بنك قطر الأول للاستثمار يواصلُ الإيفاء بالتزامه بتدريب موظفيه Banner

بنك قطر الأول للاستثمار يواصلُ الإيفاء بالتزامه بتدريب موظفيه

موظفو خدمة العملاء والعمليات يحضرون حلقة عمل تدريبية تفاعلية لمدّة يوم واحد في مجال مكافحة غسل الأموال ومواجهة الجرائم الإرهابية ذات الطبيعة المالية

أعلن اليومَ بنك قطر الأول للاستثمار، البنك الاستثماري المستقلّ الأوَّل المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، عن إتمام برنامج تدريبي لموظفيه في مجال مكافحة غسل الأموال ومواجهة الجرائم الإرهابية ذات الطبيعة المالية.

وقد أشرفَ على حلقة العمل التدريبية الأولى التي انعقدت يوم الثلاثاء 3 أغسطس الجاري السيد رضا زيدي، رئيس دائرة الإمتثال والسيد دانكن غور مدير الإمتثال ومكافحة غسل الأموال في بنك قطر الأول للاستثمار، حيث تعرَّف كبارُ موظفي إدارة الاستثمارات الاستراتيجية وإدارة الثروات في البنك على أحدث القوانين والتشريعات التي سنَّها مركز قطر للمال، بالإضافة إلى مناقشة القوانين القطرية المعتمدة في هذا الصدد. وصُمَّمت حلقة العمل التدريبية الداخلية في مجال مكافحة غسل الأموال ومواجهة الجرائم الإرهابية ذات الطبيعة المالية بما يتلاءمُ مع المهامّ والمسؤوليات التي يتولاها موظفو بنك قطر الأول للاستثمار في المجال المذكور، وتضمَّنت دراسات حالة لتسليط الضوء على الأهمية البالغة لمثل هذه المسائل في المؤسسات المالية والمصرفية.

وفي هذا السياق، قال السيد رضا زيدي، رئيس دائرة الإمتثال في بنك قطر الأول للاستثمار: “يولي البنك على الدوام أهمية خاصة للمسائل المتعلقة بمكافحة غسل الأموال ومواجهة الجرائم الإرهابية ذات الطبيعة المالية، إلاَّ أننا وسَّعنا جهودنا الرامية إلى تعزيز ريادتنا في هذا المضمار، من حيث الرقابة الداخلية والتطبيقات العملية على السواء. وقد أُعِدَّت هذه الدورات التدريبية التفاعلية بُغية تزويد موظفينا بالمعرفة المُعمَّقة والمتخصِّصة في مجال مكافحة غسل الأموال ومواجهة الجرائم الإرهابية ذات الطبيعة المالية، بما يتفق مع القوانين والتشريعات المطبَّقة من جهة، وأفضل الممارسات المتبعة عالمياً في هذا المجال”.

من جهته، قال السيد مايك دي غرافينريد، الرئيس التنفيذي لـبنك قطر الأول للاستثمار: “نحن حريصون في بنك قطر الأول للاستثمار على أن يبقى الموظفون على اطلاع على أحدث المعايير المعمول بها في شتى المجالات المالية بما فيها مكافحة غسل الأموال ومواجهة الجرائم الإرهابية ذات الطبيعة المالية. وإن انعقاد مثل هذه الحلقات التدريبية ستسهم في حماية مصالح عملاء البنك والمساهمين به على حدّ سواء، كما أنها وبشكل أساسي تساعد البنك على تحقيق أداء أفضل وتجنّب المخاطر وتعزيز فرص النجاح”.