بنك قطر الأول يطلق بطاقة “وورلد إليت ماستركارد” أول بطاقة معدنية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا Banner

بنك قطر الأول يطلق بطاقة “وورلد إليت ماستركارد” أول بطاقة معدنية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أعلن بنك قطر الأول عن طرح بطاقة “وورلد إليت ماستركارد” أول بطاقة معدنية للدفع متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أعلن بنك قطر الأول، وهو أول بنك مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، ومرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، عن طرح بطاقة “وورلد إليت ماستركارد” أول بطاقة معدنية للدفع متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويطرح البنك تلك البطاقة المميزة بالتعاون مع ماستركارد، الشركة الرائدة عالمياً في قطاع حلول الدفع، في أولى مبادراته نحو التحول إلى مؤسسة مالية توفر مجموعة متكاملة من الخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة.

بطاقة “وورلد إليت ماستركارد” والمقبولة في أكثر من 35.9 مليون نقطة للدفع في ما يزيد على 210 دولة حول العالم سيمنحها البنك لنخبة من العملاء المختارين فقط.

وسيتم إصدار هذه البطاقة المبتكرة ويشار إلى أن البطاقة تنفرد بتوفير خدمات ذات طابع مميز تتيح لحاملها تجارب فريدة في مجال الضيافة والسفر والتسوق بالإضافة إلى إرتياد الأماكن الراقية وحضور الفعاليات العالمية البارزة وذلك عن طريق خدمة “بوابة وورلد إليت لخدمات التميز World Elite Gateway” والتي تتيح للعملاء التمتع بهذه المزايا وإجراء الحجوزات المطلوبة من خلال التواصل مع خدمة الكونسيرج التابعة لهذه البوابة.

ومن أبرز مزايا هذه البطاقة الجديدة تبرع بنك قطر الأول بنسبة من الإنفاق الشهري لكل عميل إلى بعض الجمعيات الخيرية العاملة ومنها مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية (راف).

وتعليقاً على إصدار هذه البطاقة المبتكرة في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قال عماد منصور، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول: “نعتز بكوننا أول بنك يطلق بطاقة معدنية للدفع ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر والشرق الأوسط. فإن العملاء من ذوي الملاء المالية العالية يبحثون دائماً عن تجربة جديدة سواء كان في مجال الضيافة أو السفر أو التسوق، ولقد حرصنا من خلال هذه البطاقة الجديدة أن نوفر باقة متكاملة من المزايا ستجعل تجربتهم في تلك المجالات فريدة من نوعها. ستمكّن بطاقتنا “وورلد إليت ماستركارد” العملاء من التمتع بعروض خاصة بهم والحصول على الأفضلية وأعلى معايير الضيافة والخدمة أينما كانوا، فهذه البطاقة بمثابة بوابة إلى حياة من التميز والرفاهية”.

ومن جانبه علّق صفدار خان مدير ماستر كارد في قطر وعُمان والكويت: “تعتبر تلك أول بطاقة معدنية يجري إصدارها في منطقة الشرق الأوسط، ويسرنا التعاون مع بنك قطر الأول لتحقيق ذلك الإنجاز وطرح هذا المنتج المتميز، كما تعتبر دولة قطر سوق هام بالنسبة لماستر كارد، وسنسعى لتقديم المزيد من الحلول والمنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالتعاون مع المؤسسات المالية إلى جانب تطوير هذه الحلول لتناسب متطلبات عملائنا في هذه السوق. تقدم بطاقة “وورلد إليت ماستركارد” لحامليها مستويات لا تضاهى من الرفاهية والرقيّ وعروضاً لا مثيل لها في مجالات عديدة، ونحن على ثقة من أن عملاء البنك من أصحاب الثروات سيجدون تلك البطاقة الفريدة مثيرة للاهتمام”.

كما علق الرئيس التنفيذي لنتورك إنترناشونال بهايراف تريفيدي بالقول “نحن سعداء بشراكتنا مع بنك قطر الأول في سعيه لتلبية الإحتياجات المتنامية للأفرد ذوي الملاءة المالية العالية. هذه الشراكة خير دليل على قدرتنا على تقديم حلول دفع مبتكرة لشركائنا في منطقة الشرق الأوسط، ونحن على ثقة أن خدمات نتورك إنترناشونال والتي تم تصميمها خصيصاً لتلائم متطلبات العملاء وتحقق لهم القيمة المضافة التي يبحثون عنها ونحن نتطلع لشراكة مثمرة وطويلة الأمد مع البنك”.

والجدير بالذكر أن إطلاق هذه البطاقة المعدنية الفريدة والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية هو أول مبادرات البنك ضمن إستراتيجيته لتوسيع نموذج أعماله، حيث لم تعد أنشطته تقتصر على الاستثمار المصرفي فحسب، بل سيصبح مؤسسة مصرفية تقدم خدمات مالية متكاملة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة. وإلى جانب هذا الدور الأوسع نطاقاً سيستمر البنك في لعب دور هام في مجال الاستثمار المصرفي. وقد نجح البنك منذ مباشرة أعماله من إحراز نتائج مالية إيجابية سنة تلو الأخرى وتوزيع العوائد على مساهميه منذ السنة التشغيلية الثانية. ومن ضمن خططه المستقبلية إفتتاح أول فرع مميز للبنك، وإطلاق خدمات إدارة الثروات وإدراج أسهمه في بورصة قطر