بنك قطر الأول يعلن عن نتائجه المالية للنصف الأول Banner

بنك قطر الأول يعلن عن نتائجه المالية للنصف الأول

بنك قطر الأول ذ.م.م (شركة عامة)، البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية والمُدرج في بورصة قطر، يُفصح عن نتائجه المالية لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 مسجلاً صافي خسارة قدرها 301.3 مليون ريال قطري مقارنة بخسارة صافية قدرها 353.9 مليون ريال عن الفترة نفسها من العام الماضي، كما حقق إيرادات إيجابية إجمالية 13.8 مليون ريال قطري مقارنة بإيرادات سلبية 243 مليون ريال قطري عن نفس الفترة من العام الماضي.

وفي معرض تعليقه على هذه النتائج صرح السيد/ علي محمد العبيدلي، الرئيس التنفيذي للبنك، قائلاً:

“بالرغم من إعلان خسائر للربع الثاني بعد الأرباح التي أعلنها البنك خلال الربع الأول، فإن العمليات التشغيلية للبنك تشهد حالياً نمو إيجابي. ولقد كان إعلان خسائر قراراً صعباً للغاية على الإدارة العليا للبنك، ولكنا اتخذنا القرار بالإعلان عن بقية الخسائر المتراكمة سابقاً بما يسمح للبنك من التحرك للأمام على أرضية صلبة ونظيفة. وبالرغم من أن الطريق مازال طويلاً أمام البنك لتحقيق أهدافه في النمو والربحية، إلاّ أنني على قناعة من أننا اليوم جاهزون لبداية جديدة خالية من أية أعباء لخسائر ماضية. وأوكد لكم أن الإدارة التنفيذية مسترشدة بتوجيهات مجلس الإدارة المنتخب حديثاً ستبذل قصار الجهد لتصحيح منحنى النمو والربحية للبنك. ولهذا أشكر مساهمي البنك وأقدر لهم صبرهم وثقتهم حتى يتحقق لنا تصحيح الوضع.”

كما حقق البنك زيادة نسبتها 54.4% على الدخل من الرسوم المتحصلة ليصل إلى 15.5 مليون ريال قطري للنصف الأول من العام مقارنة بـ 10 مليون ريال قطري لنفس الفترة من العام الماضي. وهي شهادة على أن استراتيجية الأعمال الجديدة للبنك تمضي في المسار الصحيح والمتمثل في الاعتماد على الأعمال القائمة على تحصيل الرسوم عوضاً عن الأعمال القائمة على الحصص الخاصة الكثيفة رأس المال. كما أن إجراءات خفض التكاليف الصارمة التي اتخذها البنك قد ساهمت إيجابياً بصورة كبيرة في تحسين الأداء الكلي للبنك نسبة إلى الدخل الكلي.

ثم أردف بالقول:

“وبالرغم من إعلان خسائر للنصف الأول، إلاّ أنني أؤكد أن أداء البنك، من الناحية التشغيلية، كان إيجابياً بتحقيق أرباح تم الإعلان عنها للربع الأول لأول مرة بعد خسائر متوالية معلنة عن فترات مالية سابقة. كما شهدت مصادر الدخل المتنوعة علامات نمو إيجابية تدل بوضوح على أن البنك الآن على بداية مساره الصحيح تشغيلياً ويتقدم بثبات في هذا الاتجاه.”

ولتعزيز نمو أعمال البنك وإيراداته، يركز فريق الأعمال بالبنك على زيادة قاعدة الأصول تحت الإدارة من خلال الهيكلة المباشرة لمنتجات مصرفية متميزة. كما يعمل الفريق على تطوير مجموعة متنوعة من الحلول المصرفية التي تستهدف العملاء الحاليين والجدد للبنك من خلال الاستثمارات الآمنة المتضمنة لأعلى معايير الحيطة في إدارة السيولة.

كما تجدر الإشارة إلى أن مساهمي البنك الكرام قد قاموا مؤخراً بانتخاب مجلس إدارة جديد يتسم بالجدارة وتنوع الخبرات، ويحظى بعضويته العديد من الشخصيات الاقتصادية ورجال الأعمال البارزين محلياً. ويعمل مجلس الإدارة بالتعاون مع الإدارة التنفيذية على تحسين الأداء المالي للبنك من خلال خطة مهيكلة طويلة المدى بما يحقق عائدات إيجابية لمساهمي البنك ويعظم من حقوق الملكية.