بنك قطر الأول للاستثمار راعياً بلاتينياً للقمة المصرفية العربية الدولية

بنك قطر الأول للاستثمار راعياً بلاتينياً للقمة المصرفية العربية الدولية

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، البنك الاستثماري المستقلّ الأوَّل المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، عن رعايته البلاتينية للقمة المصرفية العربية الدولية التي ستعقد في العاصمة الإيطالية روما يومي 23 و24 من يونيو الحالي.

ينظم هذه القمة اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع جمعية المصارف الإيطالية تحت عنوان “مستقبل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتأثيرها على الاقتصاد العالمي”. ومن المتوقع أن تشهد هذه القمة مشاركة العديد من الوزراء، محافظي البنوك المركزية، كبار المسؤولين المصرفيين، صناع القرار وممثلين عن القطاعين العام والخاص من مختلف دول العالم.

ستشكل القمة المصرفية العربية الدولية لعام 2011 ، ملتقى لمناقشة القضايا المتعلقة بالقطاع المصرفي الدولي وبالاقتصاد العالمي على حدّ سواء، إذ تهدف القمة بشكل رئيسي إلى تسليط الضوء على تأثير الحراك السياسي الذي تشهده المنطقة على العلاقات الثنائية بين منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من جهة وبين بلدان الاتحاد الأوروبي من جهة أخرى، وكذلك تأثير التغيرات السياسية على الاقتصاد العالمي بالإضافة إلى ذلك ستناقش القمة أهمية تطوير قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمبادرة التنموية المتمثلة في “صندوق الشراكة المتوسطية” والنمو الذي تشهده الخدمات المصرفية الإسلامية وفرص الاستثمار في أسواق الاتحاد الأوروبي.

في كل عام خلال إنعقاد القمة، يكرّم اتحاد المصارف العربية شخصية بارزة لها دور فعال في القطاع المالي والمصرفي في إطار جائزة “الشخصية المصرفية العربية لعام 2011”. وقد اختار الاتحاد هذا العام سعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي، تقديراً لدوره الريادي ومساهماته الكبيرة في نمو القطاع المصرفي العربي.

وفي هذه المناسبة، قال السيد عماد منصور الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار: “نهنىء سعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني محافظ بنك قطر المركزي بمناسبة اختياره الشخصية المصرفية العربية لعام 2011، وهذا خير دليل على جهود سعادته المستمرة للارتقاء بمستوى التنظيم المالي وفقاً لأفضل الممارسات الدولية “.

وأضاف السيد منصور قائلاً: “تؤكد رعاية هذه القمة على التزامنا بالتعاون مع المؤسسات المالية القطرية الأخرى، وذلك لدعم نمو القطاع المصرفي العربي بشكل عام والتمويل الإسلامي بشكل خاص”.

تحظى القمة العربية بدعم من وزارة الخارجية الإيطالية وتعقد بالتعاون مع البنك الدولي والاتحاد الدولي للمصرفيين العرب وجمعية المصارف الأوروبية، كما سيشارك فيها ممثلون من مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) ، والبنك المركزي الإيطالي ولجنة بازل للرقابة المصرفية. وستركز القمة من خلال جلساتها العامة على تحديد الرؤى وبلورة بعض الأفكار في ظل التطورات السياسية الأخيرة، وعلى مجالات الشراكة المحتملة التي يمكن لها أن تضع الاقتصادات العربية والعالمية والأعمال والمؤسسات المالية على المسار الصحيح باتجاه تحقيق النمو المستدام والازدهار.

بنك قطر الأول للاستثمار يستحوذ على حصة في شركة كويتية مستقلة رائدة في قطاع النفط والغاز

بنك قطر الأول للاستثمار يستحوذ على حصة في شركة كويتية مستقلة رائدة في قطاع النفط والغاز

أعلن اليوم بنك قطر الأول للاستثمار عن إستحواذه على حصة وقدرها 16 مليون دولار أمريكي (ما يعادل 58 مليون ريال قطري) في شركة “كويت إنرجي”، وهي شركة كويتية مستقلة متخصصة في استكشاف وإنتاج النفط والغاز والأسرع نمواً في الشرق الأوسط . وقد استحوذ البنك على الحصة من مساهم سابق في الشركة الكويتية ليصبح الاستحواذ ثاني صفقة يبرمها البنك في قطاع النفط والغاز.

وقد تم الإعلان عن هذه الصفقة خلال مؤتمر صحفي عقده بنك قطر الأول للاستثمار بمقرِّه في الدوحة، وذلك بحضور الدكتور منصور أبو خمسين رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة “كويت إنرجي”، والسيدة سارة أكبر نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة “كويت إنرجي”،والسيد عماد منصور الرئيس التنفيذي للبنك.

ويذكر أن شركة “كويت إنرجي” تأسَّست في شهر أغسطس 2005 في الكويت، وتتمتع بسجل حافل من الإنجازات التشغيلية في قطاع النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد حققت الشركة أرباحاً متواصلة منذ عامها التشغيلي الأول وقد أعلنت مؤخراً عن أرباح صافية بلغت 21.9 مليون دولار أمريكي عن عام 2010، ذلك إضافة إلى زيادة معدل إنتاجها اليومي وإحتياطياتها سنة تلو الأخرى، كما أعلنت مؤخراً دخولها السوق العراقي مع توقيع عقدي مع وزارة النفط العراقية لتطوير الغاز في حقول “سيبا” و”المنصورية”. وتركز الشركة على نموها التشغيلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث حققت انجازات في قطاع النفط والغاز في مصر واليمن وعمان، كما لديها أصول نفط وغاز في كل من أوكرانيا ولاتفيا وروسيا وباكستان.

وفي إطار تعليقه على صفقة الاستحواذ على حصة في شركة “كويت إنرجي”، قال السيد عماد منصور: “يمثل استثمارنا في “كويت إنرجي” ثاني استثمار لنا في قطاع النفط والغاز، فلن نجد شريك أفضل من ذلك في هذا القطاع. فاستثمارنا في “كويت إنرجي” يندرج ضمن استراتيجيتنا الرامية إلى الاستثمار في الشركات ذات الآفاق الواعدة والتي تحقق نمواً مستمراً وتديرها قيادات متمكنة وطموحة.”

كما أضاف قائلا: “لقد تمكنت “كويت إنرجي” أن تحتل مكانة ريادية وأن ترسّخ حضورها في أسواق واعدة مثل مصر والعراق، فتواجدها في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكذلك في منطقة أوراسيا يمنحها الأفضلية في اقتناص فرص الأعمال المُجزية، وسنعمل معاً على الإستفادة من تلك الفرص”.

ومن جانبه، قال الدكتور منصور أبو خمسين: “يسرّنا أن نرحِّب ببنك قطر الأول للاستثمار كمساهم في كويت إنرجي، فهو من المؤسسات المصرفية الاستثمارية الرائدة في المنطقة، ينفرد بقاعدة مساهمين بارزة تضم نخبة من المستثمرين الاستراتيجيين. ونتطلع للعمل معه والاستفادة من خبراته القيمة في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومن علاقاته الواسعة لدعم الأنشطة التمويلية في المستقبل.”

“كويت إنرجي” من الشركات القليلة التي توفر منفذ للمستثمرين الذين يبحثون عن فرص استثمارية في قطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يتمتع باحتياطيات الهيدروكاربون الوفيرة وتتميز بمخاطر متدنية. وتملك الشركة محفظة أصول من النفط والغاز تتسم بالجودة والتنوع وتركّز على مشاريع إستكشاف وتطوير إحتياطيات ومكامن النفط والغاز. وتتراوح حصص مشاركة “كويت إنرجي” في أصول النفط والغاز ما بين 15% و 100% موزعة حسب فئة الأصول ومرحلة المشروع التطويرية محققة بذلك التوازن على صعيد تنويع المخاطر. وتشغّل “كويت إنرجي” حالياً 20 امتيازاً لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز كما لها حصص مساهمة في 33 أصول أخرى.