في أعقاب الإستحواذ على حصة الأغلبية في شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين Banner

في أعقاب الإستحواذ على حصة الأغلبية في شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين

تماشياً مع إستراتجيته الإستثمارية التي ترتكز على التنويع في القطاعات التي يستثمر فيها، أعلن بنك قطر الأول للاستثمار عن إطلاق شركة وسيطة في دولة قطر

تماشياً مع إستراتجيته الإستثمارية التي ترتكز على التنويع في القطاعات التي يستثمر فيها، أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، وهو أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، ومرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، عن إطلاق شركة وسيطة في دولة قطر.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب الإستحواذ على حصة 85% في شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين، وهي شركة متخصصة في الخدمات المساندة والتموين ومقرها مدينة أبو ظبي. ولقد تأسست وسيطة قطر قانونياً تحت مظلة شركة إسناد لخدمات التموين المملوكة بنسبة 75% لبنك قطر الأول للاستثمار، بينما تملك شركة يغنم الدولية المؤسسة لشركة الوسيطة 15% منها وتحتفظ شركة الخور والذخيرة للخدمات والمشاريع العامة بالحصة المتبقية وقدرها 10%. ومن المقرر أن تقدم شركة وسيطة قطر مجموعة متكاملة من الخدمات، وتشمل خدمات التموين وإدارة المرافق والتوريد والخدمات اللوجستية وخدمات التنظيف والغسيل وخدمات إدارة العقارات والمرافق الترفيهية.

وتعليقاً على إطلاق شركة وسيطة قطر قال السيد عبد الله بن فهد بن غراب المري، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار: “يمثل إطلاق شركة وسيطة قطر الخطوة الأولى ضمن خطتنا التي تهدف إلى توسيع الرقعة الجغرافية لأعمال شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين. فالنمو المتسارع الذي يشهده الاقتصاد القطري والإعداد للمشاريع المرتقبة استعداداً لاستضافة الدولة لبطولة كأس العالم 2022 ستسهم دون شك في تعزيز الطلب على الشركات المتخصصة التي تقدم الخدمات المساندة المتكاملة بمعايير عالمية.”

ويشار إلى أن شركة وسيطة قطر ستتبع نموذج الأعمال ذاته لشركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين، وستقوم بتقديم مجموعة متكاملة من الخدمات المساندة وتشييد الوحدات السكنية للعمال التي ستديرها أو تلك التي ستدار من قبل أطراف اخرى، وتستهدف عدة قطاعات من ضمنها النفط والغاز والقطاع العسكري والرعاية الصحية والتعليم والإنشاءات. وسيتولى السيد رائد يغنم، الرئيس التنفيذي لمجموعة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين، إدارة أعمال شركة وسيطة قطر.

من جانبه قال السيد عماد منصور، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار: “يمثّل طرح العلامة التجارية “وسيطة” في دولة قطر دليل على قدرتنا على الإستحواذ على الشركات الواعدة وتوسعة نطاق أعمالها جغرافياً. وتهدف استراتيجيتنا إلى تطوير شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين وتحويلها إلى شركة إقليمية وذلك لتواكب الطلب المتزايد على الخدمات المساندة والتموين في دول مجلس التعاون الخليجي.”

وعلّق رائد يغنم بقوله: “إننا سعداء بإطلاق شركة وسيطة قطر. فهذه هي المحطة الأولى ضمن خططنا للتوسع الإقليمي، ونحن على ثقة تامة من أن الخبرة العميقة والشبكة الواسعة من العلاقات التي يتمتع بها بنك قطر الأول للاستثمار، إلى جانب خبرة شركة الخور والذخيرة في السوق المحلي وخبرتنا في قطاع الخدمات، ستمكننا من نيل حصة كبيرة في الأسواق القطرية.”

ويشار هنا إلى أن قطاع الضيافة والتموين في دولة قطر مرشح للنمو بمعدل سنوي يبلغ 13.6 بالمائة، وذلك وفقاً لتقرير أصدرته شركة آسبن كابيتال حول قطاع الضيافة الخليجي في أكتوبر 2012.