في إطار إستعداداته لليوم الرياضي للدولة يختتم بنك قطر الأول للاستثمار برنامج “الصحة لحياة أفضل”

في إطار إستعداداته لليوم الرياضي للدولة والذي سيصادف في هذا العام 12 فبراير 2013، أعلن بنك قطر الأول للاستثمار عن إختتام برنامج “الصحة لحياة أفضل” والذي أطلقه في مطلع شهر يناير الماضي.

في إطار إستعداداته لليوم الرياضي للدولة والذي سيصادف في هذا العام 12 فبراير 2013، أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، وهو أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، ومرخَّص من قبل هيئة مركز قطر للمال عن إختتام برنامج “الصحة لحياة أفضل” والذي أطلقه في مطلع شهر يناير الماضي.

ويهدف البرنامج والذي إستمرت فعالياته على مدار شهر كامل إلى تشجيع الموظفين على تبني أسلوب حياة نوعي من خلال التغذية السليمة وممارسة الأنشطة الرياضية وذلك تماشياً مع أهداف اليوم الرياضي لدولة قطر. ومن الجدير بالذكر أن البنك قد قام وبالتعاون مع شركة مختصة في مجال الأنشطة الرياضية بتنظيم هذا البرنامج والذي شمل عدة نشاطات متنوعة، مثل برنامج المشي الأسبوعي وتحدي إنقاص الوزن و ندوات توعية حول الصحة والتغذية السليمة في بيئة العمل.

وفي هذا الصدد صرح عماد منصور، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار بالقول: “يسرنا أن نشارك في إحتفالات الدولة باليوم الرياضي في ذات الوقت الذي نختتم فيه برنامجنا “الصحة لحياة افضل”. لقد إستلهمنا فكرة البرنامج من مبادرة اليوم الرياضي حيث يهدف البرنامج إلى تشجيع موظفينا لتبني أسلوب حياة صحي يمزج بين برنامج غذائي متوازن وممارسة الانشطة الرياضية بشكل منتظم. فلقد أثبتت الدراسات أن ممارسة النشاط البدني بصفة مستمرة يحسن من إنتاجية الفرد ويزيد من دافعيته للعمل”.

وفي هذا الإطار يختتم البنك هذا البرنامج بتنظيم يوم رياضي عائلي لموظفيه وعائلاتهم والذي سيتضمن عدداً من الأنشطة الرياضية كالألعاب الأولمبية المصغرة ومسابقات تحدي اللياقة والألعاب الترفيهية وغيرها.

بنك قطر الأول للاستثمار يستحوذ على حصة أغلبية في شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين

بنك قطر الأول للاستثمار يستحوذ على حصة أغلبية في شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار، أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومرخص من قبل مركز قطر للمال، عن إستحواذه على حصة أغلبية في شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين(WES )، وهي شركة مختصة في إدارة الخدمات المساندة والتموين وتتخذ من دولة الإمارات مقراً لها.

وتعتبر عملية الإستحواذ والتي تم هيكلتها مع الإحتفاظ بالإدارة الحالية للشركة، ثالث صفقات بنك قطر الأول للاستثمار في القطاع الصناعي، الأمر الذي يعزز استراتيجية البنك الاستثمارية التي تركز على التنوع في القطاعات والمناطق الجغرافية المختلفة. وبهذا الاستحواذ ستعتبر شركة الوسيطة أول شركة لإدارة الخدمات المساندة والتموين في دولة الإمارات العربية المتحدة تعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية.

وقد صرّح السيد عبدالله بن فهد بن غراب المري رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار حيث قال “تعد هذه رابع عملية استحواذ للبنك في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونحن سعداء لضم شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين لمحفظتنا الاستثمارية، فمن المتوقع أن يزداد الطلب على هذا النوع من الخدمات والذي تقدمها شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين في ظل النمو المتسارع الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

كما علق السيد عماد منصور، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار بهذا الصدد: “تتمتع شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين بنموذج عمل فريد ومقومات إيجابية تؤهلها لتحقيق النمو المستقبلي، فبفضل خدماتها المتكاملة والمتنوعة استطاعت الشركة خلال فترة من وجيزة من ترسيخ مكانتها في قطاع الخدمات المساندة والتموين وزيادة حصتها بالسوق الإماراتي. سنعمل بشكل وثيق مع إدارة الشركة لتعزيز نموها وزيادة رقعة عملياتها جغرافياً من خلال شبكة علاقاتنا الواسعة في كل من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا”.

تأسست شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين عام 2008، وحققت منذ ذلك الحين نمواً مستمراً لتصبح الشركة الرائدة في مجال تقديم الخدمات المساندة المتكاملة في دولة الإمارات لمجموعة من القطاعات والتي تشمل قطاع النفط والغاز والرعاية الصحية والتعليم والبناء والقطاع العسكري والمؤسسات. أما فيما يتعلق بالخدمات التي تقدمها الشركة فتشمل خدمات التموين وإدارة المرافق والتوريد والخدمات اللوجستية وخدمات التنظيف والغسيل وخدمات إدارة العقارات والمرافق الترفيهية. تتمتع شركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين بفريق إداري متمرس ويترأس مجلس إدارتها السيد محمد مبارك علي المزروعي.

من جانبه صرح السيد رائد يغنم، الرئيس التنفيذي لشركة الوسيطة الإمارات للخدمات والتموين بالقول: “يسرنا انضمام بنك قطر الأول للاستثمار كشريك رئيسي ليساهم في نمو الشركة ونجاحها المستقبلي، ونعتز بأن نكون أول شركة لإدارة الخدمات في دولة الإمارات العربية المتحدة تعمل بالتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ولعلها الأولى من نوعها في المنطقة أيضاً. جاءت شراكتنا مع بنك قطر الأول للاستثمار في الوقت المناسب الذي تدخل فيه منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مرحلة جديدة من النمو والتطور. ففي ضوء إزدياد أعداد المشاريع القائمة في الدول المجاورة هناك حاجة مضطردة لمزودي الخدمات المساندة الشاملة الذين يتمتعون بالمؤهلات والخبرة الكافية، ونحن على ثقة أن شراكتنا مع بنك قطر الأول للاستثمار بالإضافة إلى المشورة الحكيمة لرئيس مجلس إدارتنا سيساهمان في توسعة رقعة عملياتنا الجغرافية وتحقيق المزيد من الإنتشار والنجاح للشركة على مستوى المنطقة ” .