بنك قطر الأول للاستثمار يستحوذ على عقارات مميزة في وسط العاصمة البريطانية – لندن Banner

بنك قطر الأول للاستثمار يستحوذ على عقارات مميزة في وسط العاصمة البريطانية – لندن

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار عن إستحواذه على عقارين في مواقع هامة في وسط العاصمة البريطانية لندن

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، ومرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، عن إستحواذه على عقارين في مواقع هامة في وسط العاصمة البريطانية لندن، وهما مبنى فندق “لينستر إن- “Leinster Inn في لينستر سكوير ومبنى “ويستبورن هاوس “Westbourne House -الواقع في منطقة ويستبورن بلندن.

وقد عمل فريق الإستثمارات الإستراتيجية لدى بنك قطر الأول للإستثمار على هيكلة هذه الصفقة وتمت عملية الإستحواذ بالتحالف مع مجموعة من المستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي، ويسعى البنك من خلال هذه العملية الاستفادة من الطلب المتزايد على العقارات في وسط لندن. ويعتزم البنك تطوير هذه العقارات وتحويلهما إلى شقق سكنية فاخرة. وقد تم تعيّن مجموعة “ألكيمي”، إحدى أبرز شركات التطوير العقاري في المملكة المتحدة لتطوير هذه العقارات .

وفي معرض الحديث عن الصفقة صرّح السيد عماد منصور، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار بالقول: “نحن سعداء بإتمام هذه الصفقات ودخولنا السوق البريطاني على الرغم من كونه خارج النطاق الجغرافي الذي تستهدفه إستراتجيتنا الاستثمارية إلا أن هاتان الصفقتين شكلتا فرصة جذابة لدخولنا هذا السوق والإستفادة من ازدياد الطلب العالمي على العقارات السكنية الفاخرة في لندن. نحن متفائلون حيال الإمكانات التي تحملها تلك العقارات بعد تطويرها، حيث نتوقع أن تشهد إقبالاً من المستثمرين وخاصة أولئك الذين يبحثون عن فرص الاستثمار في عقارات راقية وفي مواقع بارزة والذي بلا شك سيحقق عوائد مجزية لمستثمرينا”.

تجدر الإشارة إلى أن مبنى فندق “لينستر إن – “Leinster Innمصنف من الدرجة الثانية ويعود تاريخ بنائه إلى عام 1857، حيث يمتد على مساحة 31,500 قدم مربع ويمتاز المبنى بشرفات مطلة ويقع في قلب منطقة “بايزوتر- “Bayswater في مدينة وستمينستر، وفي منطقة مجاورة يقع مبنى “ويستبورن هاوسWestbourne House – ” والذي يعود إلى ثمانينيات القرن الماضي ويمتد على مساحة 35,047 قدم مربع ويضم مساحات تجارية ومكتبية.

تجدر الإشارة أن أسعار العقارات في العاصمة البريطانية لندن شهدت نمواً ملحوظاً، فعلى الرغم من تداعيات الأزمة المالية العالمية فقد سجلت إرتفاعاً مقارنة بنظيراتها في السنوات الأخيرة وذلك نظراً لإزدياد الطلب المحلي والعالمي عليها. وتتوقع مجموعة نايت فرانك المختصة في مجال القطاع العقاري بإستمرار هذا النمو وخاصة على العقارات الواقعة في مناطق تتمتع بشبكة مواصلات حديثة وتشهد إعادة تطوير وطلباً متزايداً.