بنك قطر الأول يواصل تحقيق نتائج مالية إيجابية ويعلن عن ارتفاع صافي الدخل بواقع 13 بالمائة Banner

بنك قطر الأول يواصل تحقيق نتائج مالية إيجابية ويعلن عن ارتفاع صافي الدخل بواقع 13 بالمائة

الدوحة، قطر: أعلن بنك قطر الأول عن تحقيقه نتائج مالية إيجابية للعام 2014؛ حيث ارتفع صافي الدخل من 140.5 مليون ريال قطري في عام 2013 إلى 158.3 مليون ريال قطري في عام 2014 أي بزيادة قدرها 13 بالمائة . كما صادقت الجمعية العمومية السنوية للبنك هذا العام على توزيع أرباح نقدية على المساهمين، وقد أقرت توزيع 8 % من رأس المال المدفوع لمساهمي البنك.

وخلال عامه التشغيلي السادس استثمر البنك ما مجموعه 473 مليون ريال قطري (130 مليون دولار أمريكي).

واعتمدت الجمعية العمومية، التي عقدت أمس بفندق لاسيجال، النتائج المالية المدققة للبنك. وخلال الاجتماع، قدّم السيد عبدالله بن فهد بن غراب المري، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول، عرضاً موجزاً لأنشطة البنك والبيانات المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2014، والتي علّق عليها بالقول:

“لم يكن العام 2014 مختلفاً عن سابقه حيث لم يلامس التعافي في الاقتصاد العالمي مستوى التوقعات بل جاء دون ذلك، كما شهدنا هبوط أسعار النفط بالأسواق العالمية لأدنى مستوياته منذ أربع سنوات. وبالرغم من ذلك وبفضل من الله شهدت دولة قطر معدلات نمواً تعد الأعلى في المنطقة حيث يبقى الاستقرار المالي وإعتماد سياسات مالية مدروسة من أولويات الدولة للمحافظة على نموٍ قويٍ ومستدام، وعلى صعيد بنك قطر الأول نحن سعداء بنتائج العام 2014 ونحن ماضون قدماً في تنفيذ خططنا الطموحة، فسجل إنجازاتنا والنتائج الإيجابية التي حققناها عام تلو عام هي خير دليل على إمتلاك بنك قطر الأول المقومات اللازمة التي تؤهله لاغتنام فرص النمو التي تتيحها دولة قطر والمنطقة.”

كما صرح السيد أحمد مشاري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لبنك قطر الأول، بالقول: “بالرغم من التحديات التي واجهتها أسواقنا المستهدفة، إلا أن بنك قطر الأول تمكن من تحقيق نتائج إيجابية. فخلال العام 2014 تمكنا من تعزيز محفظتنا الاستثمارية من خلال استقطاب فرص استثمارية مجزية. وقد عكفنا خلال الاثنا عشر شهراً الماضية على تنفيذ مبادرات استراتيجية هامة من شأنها تعزيز سير الأعمال وتفعيل أنشطة الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات. هذا وسنواصل تكريس جهودنا لتقديم خدمات مصرفية إسلامية ترقى لطموحات عملائنا وتحقق أفضل العوائد لمساهمينا.”

هذا وشهد اجتماع الجمعية العمومية الاستماع لتقرير هيئة الرقابة الشرعية وتقرير مدققي الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014، إلى جانب تعيين مدقق الحسابات الخارجي للبنك لفترة مدتها اثني عشر شهراً.

ومن الجدير بالذكر أنه منذ انطلاقته حتى يومنا هذا استثمر البنك مبلغ 2.4 مليار ريال قطري في 21 صفقة في قطاعات مختلفة تشمل قطاعات الطاقة والخدمات المالية والصناعات والقطاع العقاري والرعاية الصحية وذلك في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا والمملكة المتحدة.