بنك قطر الأول للاستثمار ينظم ورشة عمل لموظفيه يقدمها الشيخ الأستاذ الدكتور علي القره داغي عن المبادىء الأساسية للصناعة المصرفية الإسلامية Banner

بنك قطر الأول للاستثمار ينظم ورشة عمل لموظفيه يقدمها الشيخ الأستاذ الدكتور علي القره داغي عن المبادىء الأساسية للصناعة المصرفية الإسلامية

بنك قطر الأول للاستثمار ينظم ورشة عمل لموظفيه يقدمها الشيخ الأستاذ الدكتور علي القره داغي عن المبادىء الأساسية للصناعة المصرفية الإسلامية

نظم بنك قطر الأول للإستثمار ورشة عمل لمدة يوم واحد في مقره الرئيسي عن المبادىء الأساسية للصناعة المصرفية الإسلامية وذلك بهدف تعزيز وتطوير والإرتقاء بقدرات موظفيه.

وقام الشيخ الأستاذ الدكتور علي القره داغي بإعداد وتقديم ورشة العمل. والشيخ الدكتور علي القره داغي هو رئيس هيئة الرقابة الشرعية لبنك قطر الأول للإستثمار وخبير المجامع الفقهية وأستاذ بكلية الشريعة الإسلامية في جامعة قطر.

وبهذه المناسبة قال الشيخ الأستاذ الدكتور القره داغي: “أثبت التمويل المتوافق مع الشريعة الإسلامية مرونته خلال الأزمة المالية العالمية لأنه يحرم التعامل مع الأنشطة التي تشمل التجارة الربوية والتكهنات في السوق والتي ساهمت بشكل كبير في هذه الأزمة المالية.”

وأضاف: ” لقد شهدت الصيرفة الإسلامية تطوراً ملحوظاً وإقبالاً متزايداً ليس على مستوى العالم الإسلامي فقط وإنما على الصعيد العالمي أيضا خصوصاً بعد الأزمة المالية الراهنة، حيث اعتبرها البعض حلاً بديلاً وآمناً، نظراً لإنخفاض مستوى المخاطرة مقارنة بالتمويل التقليدي . وإنني أشيد بمبادرة وجهود بنك قطر الأول للاستثمار على إصراره وحرصه على مواكبة تطورات الصيرفة الإسلامية وحث موظفيه على الإطلاع المستمر على أحدث المستجدات فى مجال التمويل الإسلامي وإكتساب المزيد من الخبرات في الأساسيات وممارسات الصيرفة الإسلامية، وهذا مما لا شك فيه سيجعل بنك قطر الأول للاستثمار في طليعة البنوك الإستثمارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.”

وقد حضر ورشة العمل 40 موظفاً من البنك تعرفوا من خلالها على منتجات وأدوات التمويل والإستثمار المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وعلى الفرق بين الصيرفة التقليدية و الصيرفة والإستثمار الإسلامي.

وقد علق السيد مايك دي غرافينريد، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار قائلا: “يولي البنك إهتماماً خاصاً بموظفيه، وترتكز إستراتيجية دائرة الموارد البشرية على تطويرهم و صقل مهارتهم. ويهدف بنك قطر الأول للاستثمار أن يصبح أحد البنوك الرائدة في مجال الاستثمار المتوافق مع الشريعة الإسلامية في دولة قطر والمنطقة. وتأتي ورشة العمل هذه كجزء من إلتزام البنك بتطوير وتدريب موظفيه واطلاعهم على أحدث مستجدات التمويل المصرفي المتوافق مع الشريعة الإسلامية.