حقق البنك نتائج مميزة تجاوزت الـ20% بنك قطر الأول للاستثمار يعلن عن نتائجه المالية للعام 2011 Banner

حقق البنك نتائج مميزة تجاوزت الـ20% بنك قطر الأول للاستثمار يعلن عن نتائجه المالية للعام 2011

حقق البنك نتائج مميزة تجاوزت الـ20% بنك قطر الأول للاستثمار يعلن عن نتائجه المالية للعام 2011

عقد بنك قطر الأول للاستثمار، البنك الاستثماري المستقل والمتوافق مع أحكام الشريعة الاسلامية في دولة قطر ، والمرخص من قبل هيئة مركز قطر للمال، الاجتماع السنوي للجمعية العمومية العادية،  متبوعاً بإجتماع الجمعية الغير العادية، وذلك في الثالث من ابريل 2012.

 وتمخض اجتماع الجمعية العمومية العادية عن اعتماد النتائج المالية المدققة للبنك عن العام 2011، وهو العام التشغيلي الثالث لبنك قطر الأول للاستثمار، والتي تضمنت عدداً من الإنجازات البارزة التي تحققت على مختلف الأصعدة في البنك. أما الجمعية العمومية غير العادية فقد تطرقت إلى عدة مواضيع من أهمها الموافقة على إستكمال الإجراءات لإدراج أسهم بنك قطر الأول للاستثمار في بورصة قطر بنهاية العام 2012.

 وقد استعرض السيد عبدالله بن فهد بن غراب المري، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار، لمحة موجزة عن أنشطة البنك وبياناته المالية عن الفترة المنتهية في ديسمبر 2011، قائلاً: “شهد قطاع الإستثمارالمصرفي في المنطقة العديد من التحديات خلال العام 2011 ، فأزمة الديون السيادية التي لا زالت تعصف بالأسواق الأوروبية وثورات الربيع العربي في المنطقة كان لها بالغ الأثر على الاقتصاديات العالمية والإقليمية. ومن حسن حظنا أن اقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي كان منيعاً أمام تلك الاضطرابات، الأمر الذي يعود بشكل أساسي إلى ارتفاع أسعار النفط والإنفاق الحكومي المتزايد.”

 وأضاف: “وفيما تابعنا أعمالنا في ظل المناخ الإقتصادي الصعب، حرصنا على مواصلتنا إتباع منهج استراتيجي مدروس تجاه الصفقات الاستثمارية وإدارة السيولة، الأمر الذي أدى إلى تحقيق مركز مالي قوي ومتوازن وأداء متفوق وتوزيع جيد للأرباح. كما أن حصولنا على جائزة أفضل بنك استثماري في منطقة مجلس التعاون الخليجي في فئة قطاع المال والأعمال الإسلامي من سي بي أي فاينانشال هو خير دليل على أن البنك في طريقه ليصبح أحد المؤسسات الإستثمارية الرائدة في المنطقة.”

 وأعلن بنك قطر الأول للاستثمار عن تحقيق دخل إجمالي بلغ 233.7 مليون دولار أمريكي (850.6 مليون ريال قطري)، بينما بلغ صافي الدخل 25.8 مليون دولار أمريكي (94 مليون ريال قطري)، مسجلاً بذلك ارتفاعاً قدره 20% مقارنة بالعام 2010. أما إجمالي رأس المال المستثمر حتى تاريخه فقد بلغ 333 مليون دولار أمريكي (1.212 مليار ريال قطري).

وللعام الثاني على التوالي، صادقت الجمعية العمومية في اجتماعها السنوي على توزيع أرباح نقدية بواقع 6% من رأس المال المدفوع إلى مساهمي بنك قطر الأول للاستثمار.

كما شهد الاجتماع الإستماع لتقرير هيئة الرقابة الشرعية وتقرير مدققي الحسابات عن السنة المالية المنتهية  في 31 ديسمبر 2011، إلى جانب إنتخاب مجلس الإدارة لفترة ثلاث سنوات أخرى وتعيين مدقق الحسابات الخارجي للبنك لمدة اثني عشر شهراً.

 أما الجمعية العمومية غير العادية فقد وافقت في اجتماعها على تكليف الإدارة العليا في البنك للعمل على إدراج أسهم بنك قطر الأول للاستثمار في بورصة قطر وفقاً للقوانين المتبعة في الدولة، وذلك في خطوة استراتيجية ستمكن المساهمين الحاليين من تداول أسهمهم في بورصة قطر كما أنها ستضيف للبنك مصدر جديد لتمويل عمليات الاستحواذ وخطط النمو المستقبلية.

وللإيفاء بأحد متطلبات الإدراج وافقت الجمعية العمومية الغير عادية على تغير العملة المعمول بها في البنك من الدولار الأمريكي الي الريال القطري وذلك حتى يصبح البنك في مصاف الشركات القطرية الأخرى المدرجة في بورصة قطر من حيث إعداد التقارير المالية وتقيم الأداء. كما تم إعتماد تعديل رأس المال المصرح به للبنك من مليار دولار أمريكي (3.65 مليار ريال قطري) إلى 550 مليون دولار أمريكي (2 مليار ريال قطري) وذلك في خطوة لإعفاء المساهمين الحاليين من إلتزامهم بدفع الجزء المتبقي من رأس المال المصرح به.

كما وافقت الجمعية العمومية غير العادية على تعديل اسم البنك الى “بنك قطر الأول”، وذلك ليعكس الخطط المستقبلية ليصبح البنك مؤسسة مالية تقدم لعملائها مجموعة متكاملة من الخدمات المصرفية المتنوعة والتي تشمل الخدمات المصرفية التجارية والاستثمارية وإدارة الأصول معتمداً على أسسه المتينة المتمثلة في مركزه المالي القوي وسجله الحافل بالإنجازات.

أبرز إنجازات البنك للعام 2011

  • انطلاقاً من التزام بنك قطر الأول للاستثمار تجاه التنويع الجغرافي للاستثمارته، فقد قام البنك باستثمارات استراتيجية في مجموعة من القطاعات المهمة خلال العام 2011، تضمنت الخدمات المالية والنفط والغاز وصناعة الأغذية والمشروبات.
  • قام البنك في مايو 2011 بالإستحواذ على حصة قدرها 10.3 بالمائة في شركة وطنية للتكافل، وهي شركة حديثة التأسيس تقدم خدمات التأمين الإسلامي ومقرها إمارة أبوظبي. كما إستحوذ البنك في يونيو 2011 على حصة وقدرها 16 مليون دولار أمريكي في شركة كويت إنرجي  وهي شركة مستقلة رائدة في إستكشاف وإنتاج النفط والغاز في المنطقة.
  • إستحوذ البنك على حصة وقدرها 15% في شركة الرفاعي الدولية القابضة، وهي  من الشركات اللبنانية الرائدة في صناعة وتجارة المكسّرات والوجبات الخفيفة في منطقة الشرق الأوسط كما لديها منشاة تصنيعية في السويد لتلبية احتياجات السوق الأوروبية.
  • وفي تأكيد لمكانته كبنك استثماري متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، تم تعيين بنك قطر الأول للاستثمار مديراً مشاركاً لإصدار صكوك بنك الشارقة الإسلامي ، وقد لاقت عملية إصدار الصكوك إقبالاً كبيراً من المستثمرين وشهدت اكتتاباً تجاوز حجم الإصدار بتسعة مرات.
  • قامت شركة تبيان لإدارة الأصول، وهي ذراع إدارة الأصول التابع لبنك قطر الأول للاستثمار، بهيكلة صندوق تبيان للفرص الاستثمارية في آسيا والشرق الأوسط CHIME ، وهو أول صندوق متوافق مع الشريعة الإسلامية يتيح للمستثمرين فرص الاستثمار في المنطقة التي تعرف بطريق الحرير والتي تعتبر المحور الاقتصادي الجديد التي تضم الصين، الهند ومنطقة الشرق الأوسط.
  • واصل البنك تطوير البنية التحتية لتقنية المعلومات بهدف تلبية احتياجات العمل المتنامية. وكان بنك قطر الأول للاستثمار أول بنك في دولة قطر يعتمد تقنيات الحوسبة السحابية، والتي ساهمت في تخفيض النفقات الرأسمالية وتكاليف الصيانة بشكل كبير، فيما ساهمت في حصول البنك على نيل جائزة “أفضل توظيف للتكنولوجيا المعلومات في قطاع الخدمات المالية 2011” من قبل مجلة “كمبيوتر نيوز ميدل إيست”.
  • كما حصل بنك قطر الأول للاستثمار على جائزة “أفضل بنك استثماري في دول مجلس التعاون الخليجي للعام 2011” ضمن فئة  قطاع الأعمال والتمويل الإسلامي من “سي بي آي فاينانشال”، المؤسسة الإعلامية الرائدة في الإمارات العربية المتحدة.