بنك قطر الاول للاستثمار يبحث نشاطات الدمج والإستحواذ والملكية الخاصة في المنطقة Banner

بنك قطر الاول للاستثمار يبحث نشاطات الدمج والإستحواذ والملكية الخاصة في المنطقة

بنك قطر الاول للاستثمار يبحث نشاطات الدمج والإستحواذ والملكية الخاصة في المنطقة

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، وهو أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، ومرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، عن شراكته مع جلف فاينشال كونفرنسز  (GFC)لرعاية مؤتمر” المال والإستثمار في دولة قطر” و “مؤتمر الشرق الأوسط للاندماج والاستحواذ وإستشارات تمويل الشركات”  واللذان سيعقدان في الدوحة  خلال الفترة الواقعة ما بين 21 و 22 يناير الجاري بفندق ومنتجع “فريج الشرق”.

ويشارك إيهاب العسلي رئيس الملكية الخاصة في بنك قطر الأول للاستثمار في مؤتمر المال والإستثمار في دولة قطر في جلسة نقاش تحت عنوان “الفرص الاستثمارية في دولة قطر من منظور دولي”  والتي ستتناول فرص الإستثمار المتاحة في دولة قطر من وجهة نظر المستثمرين الدوليين، كما ستتطرق إلى الإجراءات التي يجب على دولة قطر أن تتخذها لرفع تصنيفها إلى الأسواق الناشئة.

كما سينضم إيهاب العسلي إلى نخبة من المتحدثين من ذوي الإختصاص في القطاع المالي إلى جلسة ثانية تحت عنوان “التحديات التي يواجهها القطاع الخاص في دولة قطر والشركات الغير حكومية في الحصول على السيولة” حيث ستتناول الجلسة خيارات التمويل المتاحة للشركات العائلية وشركات القطاع الخاص على سبيل المثال الصكوك، كما ستناقش قدرة البنوك على تلبية إحتياجات التمويل القطاع الخاص، وأسس تقييم نمو أعمال الشركات الخاصة.

هذا وسيشارك شادي الزبيدي، مدير تنفيذي ورئيس الإستشارات المالية للشركات في مؤتمر الشرق الأوسط للاندماج والاستحواذ وإستشارات تمويل الشركات، حيث سيدير جلسة نقاش حول صفقات الشركات المتوسطة والتي تعد المساهم الأكبر في أنشطة الدمج والإستحواذ  داخل وخارج المنطقة. وسيشارك عدد من الخبراء من القطاع المالي لمناقشة عدة مواضيع من ضمنها  أنشطة الصفقات وهيكلتها وسبل التمويل المتاحة أمام الشركات العائلية والقطاع الخاص.  كما ستسلط  الجلسة الضوء على فرص الاستثمارية  في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا  والمخاطر التي يجب على المستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي أخذها بعين الإعتبار.

والجدير بالذكر أن بنك قطر الأول للاستثمار يولي إهتماماً خاصاً بالمؤتمرات والفعاليات  المختلفة والتي تهدف  تفعيل الحوار البنّاء ومناقشة المستجدات والتحديات التي  تواجه  قطاع المال الإقليمي والعالمي