بنك قطر الأول للاستثمار يرعى مؤتمر “مستقبل التعليم: ابتكار وآمال”

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار عن رعايته لمؤتمر “مستقبل التعليم: ابتكار وآمال” وذلك في إطار التزامه بدعم مسيرة تطوير القطاع التعليمي في دولة قطر..

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، والمرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، عن رعايته لمؤتمر “مستقبل التعليم: ابتكار وآمال” وذلك في إطار التزامه بدعم مسيرة تطوير القطاع التعليمي في دولة قطر. وينظّم تحالف التعليم الدوليّ هذا المؤتمر الذي تستضيفه مدرسة لندن الدوليّة في دولة قطر.

تأسّس تحالف التعليم الدوليّ (AIE) في عام 2001 بهدف الارتقاء بعملية التعليم من خلال تنظيم أنشطة مختلفة وفعاليات التبادل الثقافي. ومنذ تأسيسه قام تحالف التعليم الدوليّ (AIE) بتنظيم خمسة مؤتمرات عالمية وذلك في كل من جنيف ودوسلدورف وشنغهاي واسطنبول وملبورن. وتعتبر ودولة قطر هي أول دولة عربية تقوم بإستضافة هذه المؤتمر الهام والذي يعُقد مرة واحدة كل سنتين.

ويقوم مؤتمر “مستقبل التعليم” ، الذي يعقد في الفترة ما بين 20 إلى22 أكتوبر 2012، بتسليط الضوء على آخر تطورات قطاع التعليم على الصعيد الدوليّ. ويجمع المؤتمر ما يقارب 300 مختصاً في حقل التعليم على الصعيدين المحليّ والدوليّ ليناقشوا أخر المستجدات والمبادرات التي من شأنها أن ترسم معالم مستقبل التعليم. ويشهد المؤتمر كذلك مشاركة مؤسسات وهيئات تعليمية رائدة في دولة قطر مثل مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وجامعة قطر والمجلس الأعلى للتعليم.

وقد وجّه بنك قطر الأول للاستثمار من خلال شراكته مع مؤسسة “إنجاز قطر” الدعوة إلى ذوي الإختصاص في المدارس المحليّة المستقلة للحضور والمشاركة في المؤتمر.

وصرّح السيد عماد منصور الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار قائلاً: “إنه لمن دواعي سرورنا التعاون مع مؤسسة “إنجاز قطر” لإتاحة الفرصة لممثلي المدارس المستقلة بالدولة للمشاركة في هذا المؤتمر الهام إذ يعدُّ هذا المؤتمر منبراً هاماً لتفعيل الحوار وتعزيز التبادل الثقافي والارتقاء بقطاع التعليم في دولة قطر باعتباره ركيزة أساسية في “رؤية قطر الوطنية 2030”. وأضاف قائلاً: “من شأن هذا المؤتمر أن يتيح المجال للمجتمع الأكاديمي في دولة قطر للتواصل وتبادل الخبرات حول أفضل الممارسات المتبعة في الميدان التعليمي.” .

والجدير بالذكر أن بنك قطر الأول للاستثمار عضوٌ في مجلس إدارة “إنجاز” قطر منذ عام 2010، ومنذ ذلك الحين لعب دوراً فاعلاً في دعم مبادرات “إنجاز” التعليمية على كافة الأصعدة.

من جانبها قالت عائشة المضيحكي المدير التنفيذي لـ “إنجاز” قطر: “نشكر بنك قطر الأول للاستثمار على منحه المجتمع الأكاديمي في دولة قطر هذه الفرصة إذ أن مشاركة القطاع الخاص تهمنا حيث أنه يلعب دوراً هاماً في رسم المستقبل المهني للأجيال القادمة. إن مثل هذه المبادرات من شأنها أن تدعم المسيرة التعليمية في المدارس المحلية وتساعد على اعتماد رؤية مستقبلية شاملة في مفاهيم التعليم الرئيسية ومهاراته وقيمه وتعد هذه خطوة هامة لتطوير قطاع التعليم في دولة قطر.”

وفي هذا الصدد، صّرح السيد أمين مكارم المدير التنفيذي لمدرسة لندن الدوليّة قائلاً: “نحن فخورون باستضافة هذا المؤتمر الذي نأمل أن يشهد مشاركة أكبر عدد ممكن من المؤسسات التعليمية المحليّة، فمشاركتهم ستسهم حتماً في إثراء هذا المؤتمر. كما نتقدم بالشكر لبنك قطر الأول للاستثمار لدعمه ومساهمته الفعالة في إرتقاء قطاع التعليم في دولة قطر.”

تجدر الإشارة بأن بنك قطر الأول للاستثمار يولي التعليم اهتماماً خاصاً، ومن ضمن مبادراته على هذا الصعيد دعمه المتواصل لبرامج “إنجاز قطر” في المدارس المحلية وطرحه برامج تدريبية لطلاب المرحلة الثانوية والجامع

بنك قطر الأول للاستثمار يقدم تمويل بقيمة 150 مليون دولار أمريكي لدعم خطط “كويت إنرجي” للنمو والتوسع

أعلن اليوم بنك قطر الأول للاستثمار وشركة “كويت إنرجي” عن توقيع اتفاقية إستثمار استراتيجية بقيمة 150 مليون دولار أمريكي.

أعلن اليوم بنك قطر الأول للاستثمار، أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، والمرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، وشركة “كويت إنرجي”، إحدى أبرز الشركات المستقلة والمتخصصة في استكشاف وإنتاج النفط والغاز وأسرعها نمواً في الشرق الأوسط، عن توقيع اتفاقية إستثمار استراتيجية بقيمة 150 مليون دولار أمريكي.

ويقوم بنك قطر الأول للاستثمار بموجب الإتفاقية بهيكلة الاستثمار وفقاً لمبدأ المرابحة القابلة للتحويل وتهدف هذه الإتفاقية لدعم نمو “كويت إنرجي” وخططتها التوسعية وتحقيق أهدافها المستقبلية وترسيخ مكانتها كشركة إقليمية رائدة في قطاع إستكشاف وإنتاج النفط والغاز.

وكان بنك قطر الأول للاستثمار قد استحوذ في يونيو 2011 على حصة في “كويت إنرجي” بقيمة 16 مليون دولار أمريكي. كما إستمرت “كويت إنرجي” في تحقيق أرباح متواصلة منذ إنطلاقتها حيث بلغ صافي الأرباح 34.8 مليون دولار أمريكي في عام 2011، بزيادة 59% عن عام 2010، بينما بلغ معدل النمو السنوي لمتوسط الإنتاج اليومي ما نسبته 43% بين عامي 2007 و2011. وفي نهاية عام 2011 بلغت الاحتياطيات المؤكدة والمحتملة للشركة من حصصها التشغيلية 235.3 مليون برميل من النفط المكافئ فيما بلغت قدرتها الإنتاجية حوالي 17,750 برميل من النفط المكافئ يومياً.

وفي هذا السياق صرحّ السيد عبدالله بن فهد المرّي رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار بالقول: “يسرنا دعم نمو شركة “كويت إنرجي” والمساهمة في تمويل خططها التوسعية، إذ يشهد قطاع إستكشاف وإنتاج النفط والغاز نمواً غير مسبوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ولا شك في أن شركة “كويت إنرجي” تتمتع بالمقومات الصحيحة والإمكانات اللازمة التي تؤهلها لاغتنام هذه الفرصة وتحقيق المزيد من النجاحات. نتطلع لمواصلة العمل مع “كويت إنرجي” وفريق عملها المتمرس لتقديم الدعم اللازم لإنجاح جهودها وترسيخ مكانتها كشركة مستقلة ورائدة على الساحة الإقليمية.”

ومن الجدير بالذكر أن شركة “كويت إنرجي” كانت قد تأسست عام 2005 وهي شركة متخصصة في استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز وتمتلك ً عمليات تشغيلية في كل من مصر والعراق واليمن وعمان وأوكرانيا ولاتفيا وروسيا وباكستان.

من جانبه علق الدكتور منصور أبو خمسين، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة “كويت إنرجي” قائلاً: “نشكر بنك قطر الأول للاستثمار على دعمه المتواصل، فنحن في “كويت إنرجي” نسعى دوماً لمواكبة الطلب العالمي المتزايد على الطاقة، ونعتزم من من خلال هذه الإتفاقية دفع نمو الشركة وتوسعة رقعة عملياتها إلى جانب تعزيز مكانتها كمزود مستقل ورائد بخبرات عالمية لخدمات الإستكشاف والإنتاج في قطاع النفط والغاز في المنطقة.”

وتدير “كويت إنرجي” مجموعة متنوعة من أصول النفط والغاز وتتراوح حصص مشاركتها في هذه الأصول ما بين 15% و100% موزعة حسب فئة الأصول ومرحلة المشروع التطويرية محققة بذلك التوازن في مستوى المخاطر.

بنك قطر الأول للاستثمار الشريك الاستراتيجي للقمة المصرفية التي تنظمها MEED في قطر

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار عن رعايته لقمة MEED المصرفية لعام 2012 في دورتها الأولى والتي ستقام في 8-9 أكتوبر في الدوحة

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، ومرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، عن رعايته لقمة MEED المصرفية لعام 2012 في دورتها الأولى والتي ستقام في 8-9 أكتوبر في الدوحة، حيث يشارك البنك كشريك استراتيجي لقطاع الاستثمار المصرفي.

وتنعقد القمة تحت رعاية مصرف قطر المركزي وتهدف إلى تسليط الضوء على أهم المتغيرات في الأطر التنظيمية للقطاع المالي في الدولة والفرص والتحديات التي تواجهها المؤسسات المصرفية في سعيها لتوفير السيولة اللازمة لمواكبة الزيادة المطردة في أعداد المشاريع والنمو السكاني المتوقع في ضوء إستعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لعام 2022 وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.

وينضم السيد عماد منصور الرئيس التنفيذي لبنك قطر الاول للاستثمار إلى نخبة من الخبراء وذوي الإختصاص في جلسة نقاش تحت عنوان “دراسة خيارات سوق الدين المحلية والشراكات بين القطاع العام والخاص والتمويل التجاري للمشاريع الضخمة”، والتي ستتطرق لمواضيع عدة تشمل دور وكالات تصنيف الائتمان والتمويل التجاري وتقييم وتحليل المخاطر ومناقشة الاستراتيجيات اللازمة لكل من خيارات سوق الدين المختلفة.

وفي معرض الحديث عن أهمية هذه القمة صرح السيد عماد منصور بالقول: “نفتخر برعايتنا لهذه القمة كشريك إستراتيجي لقطاع الاستثمار المصرفي. من خلال مشاركتنا في هذا الحدث الهام نهدف لتفعيل النقاش حول الفرص والتحديات التي يواجهها القطاع المصرفي القطري وخاصة في ضوء تشكيل هيئة تنظيمية موحدة. إن دولة قطر تتمتع بأحد أسرع الإقتصاديات نمواً في العالم وعلى المؤسسات المصرفية أن تبحث عن أساليب تمويل مبتكرة لتؤمن التمويل المطلوب في ضوء إستعدادات دولة قطر للإستضافة كأس العالم لعام 2022، وتحقيق رؤيتها الوطنية الطموحة لعام 2030.”

تجدر الإشارة أن القمة ستتناول إلى جانب تغطية أبرز استراتيجيات التمويل ضمن الخيارات المتاحة لمؤسسات المصرفية تمويل المؤسسات والأفراد والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، تهدف القمة أيضاً إلى تعريف الشركات المحلية بالاستراتيجيات الفعالة لإدارة المخاطر من أجل تحقيق الاستدامة.

بنك قطر الأول للاستثمار يوقع اتفاقية شراء حصص مع الشركة السعودية للتغليف والطباعة

وقع بنك قطر الأول للاستثمار اتفاقية شراء حصص مع الشركة السعودية للتغليف والطباعة

وقع بنك قطر الأول للاستثمار، أول بنك استثماري مستقل ومتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، والمرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، اتفاقية شراء حصص مع الشركة السعودية للتغليف والطباعة والتي بموجبها سيقوم البنك ببيع حصته البالغة 71.3% في مجموعة مصانع الإمارات الوطنية للصناعات البلاستيكية (ENPI Group) الشركة الرائدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال حلول التغليف البلاستيكية ومقرها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك قطر الأول للإستثمار كان قد إستحوذ على حصة تبلغ 71.3%من مجموعة مصانع الإمارات الوطنية للصناعات البلاستيكية (ENPI Group) في عام 2009 ومنذ ذلك الحين قام البنك بتكريس خبرات فريق عمله الذي عمل بشكل وثيق مع إدارة الشركة لإرساء القواعد المؤسسية في العمليات التشغيلية في المجموعة وتوسيع رقعة عملياتها التصنيعية لتشمل إمارة أبو ظبي والمملكة العربية السعودية مما عزز من مكانتها عالميا كمزود رائد للحلول التصنيعية البلاستيكية .

كما لعب البنك دوراً محورياً في حصول الشركة على تسهيلات تمويلية إسلامية مشتركة بقيمة 250 مليون درهم إماراتي قام بتنظيمها مصرف أبوظبي الإسلامي في عام 2011. وقد تم توظيف التسهيلات التمويلية الممنوحة في تعزيز قدرات المجموعة التصنيعية