بنك قطر الأول يرعى منتدى “دور ريادة الأعمال في التنمية الاقتصادية”

أعلن بنك قطر الأول، المرخص من قبل هيئة مركز قطر للمال، عن رعايته لمنتدى “دور ريادة الأعمال في التنمية الاقتصادية”. وتقيم جامعة قطر هذا المنتدى بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة وشركة “انتراكتيف بيزنس نتوورك” في الثاني والثالث من شهر مارس القادم في فندق شيراتون الدوحة.

وسيعقد المنتدى تحت رعاية سعادة الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني، وزير الاقتصاد والتجارة، تحت عنوان “تنشئة جيل جديد من رواد الأعمال في دولة قطر والخليج”.

وبهذا الصدد صرح السيد أحمد مشاري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لبنك قطر الأول، بالقول: “إن دعمنا لهذا المنتدى يندرج تحت إطار أهداف مبادرة الرواد والتي أطلقها البنك في وقت سابق بهدف تزويد جيل الشباب بالخبرات والمهارات العملية لتتكامل مع المعارف التي اكتسبوها أكاديمياً مما يمهد الطريق مستقبلاً أمام بناء اقتصاد قائم على المعرفة”. وأضاف “إن الفعاليات من هذا النوع تتيح الفرصة لرجال الأعمال وذوي الخبرة والاختصاص لنقل خبراتهم ومشاركة تجاربهم مع جيل الشباب، والذي بلا شك سيشكل حافزاً لهؤلاء الشباب وينمي روح الريادة لديهم”.

هذا وسينطوي المنتدى على سلسلة من حلقات النقاش وورش العمل وعرض تجارب من الواقع العملي؛ حيث سيتطرق الخبراء من القطاعات المختلفة في دولة قطر وخارجها إلى أحدث المفاهيم والممارسات على صعيد ريادة الأعمال، وتشمل الموضوعات المطروحة في هذا المنتدى تطوير ثقافة ريادة الأعمال وتنمية المهارات لدى الفئات الشابة في دول مجلس التعاون الخليجي، ودعم أصحاب المشاريع الشباب من خلال خلق منظومة متكاملة تدعم ريادة الأعمال، وتعزز روح الريادة لدى الشباب.

على هامش اختتام فعاليات برنامجه السنوي “الصحة لحياة أفضل” في نسخته الرابعة بنك قطر الأول يشارك باليوم الرياضي للدولة

في إطار المشاركة باليوم الرياضي للدولة، أعلن بنك قطر الأول، عن اختتام برنامجه السنوي “الصحة لحياة أفضل” والذي أطلقه في مطلع شهر يناير الماضي؛ وذلك بإقامة يوم رياضي لموظفيه والذي ضم عدد من الانشطة والفعاليات التي تهدف لتشجيع الموظفين على تبني أسلوب حياة نوعي من خلال التغذية السليمة وممارسة الأنشطة الرياضية.

وقد أطلق البنك مسابقة “تحدي الحيوية والنشاط” للسنة الثانية على التوالي، والتي تم إعدادها بالتعاون مع برنامج أسباير “صحتك في خطوتك”. وتهدف المسابقة إلى تشجيع الموظفين على إتباع أسلوب حياة أكثر نشاطاً وحركة من خلال حث الموظفين على مشي 10,000 خطوة كل يوم، وهو الحد الأدنى الذي يعتمده أخصائيو الرعاية الصحية لتصنيف الأفراد تحت فئة “نشيط بدنياً”.

هذا ويتم تسجيل بيانات الموظفين المشاركين في المسابقة وتعداد خطواتهم بشكل أسبوعي من خلال الموقع الالكتروني المخصص للمسابقة ومن خلال تطبيق الهاتف الذكي الذي أضيف له هذا العام ميزة تسجيل الوجبات الغذائية التي تم تناولها والسعرات الحرارية التي تم استهلاكها كي يساعد المشاركين على تحقيق التوازن المطلوب.

وفي هذا الصدد صرح السيد محمد السهلي، رئيس الاتصالات المؤسسية بالبنك، بالقول: “”يسرنا أن نشارك في احتفالات الدولة باليوم الرياضي في نسخته الرابعة والذي يتزامن مع اختتام برنامجنا “الصحة لحياة أفضل”. “وتجدر الإشارة إلى أننا في هذا العام قد قمنا بإطلاق تحدي الحيوية والنشاط للسنة الثانية والذي لاقى إقبالاً من الموظفين كونه يساهم في تشجيعهم على تبني أسلوب حياة نشط بأسلوب بسيط لا يعيق أنشطتهم اليومية، وفي هذا الإطار نتقدم للشكر لمؤسسة أسباير على تعاونهم الدائم معنا ونتطلع لطرح المزيد من المبادرات المشتركة والتي من شأنها رفع درجة الوعي فيما يتعلق بأهمية النشاط الرياضي وارتباطه الوثيق بالمحافظة على صحة.”

وفي هذا الإطار اختتم البنك برنامجه بتنظيم يوم رياضي لموظفيه والذي تضمن دوري كرة قدم مصغر كما تم الإعلان عن أسماء الموظفين الفائزين بمسابقة “تحدي الحيوية والنشاط” وتقديم الجوائز لهم.