بنك قطر الأول يعين “آلن إنترناشونال” لتصميم Banner

بنك قطر الأول يعين “آلن إنترناشونال” لتصميم

أعلن بنك قطر الأول عن تعيين “آلن إنترناشونال” لتصميم أول فرع له

أعلن بنك قطر الأول، والخاضع لتنظيم هيئة مركز قطر للمال عن تعيين “آلن إنترناشونال” لتصميم أول فرع له، وتعد “آلن إنترناشونال” إحدى الشركات رائدة في مجال الاستشارات الإستراتيجية للعلامات التجارية وقطاع التجزئة ومقرها المملكة المتحدة.

ويأتي هذا الفرع ليعكس التوجه الجديد في استراتيجية عمل البنك وليكون العلامة البارزة والتي من خلاله سيعزز البنك من مكانته بين فئة العملاء المستهدفة والتي تشمل الأفراد من ذوي الملاءة المالية العالية والشركات في دولة قطر وسائر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويقع فرع بنك قطر الأول في شارع سحيم بن حمد في منطقة السد ومن المتوقع أن يفتتح الفرع أبوابه في الربع الثالث من هذا العام. ويعد هذا الفرع الخطوة الأولى في استراتيجية البنك نحو التحول إلى مؤسسة مالية تقدم باقة متكاملة من الخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة للأفراد من ذوي الملاءة المالية العالية.

وأستلهم مفهوم التصميم من شعار البنك ” أفاق متميزة” من خلال خلق بيئة تتمحور حول العملاء وتقديم أعلى مستويات الخدمة والمشورة والدعم للأفراد من ذوي الملاءة المالية العالية في أجواء رحبة ومريحة توحي بالثقة والمهنية في العمل والحرص على خصوصية العميل.

والتصميم المقترح للفرع يجمع بين الخطوط العصرية المستوحاة من التراث العربي. كما يمزج التصميم بين الدلائل المعمارية البارزة والمساحات الرحبة والحرفية المتقنة وعناصر التصميم العصرية التى تماثل الى حد كبير الوجهات الفاخرة التي إعتاد عملاء بنك قطر البنك الأول إرتيادها.

ويمثل هذا الفرع المميز لبنك قطر الأول نموذجاً للأفرع المستقبلية للبنك ويأمل النبك بأن يصبح هذا الفرع الوجهة المفضلة للعملاء الذين يرغبون في تنفيذ بمعاملاتهم المالية في أجواء مفعمة بالرقي والفخامة والراحة.

والجدير بالذكر أن بنك قطر الأول هو الإسم الجديد لبنك قطر الأول للاستثمار. وجاء هذا التغيير في الإسم ليعكس بصورة افضل إستراتيجية البنك لتوسيع نموذج أعماله، حيث لم تعد أنشطته تقتصر على الاستثمار المصرفي فحسب، بل سيصبح مؤسسة مصرفية تقدم خدمات مالية متكاملة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة. وإلى جانب هذا الدور الأوسع نطاقاً سيستمر البنك في لعب دور هام في مجال الاستثمار المصرفي. وقد نجح البنك منذ مباشرة أعماله في إحراز نتائج مالية إيجابية سنة تلو الأخرى وتوزيع العوائد على مساهميه منذ السنة التشغيلية الثانية. وإلى جانب إفتتاح فرعه الجديد، يعتزم البنك إطلاق خدمات إدارة الثروات وإدراج أسهمه في بورصة قطر.