قطر الثقافي الإسلامي، وذلك برعاية “معرض جود”.” وأضاف “كبنك إستثماري متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، نسعى دائماً لدعم المؤسسات المحلية التي تعمل على نشر ثقافتنا وتراثنا الإسلامي. إن معرض جود يحمل رسالة هادفة، تتضمن تعزيز القيم الإسلامية في المجتمع وإحياء الفن الإسلامي وتعريف الأجيال الناشئة بهوية أمتنا العربية والإسلامية”.

وقد جاء اختيار اسم “جود” للمعرض استيحاءً من حديث عبدالله بن عباس رضي الله عنهما، حيث قال: ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فالرسول صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة”.

وعلى هامش هذا المعرض سيتم تنظيم مزاد علني، هو الأول من نوعه في قطر، حيث سيتم طرح ثلاثة لوحات للفنان صباح الأربيلي في هذا المزاد، وسيعود ريع هذا المزاد للمشاريع الخيرية المقامة في باكستان بإشراف مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا “روتا”.

من جانبه وجه السيد عيسى المناعي مدير مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا “روتا” الشكر إلى إدارة الدعوة ومركز “فنار”، على اختيار روتا الشريك الخيري الرسمي لمعرض “جود”، ورحب بالتعاون بين الجهات الداعمة لهذا المعرض من أجل مساندة رؤية روتا في توفير فرصة تعليم أفضل للطلاب في باكستان.

قام الخطاط الأول عالمياً صباح الأربيلي بتنفيذ اللوحات الفنية الثلاثين وما يرافقها من أعمال الفنون الإسلامية المختلفة، باستخدام أدوات ومواد طبيعية عالية الجودة من الحبر التقليدي والورق المقهر. كما يضم المعرض عدد من الفنون الإسلامية المختلفة كمجسمات فنية للحروف العربية.

يذكر أن الخطاط العالمي صباح الأربيلي بريطاني الجنسية عراقي الأصل حاصل على ماجستير في الفنون الإسلامية من جامعة ويلز ببريطانيا، ويعد الخطاط الأول عالمياً في الوقت الحالي، وقد حاز المركز الأول في ملتقى الدوحة للخط العربي في إطار فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية، والمركز الأول في جائزتين بمسابقة مركز الأبحاث للفنون والتاريخ والحضارة الإسلامية إرسيكا – تركيا في خطي الثلث والنسخ، والمركز الأول في ملتقى الشارقة للخط العربي في خط النسخ، والمركز الأول في ملتقى دبي للقرآن الكريم، والجائزة الأولى في مهرجان الجزائر للخط العربي، إضافة للعديد من المشاركات والجوائز العالمية