بنك قطر الأول للاستثمار يستحوذ على عقارات مميزة في وسط العاصمة البريطانية – لندن

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار عن إستحواذه على عقارين في مواقع هامة في وسط العاصمة البريطانية لندن

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، ومرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، عن إستحواذه على عقارين في مواقع هامة في وسط العاصمة البريطانية لندن، وهما مبنى فندق “لينستر إن- “Leinster Inn في لينستر سكوير ومبنى “ويستبورن هاوس “Westbourne House -الواقع في منطقة ويستبورن بلندن.

وقد عمل فريق الإستثمارات الإستراتيجية لدى بنك قطر الأول للإستثمار على هيكلة هذه الصفقة وتمت عملية الإستحواذ بالتحالف مع مجموعة من المستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي، ويسعى البنك من خلال هذه العملية الاستفادة من الطلب المتزايد على العقارات في وسط لندن. ويعتزم البنك تطوير هذه العقارات وتحويلهما إلى شقق سكنية فاخرة. وقد تم تعيّن مجموعة “ألكيمي”، إحدى أبرز شركات التطوير العقاري في المملكة المتحدة لتطوير هذه العقارات .

وفي معرض الحديث عن الصفقة صرّح السيد عماد منصور، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار بالقول: “نحن سعداء بإتمام هذه الصفقات ودخولنا السوق البريطاني على الرغم من كونه خارج النطاق الجغرافي الذي تستهدفه إستراتجيتنا الاستثمارية إلا أن هاتان الصفقتين شكلتا فرصة جذابة لدخولنا هذا السوق والإستفادة من ازدياد الطلب العالمي على العقارات السكنية الفاخرة في لندن. نحن متفائلون حيال الإمكانات التي تحملها تلك العقارات بعد تطويرها، حيث نتوقع أن تشهد إقبالاً من المستثمرين وخاصة أولئك الذين يبحثون عن فرص الاستثمار في عقارات راقية وفي مواقع بارزة والذي بلا شك سيحقق عوائد مجزية لمستثمرينا”.

تجدر الإشارة إلى أن مبنى فندق “لينستر إن – “Leinster Innمصنف من الدرجة الثانية ويعود تاريخ بنائه إلى عام 1857، حيث يمتد على مساحة 31,500 قدم مربع ويمتاز المبنى بشرفات مطلة ويقع في قلب منطقة “بايزوتر- “Bayswater في مدينة وستمينستر، وفي منطقة مجاورة يقع مبنى “ويستبورن هاوسWestbourne House – ” والذي يعود إلى ثمانينيات القرن الماضي ويمتد على مساحة 35,047 قدم مربع ويضم مساحات تجارية ومكتبية.

تجدر الإشارة أن أسعار العقارات في العاصمة البريطانية لندن شهدت نمواً ملحوظاً، فعلى الرغم من تداعيات الأزمة المالية العالمية فقد سجلت إرتفاعاً مقارنة بنظيراتها في السنوات الأخيرة وذلك نظراً لإزدياد الطلب المحلي والعالمي عليها. وتتوقع مجموعة نايت فرانك المختصة في مجال القطاع العقاري بإستمرار هذا النمو وخاصة على العقارات الواقعة في مناطق تتمتع بشبكة مواصلات حديثة وتشهد إعادة تطوير وطلباً متزايداً.

بنك قطر الأول للاستثمار يزيد حصته في مجموعة الرفاعي الدولية القابضة إلى 35 بالمئة

قام بنك قطر الأول للاستثمار بزيادة حصته في شركة الرفاعي الدولية القابضة (الرفاعي) إلى 35%.

قام بنك قطر الأول للاستثمار، البنك الاستثماري المستقل والمرخص من قبل الهيئة التنظيمية لمركز قطر للمال، بزيادة حصته في شركة الرفاعي الدولية القابضة (الرفاعي) إلى 35%. وتعتبر مجموعة الرفاعي أحد الشركات الرائدة في صناعة المكسرات والوجبات الخفيفة في منطقة الشرق الأوسط ويشمل إطار عملياتها التشغيلية السوق الأوروبية.

وفي هذا الصدد صرح السيد عماد منصور الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار بالقول: “منذ إستحواذ البنك على حصة قدرها 15% في مجموعة الرفاعي في نهاية العام الماضي، شهدت المجموعة نمواً ملحوظاً ونتوقع أن تستمر في تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية، فنحن نؤمن بأن مجموعة الرفاعي تمتلك المقومات التشغيلية الصحيحة والمقدرة على دخول أسواق جديدة وتنويع قاعدة منتجاتها. ”

يشار إلى ان إجمالي أداء مجموعة الرفاعي في قطاع بيع الجملة شهد نمواً سنوياً بنسبة 63.2% خلال النصف الأول من العام 2012، بينما سجلت مبيعات الشركة من الصادرات ارتفاعاً بنسبة 66% في تلك الفترة مقارنة مع النصف الأول من العام الماضي. ومنذ يناير 2012 افتتحت الشركة القابضة 5 فروع جديدة في لبنان ليصل عدد منافذ البيع التي تديرها إلى 50.

والجدير بالذكر أن الشركة حالياً تسعى لزيادة سعتها الإنتاجية في لبنان لتصل إلى عشرة آلاف طن أسوة بمنشأتها التصنيعية المتطورة في أوروبا وذلك لتواكب الطلب المحلي والأجنبي المتزايد على منتجاتها، ومن المتوقع أن تفتتح مصنعها الجديد في لبنان في الربع الثاني من العام 2013.

ومن جانبه تحدث السيد محمد الرفاعي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الرفاعي الدولية القابضة ورئيس مجلس إدارتها قائلاً: “نرحب بالخطوة التي قام بها بنك قطر الاول للاستثمار، مما لا شك فيه إن زيادة الحصة والعمل بشكل وثيق مع فريق البنك سيساهم في إدارة المخاطر بصورة أفضل وترسيخ حوكمة الشركة ودفع نموها المستقبلي، ونحن بدورنا نتطلع إلى إستمرار التعاون مع بنك قطر الأول للاستثمار لتعزيز أداء المجموعة وتوسيع نطاق أعمالها.”

من الجدير بالذكر أن بنك قطر الأول للاستثمار إستحوذ في أواخر العام 2011 على حصة تبلغ 15% في مجموعة الرفاعي الدولية القابضة، وذلك في صفقة هي الأولى من نوعها للبنك في قطاع صناعة الأغذية والمشروبات، مؤكداً على منهج الاستثمار المدروس الذي يعتمده البنك والذي يركّز على التنوع في المناطق الجغرافية والقطاعات.