بنك قطر الأول للاستثمار يستضيف مأدبة إفطار لأطفال المؤسسة القطرية لرعاية الأيتام(دريمة) ويقيم لهم ورشة فنية تحت إشراف خطاط عالمي

بنك قطر الأول للاستثمار يستضيف مأدبة إفطار لأطفال المؤسسة القطرية لرعاية الأيتام(دريمة) ويقيم لهم ورشة فنية تحت إشراف خطاط عالمي

إستضاف بنك قطر الأول للاستثمار، البنك الاستثماري المستقل الأول في قطر والمتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية مأدبة إفطار لأطفال المؤسسة القطرية لرعاية الأيتام (دريمة) في كتارا وذلك للسنة الثالثة على التوالي في إطار حملته الخيرية السنوية “بركات شهر رمضان”. وتمثل مأدبة الإفطار الفعالية الأولى ضمن سلسلة من الفعاليات الاجتماعية المقرر عقدها خلال الشهر الفضيل، حيث يشارك إدارته وموظفيه في مختلف الفعاليات لتعزيز التكافل الاجتماعي خلال الشهر الفضيل.

وعقب حفل الإفطار، أتيحت لأطفال دريمة ولموظفي بنك قطر الأول للاستثمار فرصة المشاركة في ورشة فنية أشرف عليها الخطاط البريطاني الشهير صباح أربيلي الذي تطوّع لإدخال الفرحة والبهجة في قلوب الأطفال حيث قاموا بتلوين أعمالاً فنية صمّمها الخطاط خصيصاً لهذه المناسبة.

وقد ثمَّن السيد خالد كمال المدير العام للمؤسسة القطرية لرعاية الأيتام (دريمة) هذه المبادرة الخيّرة قائلاً: “نشكر بنك قطر الأول للاستثمار على دعمه ومساندته لنا وذلك إنطلاقاً من التزامه بأحكام وتعاليم الشريعة الإسلامية ليس فقط على صعيد الأعمال فحسب، بل أيضاً من خلال مبادراته الاجتماعية الهادفة. كما نشكر الفنان صباح أربيلي لتطوّعه بالإشراف على ورشة العمل الفنية التي أثْرَت معرفة الأطفال بالأشكال الفنية المختلفة للخط العربي”.

من جانبه، قال السيد عماد منصور، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار: “يسرنا أن نستضيف أطفال دريمة للسنة الثالثة على التوالي على مأدبة إفطار في إطار فعاليات حملتنا السنوية “بركات شهر رمضان”. فنحن كمؤسسة مصرفية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية حريصون كل الحرص على إشراك موظفينا في النشاطات التي تخدم مختلف فئات المجتمع ويسرنا أيضاً هذا العام تعاوننا مع الخطاط العالمي صباح أربيلي الذي شاركنا بموهبته الفذة لإطلاع أطفال دريمة على جماليّة وروعة الخط العربي وفنونه”.

يُذكر أن الفنان صباح أربيلي قد شارك مؤخراً في معرض “الجود” الذي أقامه مركز قطر الثقافي الإسلامي “فنار” في كتارا في شهر أبريل الماضي تحت رعاية بنك قطر الأول للاستثمار، إذ خُصِّص ريع المعرض لتمويل المشاريع التعليمية التي تقودها وتنفذها مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا) في باكستان.

وقال السيد أربيلي تعليقاً على مشاركته: “أعتز بأن أكون في دولة قطر مرّة أخرى، وأن ألمس هذا التمسك بالتقاليد والعادات الاجتماعية والإقدام على الأعمال الخيرية التي تعززالتكافل بين افراد المجتمع الواحد، كما يسرّني أن أتواجد بين هؤلاء الأطفال المميزين وأشاركهم في هذه الفعالية، ولايسعني هنا إلا أن أشكر بنك قطر الأول للاستثمار على دعمه المتواصل لمثل هذه المبادرات الاجتماعية والتي تهدف في الوقت نفسه لنشر الوعي بين أبنائنا وإطلاعهم على جانب من ثقافتهم العربية الاسلامية المتمثل في فن الخط العربي.

يًشار إلى أن المؤسسة القطرية لرعاية الأيتام (دريمة) تهدف إلى تقديم نظام متكامل لرعاية وإيواء الأيتام ومن هم في حكمهم في دولة قطر وفقاً للمنهج الإسلامي من خلال الخبرات والدراسات والاستشارات وانطلاقاً من قناعة راسخة بأن رعاية الأيتام هي مسؤولية المجتمع بكافة أطيافه. ولتحقيق أهدافها، تقيم دريمة شراكات وثيقة مع العديد من المؤسسات والهيئات القطرية.

بنك قطر الأول للاستثمار يطلق حملته السنوية “بركات شهر رمضان”

بنك قطر الأول للاستثمار يطلق حملته السنوية “بركات شهر رمضان”

أطلق بنك قطر الأول للاستثمار، البنك الاستثماري المستقل الأول في قطر والمتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية حملته السنوية “بركات شهر رمضان” وذلك بإعلانه عن رعاية البرنامج الرمضاني لمؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا) للعام الجاري. وسيرعى البنك عدد من الفعاليات التي سينظمها الطرفان خلال الشهر الفضيل من أجل التواصل وتعزيز التكافل بين أفراد المجتمع. ولن تقتصرالرعاية على الدعم المادي فحسب، بل سيتطوّع موظفو بنك قطر الأول للاستثمار في أنشطة الخدمة الاجتماعية التي يتضمنها برنامج روتا الرمضاني.

وتسعى روتا وهي مؤسسة غير ربحية ومقرها دولة قطر إلى تمكين المجتمعات المحلية في قارة آسيا من خلال توفير برامج تعليمية نوعية للمراحل الأساسية والثانوية للأطفال. تأسست روتا في عام 2005 تحت مظلة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وترأسها سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني.

وتعليقاً على هذه الرعاية، قال السيد عيسى المناعي مدير مؤسسة “روتا”: “نرحب ببنك قطر الاول للاستثمار أحد ابرز المؤسسات المالية الاستثمارية في الدولة كراعي لبرنامج روتا الرمضاني، فمن خلال التعاون مع المؤسسات الرائدة مثل بنك قطر الأول للإستثمار تستطيع “روتا” وضع منهجية شاملة لتنمية المجتمع ترتكز على مبادئ العدالة بين الأفراد والتعاطف مع الغير وعلى المشاركة التفاعلية”.

تعمل روتا على خدمة أفراد المجتمع القطري من خلال تنظيم عدد من البرامج التنموية يقوم بتنفيذها فريق من المتطوعين. وستنظم روتا خلال الشهر الفضيل برنامج خيري تحت شعار “أيادي روتا الخيّرة نحو الأطفال” والذي يهدف الى مشاركة الأطفال من جميع الأطياف في دولة قطر. وسيرعى بنك قطر الأول للاستثمار هذا البرنامج الخيري من خلال توفير الدعم المادي وتطوع عدد من موظفيه في تنظيم الإفطارات الرمضانية لهيئات ومؤسسات إجتماعية بما فيها المؤسسة القطرية لرعاية الأيتام “دريمة” والمؤسسة القطرية لرعاية المسنين، كما سيساهم في إحياء ليلة القرنقعوه وفي مشروع إعادة تأهيل المنازل التي أطلقته روتا في وقت سابق.

وقال السيد عماد منصور الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار: ” هذه السنة الثالثة لحملة “بركات شهر رمضان” والتي تهدف إلى التواصل مع مجتمعنا المحلي ومؤازرة المحتاجين خلال الشهر الفضيل، ورعايتنا لبرنامج روتا الرمضاني لهذا العام ستمكننا من الوصول إلى شريحة أوسع من الفئات المحتاجة في المجتمع، فنحن كمؤسسة مالية إسلامية ملتزمون بمساندة هذه الفئات وخاصة في هذا الشهر المبارك الذي يسارع فيه الجميع لطرق أبواب الخير . إن تعاوننا مع روتا سيتيح لنا من دون شك فرصة جيدة لخدمة مجتمعنا، وتعزيز روح التكافل والتأزر الإجتماعي لدى موظفينا في شهر رمضان المبارك”.