بنك قطر الاول للاستثمار يبحث نشاطات الدمج والإستحواذ والملكية الخاصة في المنطقة

بنك قطر الاول للاستثمار يبحث نشاطات الدمج والإستحواذ والملكية الخاصة في المنطقة

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، وهو أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، ومرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، عن شراكته مع جلف فاينشال كونفرنسز  (GFC)لرعاية مؤتمر” المال والإستثمار في دولة قطر” و “مؤتمر الشرق الأوسط للاندماج والاستحواذ وإستشارات تمويل الشركات”  واللذان سيعقدان في الدوحة  خلال الفترة الواقعة ما بين 21 و 22 يناير الجاري بفندق ومنتجع “فريج الشرق”.

ويشارك إيهاب العسلي رئيس الملكية الخاصة في بنك قطر الأول للاستثمار في مؤتمر المال والإستثمار في دولة قطر في جلسة نقاش تحت عنوان “الفرص الاستثمارية في دولة قطر من منظور دولي”  والتي ستتناول فرص الإستثمار المتاحة في دولة قطر من وجهة نظر المستثمرين الدوليين، كما ستتطرق إلى الإجراءات التي يجب على دولة قطر أن تتخذها لرفع تصنيفها إلى الأسواق الناشئة.

كما سينضم إيهاب العسلي إلى نخبة من المتحدثين من ذوي الإختصاص في القطاع المالي إلى جلسة ثانية تحت عنوان “التحديات التي يواجهها القطاع الخاص في دولة قطر والشركات الغير حكومية في الحصول على السيولة” حيث ستتناول الجلسة خيارات التمويل المتاحة للشركات العائلية وشركات القطاع الخاص على سبيل المثال الصكوك، كما ستناقش قدرة البنوك على تلبية إحتياجات التمويل القطاع الخاص، وأسس تقييم نمو أعمال الشركات الخاصة.

هذا وسيشارك شادي الزبيدي، مدير تنفيذي ورئيس الإستشارات المالية للشركات في مؤتمر الشرق الأوسط للاندماج والاستحواذ وإستشارات تمويل الشركات، حيث سيدير جلسة نقاش حول صفقات الشركات المتوسطة والتي تعد المساهم الأكبر في أنشطة الدمج والإستحواذ  داخل وخارج المنطقة. وسيشارك عدد من الخبراء من القطاع المالي لمناقشة عدة مواضيع من ضمنها  أنشطة الصفقات وهيكلتها وسبل التمويل المتاحة أمام الشركات العائلية والقطاع الخاص.  كما ستسلط  الجلسة الضوء على فرص الاستثمارية  في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا  والمخاطر التي يجب على المستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي أخذها بعين الإعتبار.

والجدير بالذكر أن بنك قطر الأول للاستثمار يولي إهتماماً خاصاً بالمؤتمرات والفعاليات  المختلفة والتي تهدف  تفعيل الحوار البنّاء ومناقشة المستجدات والتحديات التي  تواجه  قطاع المال الإقليمي والعالمي

الشـركة السعودية للطباعة والتغليف وبنك قـطر الأول للاستثمار يعلنان إتمـام صـفـقـة مجـمـوعـة مصـانع الإمـارات الوطنية للصناعــات البـلاستيكـية بنجـاح

الشـركة السعودية للطباعة والتغليف وبنك قـطر الأول للاستثمار يعلنان إتمـام صـفـقـة مجـمـوعـة مصـانع الإمـارات الوطنية للصناعــات البـلاستيكـية بنجـاح

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، وهو أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، ومرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال، والشركة السعودية للطباعة والتغليف عن إتمام صفقة مجموعة مصانع الإمارات الوطنية للصناعات البلاستيكية بنجاح. حيث قام بنك قطر الأول للاستثمار ببيع حصته البالغة 71.3% من مجموعة مصانع الإمارات الوطنية للصناعات البلاستيكيةENPI Group) ) إلى الشركة السعودية للطباعة والتغليف وهي شركة سعودية مدرجة ورائدة في مجال الطباعة والتغليف. ويشار إلى أن ENPI Group) ) تعد أحد أبرز مزودي حلول التغليف من البلاستيك الصلب والمرن، وتتمتع بقاعدة صناعية ضخمة تضم ثمانية شركات في كل من الشارقة وأبوظبي والرياض.

وقد تم الإعلان عن إتمام الصفقة خلال حفل أقيم في مقر المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق بمدينة الرياض وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن سلمان بن عبد العزيز ووفد رفيع من المسؤولين من كل من المملكة العربية السعودية ودولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد استحوذ بنك قطر الأول للاستثمار على حصة بلغت 71.3% في مجموعة مصانع الإمارات الوطنية للصناعات البلاستيكية ENPI Group) ) في يوليو 2009، ولعب منذ ذلك الحين دوراً بارزاً في ترسيخ مكانة المجموعة كواحدة من أكبر مزودي حلول التغليف والبلاستيك في المنطقة، وساهم البنك في إرساء قواعد المؤسسية للعمليات التشغيلية في المجموعة وتوسيع رقعة اعمالها لتشمل أبوظبي والمملكة العربية السعودية.

وفي هذا الصدد قال السيد عبد الله بن فهد المري، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار: “تركز استراتيجية البنك الاستثمارية على الاستحواذعلى الشركات الواعدة التي تتمتع بمقومات نمو جيدة، و “ENPI Group” تمتلك تلك المقومات. وخلال فترة الاحتفاظ بالاستثمار عملنا بشكل وثيق مع إدارة المجموعة لرفع كفاءة عملياتها التشغيلية وتوسيع رقعة أعمالها وقد حققت بذلك نمواً إستثنائياً أدى إلى مضاعفة إيراداتها. نعتز بإتمامنا عملية البيع بنجاح محققين للبنك عوائد مجزية حيث بلغت نسبة العائد الداخلي 31%.”

ومن جانبه قال السيد عماد منصور، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار: “تمثل “ENPI Group” الصفقة النموذجية من حيث الحجم والقطاع الذي تستهدفه استراتيجيتنا الاستثمارية. عملنا منذ البداية بالتعاون مع الفريق الإداري في المجموعة لوضع خطط النمو الاستراتيجية وإرساء القواعد المؤسسية للعمليات التشغيلية في مصانعها، ولعل نجاحنا في إتمام هذه الصفقة خير دليل على قدرتنا في تنمية وتطوير الشركات التي تضمها محفظتنا الاستثمارية وتحقيق عائدات مجزية لمساهمينا بالرغم من المناخ الاستثماري الصعب السائد.” كما أضاف “نود أن نشكر السيد نزار الرجوب المؤسس والرئيس التنفيذي لENPI Group ونثمن جهوده التي كرسها في إنشاء وتطوير أعمال المجموعة لتكون واحدة من أبرز الشركات الرائدة في قطاع الصناعات البلاستيكية”.

وقال نزار الرجوب، المؤسس والرئـيس التنفيذي ل “ENPI Group” : “نتوجه بالشكر الجزيل لبنك قطر الأول للاستثمار على شراكته الاستراتيجية وتكريس خبراته المعمقة لتطوير المجموعة في هذه المرحلة الهامة في مسيرة نمو “ENPI Group” . لقد شاركنا البنك رؤيتنا وآمن بإمكانات النمو التي تتمتع بها المجموعة، وقد عمل على إرساء قواعد سليمةلدعم نموها المستقبلي، ونحن نتطلع لمواصلة مسيرة نجاحنا مع الشركة السعودية للطباعة والتغليف لتطوير أعمالنا وتعزيز مكانتنا كمزود رائدفي مجال حلول التغليف البلاستيكية والكرتونية.”

وعلّق سعد صالح الأزوري، عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة السعودية للطباعة والتغليف على الصفقة بقوله: “سرّرنا بالعمل مع بنك قطر الأول للاستثمار في إعداد وإتمام هذه الصفقة ، فقد كان تعاون فريق عمل البنك معنا مميزاً طيلة فترة المفاوضات، يأتي هذا الإستحواذ في إطار إستراتيجية عملنا الرامية إلى توسيع وتنمية أعمالنا. ونحن سعداء للغاية باستحواذناعلى حصة في مجموعة مصنع الإمارات الوطنية للصناعات البلاستيكية التي تشكل إضافة قيّمة إلى مجموعة شركاتنا الحالية ونتطلع إلى الإستفادة من الإمكانات الهائلة التي ستحقق من خلال هذا الإستحواذ.”

هذا وقد قامت شركة جدوى للاستثمار بدور المستشار المالي الحصري للشركة السعودية للطباعة والتغليف في عملية الإستحواذ هذه. وفي هذا الصدد صرح السيد ساجد رياز المدير التنفيذي للاستثمار المصرفي في الشركة بالقول” صفقة الإستحواذ هذه ستعزز من مكانة الشركة السعودية للطباعة والتغليف كمزود رائد لحلول التغليف في المنطقة. إن الطريقة التي تم بها هيكلة صفقة الإستحواذ ستضمن تحقيق عوائد مجزية لمساهمين الشركة السعودية للطباعة والتغليف.”

ومن الجدير بالذكر أن بنك قطر الأول للاستثمار سيحتفظ بحصته في كل من FutureCard و TechnoCard اللتين تمثلان ذراع الأعمال التقنية لدى مجموعة مصانع الإمارات الوطنية للصناعات البلاستيكية. وتعتبرFutureCard من الشركات الرائدة في مجال تصنيع البطاقات الذكية وتتمتع بخبرة واسعة في تصميم وتصنيع كافة أنواع البطاقات ذات المواصفات الخاصة، ولديها قاعدة عملاء واسعة تضم أكثر من 500 عميل في حوالي 80 دولة حول العالم.