في حلقة نقاش عقدت في الدوحة بوينغ كابيتال وبنك قطر الأول للاستثمار يسلطان الضوء على الفرص الاستثمارية في قطاع الطائرات

في حلقة نقاش عقدت في الدوحة بوينغ كابيتال وبنك قطر الأول للاستثمار يسلطان الضوء على الفرص الاستثمارية في قطاع الطائرات

كشفت شركة بوينغ كابيتال وبنك قطر الأول للاستثمار اليوم أمام مجموعة من كبار المسؤولين التنفيذيين ومسؤولي الإستثمار فى المؤسسات المالية فى دولة قطر، عن أن أداء قطاع الطائرات في منطقة الشرق الأوسط سيستمر فى النمو وخلق فرص إستثمارية واعدة في تمويل الطائرات مقارنةً بمناطق أخرى في العالم.

وقال جون ماثيوز العضو المنتدب لشركة بوينغ كابيتال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “إن الشرق الأوسط هو المكان الوحيد في العالم الذي شهد نمواً في قطاع الطيران وزيادة فى عدد المسافرين خلال الأزمة الاقتصادية العالمية. ويعتبر ذلك مؤشر ايجابي لقطاع الطيران حيث أنه في ظل عدم وجود منافسة في أسواق التمويل بسبب الأزمة الإقتصادية الراهنة يمثل تمويل الطائرات فرصاً كبيرة للإستثمار لأصحاب روؤس الأموال”.

وكان جون ماثيوز ومايك دي جرافينريد، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار، قد استضافا حلقة نقاش تعقد لأول مرة في الدوحة في فندق الفور سيسونز. وقد شهدت حلقة النقاش أكبر نسبة حضور منذ تنظيم شركة بوينغ لمثل هذا النوع من الفعاليات فى المنطقة.

وحضر هذا الحدث الذي يُعٌد جزءاً من برنامج بوينغ كابيتال ويهدف إلى تنشيط وتوسيع أطر أسواق تمويل صناعة الطائرات، نخبة من كبار المسؤولين التنفيذيين في المؤسسات المالية في قطر.

تضمّن جدول أعمال حلقة النقاش عروضاً حول أحدث التطورات فى صناعة الطائرات، الاستراتيجية التى تعتمدها بوينغ في طرح منتجاتها بالإضافة إلى لمحة عامة عن تمويل الطائرات على الصعديين العالمي والأقليمي.

وقد نوهت شركة بوينغ بأن الإستثمار فى الطائرات كجزء من فئة الأصول الناشئة لم يتأثر كغيره من الإستثمارات من الأزمة المالية الراهنة بل على العكس فإن الأزمة المالية قد خلقت فرص إستثمارية واعدة في هذه القطاع.

وأضاف السيد ماثيوز: “سيجد المُمٌولون الذين يرغبون بالإستفادة من تأرجح الأسواق على المدى القصير والإستثمار في هذا القطاع بأنهم سيحققون أرباح مجزية على المدى البعيد”.

وتقوم شركة بوينغ بتنظيم حلقات النقاش هذه في جميع أنحاء العالم بهدف تعريف الممولين عن فرص الإستثمار المتوفرة فى قطاع تمويل صناعة الطيران. ولقد تم أختيار بنك قطرالأول للإستثمار كراعى رسمي لحلقة النقاش التى تم تنظيمها فى دولة قطر.

وعن هذا علق السيد ماثيوز قائلا: “أننا سعداء لكون بنك قطر الأول للإستثمار شريكا معنا فى هذه الفعالية، فهو يعتبر أحد البنوك الرائدة فى الشرق الأوسط ويحظى بإحترام كبير، كما أنه يبدي إهتماما للإطلاع على أحدث التطورات عن المنتجات التي تطرحها شركة بوينغ”.

وفي السياق ذاته، قال مايك دي جرافينريد الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار: “يسرّ بنك قطر الأول للاستثمار أن يكون شريكاً مع شركة عالمية ورائدة في مجال صناعة الطيران كشركة بوينغ. هناك امكانات هائلة لفرص الاستثمار الجيّد في هذا القطاع، ويهدف بنك قطر الأول للاستثمار إلى تعزيز فهمه الكامل لصناعة الطيران، ويأمل بأن يثري مجتمع المؤسسات المالية في دولة قطر من خلال تزويدها بأحدث التطورات التي تطرأ على مجال صناعة الطيران بالإضافة إلى النظر الى الاستثمار في هذا القطاع كجزء من فئة الأصول الناشئة فى المنطقة”.

وذكر التقرير الأخير الذي أصدرته بوينغ حول توقعات السوق أن نمو قطاع الطيران في منطقة الشرق الأوسط سيستمر على مدى العشرين سنة المقبلة. وقد أظهرت توقعات عام 2009 أن القيمة السوقية لمنطقة الشرق الأوسط تناهز 300 مليار دولار أميركي على مدى العقدين المقبلين، والتي تعني حاجة السوق إلى 1710 طائرة تجارية.