اختتام حملة “بركات شهر رمضان” لبنك قطر الأول

الحملة شملت عدة أنشطة وفعاليات اجتماعية خلال الشهر الفضيل

مع قرب إنتهاء شهر رمضان المبارك، أعلن بنك قطر الأول عن اختتام حملته السنوية “بركات شهر رمضان” والتي نظم من خلالها عدداً من الأنشطة والفعاليات والتي شملت عدة منظمات ومؤسسات إجتماعية بهدف تعزيز قيم التكافل الاجتماعي والإخاء بين مختلف شرائح المجتمع خلال الشهر الفضيل.

وقد بدأت حملة “بركات شهر رمضان” بإقامة حفل سحور لموظفي البنك وعائلاتهم وإحتفالاً بالقرنقعوه، حيث تضم الحفل عدد من الأنشطة والفعاليات المختلفة التي أقيمت بهذه المناسبة. كما تخللت الحملة إقامة إفطارٍ خاص للمؤسسة القطرية لرعاية المسنين حيث شارك موظفي البنك عدد من المسنين وجبة الإفطار تبعها توزيع الهدايا التذكارية عليهم وذلك لمسنادتهم ومأزرتهم خلال الشهر الفضيل.

وفي تعليقه على الحملة، صرح السيد محمد السهلي رئيس إدارة الإتصال بالقول لبنك قطر الأول بالقول: “نحن كمؤسسة مالية متوافقة مع الشريعة الإسلامية نحرص على الإلتزام بمبادىء ديننا الحنيف، ونقوم كل عام وتحديداً خلال شهر رمضان المبارك بتكريس الوقت والجهد للتواصل مع الفئات الأقل حظاً في مجتمعنا. ونحن سعداء أن حملتنا السنوية “بركات شهر رمضان” والتي تهدف إلى تعزيز قيم التكافل الإجتماعي والأخاء بين فئات المجتمع على إختلاف أطيافه قد تكللت بالنجاح حيث لمسنا تفاعلاً أكبر ومشاركة أوسع هذا العام ونتطلع لإقامة المزيد من الانشطة المماثلة العام المقبل.”

وأكد السيد خالد عبدالله حسين، مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالمؤسسة القطرية لرعاية المسنين أن شهر رمضان الفضيل هو شهر العطاء والاهتمام والتواصل لاسيما مع الآباء والأُمهات كبار السن، وأشاد بإستضافة البنك وإفطارهم مع كبار السن المقيمين بالمؤسسة، الأمر الذي أكد على أنه ساهم بصورة فاعلة في تحقيق أهداف المؤسسة الرامية لدمج كبار السن وتواصلهم مع غيرهم من أفراد المجتمع، ونتقدم بالشكر والامتنان للبنك لمساهمته في تعزيز نشر القيم الإسلامية مثل الإحسان والعطاء خلال الشهر الفضيل”.

وعلى صعيد البنك شملت الحملة أيضاً تنظيم جلسة حوارية حملت عنوان” دردشة رمضانية” قام بتقديمها الشيخ الدكتور علي القره داغي رئيس هيئة الرقابة الشرعية في البنك، وقد تناولت الجلسات عدة مواضيع تتعلق بمسائل حياتية ودينية مثل كيفية إحتساب الزكاة وفضل قيام الليل وسائر العبادات خلال شهر رمضان الفضيل.

وبالإضافة إلى الأنشطة والفعاليات الاجتماعية، اشتملت حملة “بركات شهر رمضان” على نشرة “رمضانيات” اليومية والتي تطرقت لمواضيع تخص شهر رمضان وفضائله كما إشتملت النشرة على مسابقة يومية لموظفي البنك، هذا وقد وضع البنك صندوقاً للتبرعات العينية في مقره لإتاحة الفرصة أمام كافة الموظفين في الشركات العاملة في المبنى للتبرع بالملابس ولعب الأطفال والأدوات المنزلية والتي ستمنح لأحد الجمعيات الخيرية العاملة في الدولة في نهاية شهر رمضان المبارك.

بنك قطر الأول يعين زياد مكاوي رئيساً تنفيذياً

أعلن بنك قطر الأول، أول بنك مستقل ومتوافق مع الشريعة الإسلامية ومرخص من قبل هيئة مركز قطر للمال عن تعيينه للسيد زياد مكاوي كرئيسٍ تنفيذيٍ، ويعد زياد من رواد قطاع الخدمات المالية في المنطقة.

يتمتع مكاوي بما يزيد عن 27 سنة من الخبرة في أسواق منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا حيث تولى عدة مناصب قيادية في القطاع المصرفي والاستثمار وإدارة الأصول والملكية الخاصة، ومن خلال منصبه في بنك قطر الأول سيتولى مواصلة النجاح الذي حققه البنك على صعيد نشاط استثمارات الملكية الخاصة وبناء أنشطة الخدمات المصرفية الخاصة الجديدة والتي تستهدف الأفراد من ذوي الملاءة المالية العالية.

بدأ زياد مسيرته المهنية في جي بي مورغان في وول ستريت، وقد إنضم فيما بعد لإلف أكوتاين في جينف وفيما بعد إنتقل إلى منطقة الشرق الأوسط ليكون المؤسس المشارك لشركة لبانون إنفست وعقب ذلك إنضم كمدير تنفيذي لمجموعة ميديل إيست كابيتال. في عام 2000 إنتقل زياد لشركة شعاع كابيتال حيث عمل على بناء أنشطة الخدمات المالية للشركة والتي تتضمن الخدمات المالية، وإدارة الأصول، وإدارة محفظة الشركة، وأسواق رأس المال والبحوث وأنشطة التداول. في عام 2004 تم تعيين زياد كرئيسٍ تنفيذيٍ لبنك دبي، ثم في عام 2006 قام بتأسيس الجبرا كابيتال لإدارة الأصول حيث تولى رئاسة مجلس إدارتها ومنصب الرئيس التنفيذي وقام ببيعها فيما بعد لشركة فرانكلين تمبلتون العالمية لإدراة الأصول في عام 2010.