بنك قطر الأول للاستثمار يعزز التضامن و الأخوة خلال شهر رمضان المبارك Banner

بنك قطر الأول للاستثمار يعزز التضامن و الأخوة خلال شهر رمضان المبارك

بنك قطر الأول للاستثمار يعزز التضامن و الأخوة خلال شهر رمضان المبارك

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار عن إطلاق حملة “بركات شهر رمضان” كجزء من مسؤوليته إتجاه المجتمع. وتشمل الحملة العديد من المبادرات الاجتماعية التي تهدف إلى تعزيز التضامن والأخوة في هذا الشهر الفضيل من خلال مشاركة موظفي البنك وعائلاتهم بالإحتفاء بشهر رمضان مع المحتاجين والأقل حظاً في المجتمع.

وقد انطلقت حملة البنك “بركات شهر رمضان” يوم الأحد الماضي بإقامة إفطار لموظفي البنك وعائلاتهم في فندق ميلينيوم بالدوحة. ويعد هذا الإفطار فرصة جيدة لتعزيز التواصل و المشاركة بين موظفي البنك.

وبهذه المناسبة، صرٌح السيد مايك دي جرافينريد الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثماربما يلي: ” يعتبر رمضان شهر خاص من كل عام لأنه يرتكز على المشاركة و العطاء. كان الإفطار الذي أقيم للموظفين والذين يشكلون جنسيات عديدة، وعائلاتهم فرصة جيدة للتعرف على عادات وتقاليد هذا الشهر الفضيل و التواصل فيما بينهم. إن مثل هذه المناسبات الاجتماعية تساعد على توطيد العلاقات بين الموظفين و تعزيز روح العمل الجماعي، في حين تؤكد على الطابع الإسلامي لمؤسستنا.”

وتشمل المبادرات الأخرى لحملة “بركات شهر رمضان” إقامة احتفال لنادي أصدقاء دريما بليلة القرنقعوه و إقامة إفطار لكبار السن في المؤسسة القطرية لرعاية المسنين، وسيقوم موظفي البنك وعائلاتهم بالمشاركة في هذه المبادرات .

يعتبر بنك قطر الأول للاستثمار أول بنك استثماري مستقل ترتكز أعماله على الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة والمرخصّ له من قبل مركز قطر للمال. ويهدف البنك إلى أن يصبح أحد المؤسسات الرائدة في مجال الاستثمارات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومنطقة الخليج العربي باعتماد منهج عملي محكم يعمل على انتقاء الفرص الاستثمارية المتنوعة