بنك قطر الأول للاستثمار يهنيء نزلاء المؤسسة القطرية لرعاية المسنين بحلول عيد الفطر المبارك

بنك قطر الأول للاستثمار يهنيء نزلاء المؤسسة القطرية لرعاية المسنين بحلول عيد الفطر المبارك

نظم بنك قطر الأول للإستثمار حفل إفطار خاص لنزلاء المؤسسة القطرية لرعاية المسنين يوم الأحد الماضي ضمن مبادرات حملته الرمضانية “بركات شهر رمضان” وذلك لمشاركة المسنين وجبة الأفطار وتهئنتهم بحلول عيد الفطر السعيد.

قامت إدارة و موظفي بنك قطر الأول للاستثمار بتنظيم حفل إفطار لمشاركة المسنين إفطارهم وذلك في مقر المؤسسة القطرية لرعاية المسنين ضمن فعاليات حملته “بركات شهر الرمضان” التى أطلقها تزامناً مع الشهر الفضيل وذالك بهدف تعزيز التكافل الإجتماعي والتواصل مع جميع فئات المجتمع وبالأخص الفئات المحتاجة للدعم المعنوي . وقد قام موظفي البنك بتبادل الأحاديث مع المسنين كما قاموا بتوزيع الهدايا على النزلاء بمناسبة حلول عيد الفطرالمبارك .

والجدير بالذكر، أن المؤسسة القطرية لرعاية المسنين ومقرها الرئيسي الدوحة، تهدف إلى إيواء المسنين الذين تعجز أسرهم عن رعايتهم أو الذين ليس لهم أسر ترعاهم . وتقوم المؤسسة بتوفير خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية المناسبة لهم و تسعى إلى دمج أفراد المجتمع من كبار السن في المجتمع القطري.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ مايك دي جرافينريد الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار: “نحن سعداء بمشاركة نزلاء المؤسسة القطرية لرعاية المسنين هذا الإفطار الخاص. إننا في بنك قطر الأول للاستثمار نضع المسؤولية الإجتماعية فى مقدمة أولوياتنا. كما أننا أطلقنا حملة “بركات شهر رمضان” خلال الشهر الفضيل وذلك لحث موظفينا للتفاعل والتكافل مع جميع فئات المجتمع وبالأخص هؤلاء الأقل حظاً وهذا يعزز الطابع الإسلامى لمؤسستنا.”

ومن جانبه شكر السيد/ يوسف المفتاح المدير العام للمؤسسة القطرية لرعاية المسنين إدارة البنك على هذه المبادرة الطيبة وأعرب عن سعادته لمشاركة موظفى البنك المسنين إفطارهم وإدخال الفرحة فى قلوبهم وبالأخص ونحن على أبواب عيد الفطر كما أشار أن إستضافة البنك للمسنين يشير إلى إيمانهم الراسخ بقيم التكافل الإجتماعي و إلتزامهم بمبادىء الشريعة الإسلامية السمحاء متمنياً أن تحذو كافة المؤسسات والبنوك حذو بنك قطر الأول للإستثمار.

يعتبر بنك قطر الأول للاستثمار أول بنك استثماري مستقل ترتكز أعماله على الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة والمرخصّ له من قبل مركز قطر للمال. ويهدف البنك إلى أن يصبح أحد المؤسسات الرائدة في مجال الاستثمارات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومنطقة الخليج العربي باعتماد منهج عملي محكم يعمل على انتقاء الفرص الاستثمارية المتنوعة.

بنك قطر الأول للاستثمار يحتفل بليلة القرنقعوه مع أطفال نادي أصدقاء دريمة

بنك قطر الأول للاستثمار يحتفل بليلة القرنقعوه مع أطفال نادي أصدقاء دريمة

واصل بنك قطر الأول للاستثمار حملة “بركات شهر رمضان” يوم السبت الماضي باستضافة أطفال نادي أصدقاء دريمة على إفطار خاص للإحتفال بليلة القرنقعوه .

دعى رئيس مجلس الإدراة وموظفي البنك وعائلاتهم أطفال نادي أصدقاء دريمة إلى الانضمام إليهم ومشاركتهم وجبة الإفطار وذلك للأحتفال بليلة القرنقعوه في فندق ميلينيوم بالدوحة. وشمل الإحتفال عدد من الفقرات الترفيهية والمسابقات حيث استمتعوا الأطفال بمشاهدة شخصيات الرسوم التحركة الشعبية ” فريج “. كما قام موظفى البنك بتوزيع الهدايا على الأطفال.

والجدير بالذكر، أن ليلة القرنقعوه هي عادة شعبية قديمة يحتفل بها في نصف شهر رمضان. وهو الوقت الذي يعتاد فيه الأطفال ارتداء الملابس الزاهية وزيارة الجيران والأصدقاء وجمع المكسرات والحلويات.

يهدف نادي أصدقاء دريمة إلى توفير نظام متكامل للرعاية الاسلامية وملجأ للأيتام في دولة قطر. وتعتقد دريمة أن رعاية الأيتام وتأمين حياة كريمة لهم هي مسؤولية المجتمع. كما أن الإشتراك مع مؤسسات محلية أُخرى هو جزء هام من جوانب عملها.

وبهذه المناسبة، قال السيد عبد الله بن فهد بن غراب المرّي ، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار: “نحن فى بنك قطر الأول للإستثمار نضع المسؤولية الإجتماعية فى مقدمة أولوياتنا وذلك لقناعتنا الراسخة بالدور الكبير الذى يمكن أن نلعبه فى دعم المجتمع، كما أنه يأكد الطابع الإسلامى لمؤسستنا. نحن نحث موظفينا للتواصل و مد يد العون وبالأخص فى شهر رمضان المبارك حيث يتسابق الجميع لفعل الخير. نحن سعداء بمشاركة نادي أطفال دريمة بإحياء هذه المناسبة التراثية وإدخال البهجة والسرورعلى قلوب الأطفال.”

وتشمل المبادرات الأخرى لحملة “بركات شهر رمضان” الإحتفال بعيد الفطر السعيد مع كبار السن في المؤسسة القطرية لرعاية المسنين وذلك بإقامة حفل إفطار لهم التي سيقوم موظفي البنك وعائلاتهم بالمشاركة فيه.

يعتبر بنك قطر الأول للاستثمار أول بنك استثماري مستقل ترتكز أعماله على الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة والمرخصّ له من قبل مركز قطر للمال. ويهدف البنك إلى أن يصبح أحد المؤسسات الرائدة في مجال الاستثمارات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومنطقة الخليج العربي باعتماد منهج عملي محكم يعمل على انتقاء الفرص الاستثمارية المتنوعة.