بنك قطر الأول للاستثمار يمتلك مقراً له في مدينة الدوحة Banner

بنك قطر الأول للاستثمار يمتلك مقراً له في مدينة الدوحة

بنك قطر الأول للاستثمار يمتلك مقراً له في مدينة الدوحة

إتخذ بنك قطر الأول للاستثمار (QFIB) مقراً رئيسياً له في أحد المواقع البارزة في مدينة الدوحة حيث استحوذ على المبنى من شركة الجزيرة الاسلامية (AJIC)، إحدى الشركات الرائدة في دولة قطر والتي تقدم خدمات و التمويل الإسلامي للأفراد والمؤسسات. إن الاستحواذ على المبنى الواقع في شارع سحيم بن حمد في منطقة السد يُعَد أول صفقة للبنك في مجال الإستثمار العقاري في دولة قطر. كما أعلن بنك قطر الأول للاستثمار (QFIB) أيضاً عن استحواذه على حصة بيت الإستثمار العالمي “جلوبال” ومقره دولة الكويت، في شركة الجزيرة الإسلامية (AJIC) ولم يتم الإفصاح عن قيمة الصفقة.

تم شراء المبنى من شركة الجزيرة الاسلامية (AJIC)، بمبلغ وقدره 185 مليون ريال قطري (50.7 مليون دولار أميركي). وتبلغ مساحة مبنى بنك قطر الأول للاستثمار 11,000 متر مربع موزعة على عشرة طوابق و طابق أرضي و ميزانين. والمبنى شبه مؤجر بالكامل وموقعه مصرح من قِبَل هيئة مركز قطر للمال. وقد اتخذت إدارة البنك ثلاثة طوابق من المبنى كمقراً رئيسياً لها.

وقد علق السيد عبد الله بن فهد بن غراب المري، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار(QFIB) بهذه المناسبة قائلاً: “إن استراتيجية البنك ترتكزعلى بناء قاعدة استثمارية متنوعة تشمل عدة قطاعات ومنها القطاع العقاري و المالي. إن الاستحواذ على مبنى بنك قطر الأول للاستثمار وحصة في شركة الجزيرة الإسلامية يعتبران فرصة استثمارية مجزية. و يُعتبرموقع مقر البنك مثالي لأنه يقع في وسط مدينة الدوحة. كما أن ثقتنا في القطاع العقاري لم تتزعزع على الرغم من الأزمة الاقتصادية الراهنة.”

وأضاف: ” كما إن استحواذ بنك قطر الأول للاستثمار على هذا المبنى سيعود بالفائدة على البنك ومستثمريه حيث أننا سنتمكن من الإستفادة من المستثمرين الأجانب الذين يدخلون السوق القطري ويطلبون المساحات المكتبية ذات الجودة العالية لممارسة نشاطهم وهذا سيؤدي الي زيادة فى التدفق النقدي.”

“كما أننا استحوذنا على حصة من شركة الجزيرة الإسلامية (AJIC) لأنها قابلة للتطور والنمو ولقدرتها على المساهمة فى تطوير القطاع المالي.إن شركة الجزيرة للاستثمار هي شركة مالية رائدة وناجحة في مجالها و مرٌخصة من قِبل مصرف قطر المركزي. كما أنها لم تتأثر بشكل مباشر من الأزمة المالية التى يمر بها العالم في الوقت الراهن.”

وفي السياق ذاته، قال السيد محمد عبد اللطيف المانع، رئيس مجلس إدارة شركة الجزيرة الإسلامية (AJIC): ” نحن في غاية السرور لإتمام عملية بيع المبنى بنجاح ونرحب ببنك قطر الأول للاستثمار كأحد مساهمينا. إننا نشترك في الرؤية ذاتها وهي العمل على توفير منتجات مبتكرة و خدمات على أعلى مستوى لعملائنا. إن النمو القوي في الناتج المحلي الإجمالي، الراهن والمتوقّع لدولة قطر، نتج عنه زيادة في عدد السكان. كما أن هذا التطور مقروناً بنقص السيولة الناجمة عن الأزمة المالية العالمية، مما يضع ضغوطاً تصاعدية على توفير التمويل ويضع شركة الجزيرة الإسلامية (AJIC) في وضع تُحسد عليه.”