بنك قطر الأول يعلن انتهاء تطوير المشروع السكني “لينستر سكوير” في لندن

“لينستر سكوير” هو الاستثمار العقاري الثاني لبنك قطر الاول في لندن بالشراكة مع “مجموعة ألشمي”

أعلن بنك قطر الأول “الأول”، البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الرائد في قطر والمُدرج في بورصة قطر، عن انتهاء الأعمال التطويرية للمشروع السكني 7-12 لينستر سكوير والواقع في ساحة لينستر في لندن. تم الإعلان عن انتهاء المشروع خلال ندوة بعنوان “اتجاهات السوق العقاري في لندن” جمعت بنك قطر الاول وجونز لانج لاسال واقيمت في صالة الخدمات المصرفية الخاصة في البنك بالتعاون مع السفارة البريطانية في قطر، وبحضور عملاء الخدمات المصرفية الخاصة والشركات في “الاول” الى جانب مدعوين آخرين من مؤسسات عدة مهتمين بالسوق العقاري في لندن.

ويعتبر المشروع ثاني استثمار عقاري ينهيه بنك قطر الأول في العاصمة البريطانية، ويقدم المشروع لمساهمي البنك وعملائه فرصة الاستثمار في خمسة منازل مستقلة (تاون هاوس) تتألف من ثلاث غرف نوم وست شقق سكنية فاخرة اخرى تتألف كذلك من ثلاث غرف نوم.

واستحوذ بنك قطر الاول على المبنى الواقع في “لينستر سكوير” في أغسطس من العام 2012 يوم كان فندقاً مهجوراً. وعمل البنك على امتداد الأربع سنوات الماضية بشكل وثيق مع “مجموعة ألشمي”، ومقرها لندن، على اعادة المجد الفكتوري السابق لهذا العقار الذي يمتاز بشرفات مطلة على حديقة خاصة وبموقعه الاستثنائي ذات الوجهة الجنوبية في قلب العاصمة.

وقال نزار الاحمدي، رئيس الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات ببنك قطر الاول:

“يأتي الانتهاء من المشروع السكني الثاني في لندن مكملا لتطوير “الاول” لمنصته الرائدة والشاملة للخدمات المصرفية الخاصة. يدعم منصتنا فريق ذات خبرة وكفاءة عالية، مجهز لتلبية الاحتياجات الفردية لمساهمينا وعملائنا بأعلى مستويات المهنية والمسؤولية والسرية”.

وأضاف الأحمدي: “إن فريق “الأول” للخدمات المصرفية الخاصة، بما في ذلك قسم الخدمات المصرفية الخاصة المخصص للسيدات والذي يقوده مدراء لعلاقات العملاء من الاناث ذات الخبرة العالمية، بالاضافة الى شركائنا في المجال العقاري وفريق جونز لانج لاسال المحدودة، حاضرون لتوفير المعلومات والتوقعات المتعلقة بالسوق العقاري في لندن خلال الخمس سنوات المقبلة مع التركيز على العوامل الهامة التي تؤثر على السوق”.

من جانبه، قال سكوت ستراشان، المدير التنفيذي للاستثمارات المباشرة في بنك قطر الاول و المكلف بالمشاريع العقارية:

“إن لينستر سكوير مشروع فريد من نوعه يقع في موقع رائع في وسط لندن. من النادر جدا العثور على مشاريع للتطوير العقاري بمثل هذه المواصفات والتي تشمل أحدث وسائل الراحة مثل تكييف الهواء والتدفئة تحت الارض في مبنى على الطراز الفكتوري. يقع المشروع على بعد دقائق من حديقة هايد بارك ومن السهل الوصول اليه عبر وسائل النقل، وخصوصا باتجاه محطة بادينغتون ومحطة مترو أنفاق لندن، وصولا الى مطار هيثرو وشبكة السكك الحديدية كروسريل. كذلك، سيتم تجهيز هذه الوحدات السكنية على أعلى مستوى من الرفاهية مع توفير خدمات الأمن والضيافة (بما فيها المنازل المستقلة) على مدار الساعة، مما يجعلها مثالية للعائلات القطرية “.

ونظرا للطلب المتزايد على مثل هذه الاستثمارات، فقد ترك المشروع شقتين للاستثمار في الطابق العلوي والرابع من المبنى، و5 منازل مستقلة (تاون هاوس). وتتوفر البيوت السكنية في الطابق الأول من المبنى، الطابق الأرضي، والطابق السفلي، فيما تطل جميعها على شرفة خاصة في الجزء الخلفي من المبنى، وكذلك على مدخل خاص يسمح بالوصول إلى ساحة الحديقة الخاصة، والتي تم كذلك ترميمها وزراعتها بالعشب والزهور وتجهيزها بمختلف مرافق الرفاهة.

وأضاف ستراشان: “إن مشروع لينستر سكوير هو ثاني استثمار انجزه بنك قطر الأول في لندن بعدما انجز في أغسطس من العام 2015 مشروع “ويستبورن هاوس”. بوقوعه بالقرب من يستبورن غروف، يتكون “ويستبورن هاوس” العقاري من 20 شقة سكنية فاخرة تتراوح مساحاتها بين غرفة وثلاث غرف نوم، بالاضافة الى دوبلكس مميز ذات منظر طبيعي خلاب”.

وقد تم الانتهاء من مشروع “ويستبورن هاوس” من تصميم المكتب الهندسي الرائد “ستف تريفيليون” وتطوير “مجموعة ألشمي” فيما لا يزال يتوفر فيه فرص استثمارية محدودة تتمثل بشقتين سكنيتين من غرفتي نوم.

وقد أعلن بنك قطر الأول، خلال شهر مايو من العام الجاري، عن توقيع اتفاقية مع جونز لانج لاسال المحدودة (JLL) من أجل تمكين مساهميه وعملائه من الفرص العقارية التي المتماشية مع احتياجاتهم الخاصة وميزانيتهم. ومن خلال الشراكة مع جونز لانج لاسال المحدودة، وتماشيا مع زيادة الإقبال على الاستثمارات العقارية في لندن وعلى مستوى العالم، يتيح “الاول” لمساهميه اليوم كما لعملائه من الافراد والشركات والمؤسسات فرصة الاستفادة من الاستثمارات والخدمات العقارية عبر 280 مكتب على امتداد 80 دولة.

بنك قطر الأول يوقع اتفاقية مع جونز لانج لاسال المحدودة أكبر مستشار عقاري في المملكة المتحدة

يتوقع بنك قطر الاول أن يرى زيادة في الطلب على الاستثمار العقاري في المملكة المتحدة وأوروبا من المستثمرين القطريين والخليجيين.

أعلن بنك قطر الأول ذ.م.م (“الاول”)، البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الرائد في قطر والذي يقدم حلولاً مالية مبتكرة وفرصاً إستثمارية من خلال تواجد محلي واقليمي وعالمي، عن توقيع اتفاقية مع جونز لانج لاسال المحدودة (JLL)، ثاني أكبر شركة للتداول التجاري العام والوساطة العقارية في العالم، وأكبر مستشار عقاري في المملكة المتحدة، من أجل تمكين مساهمين وعملاء البنك من الفرص العقارية المتماشية مع احتياجاتهم الخاصة وميزانيتهم.

وُقعت الاتفاقية في صالة الخدمات المصرفية الخاصة في بنك قطر الاول في الدوحة، وستتوفر بموجبها الخدمات العقارية المتخصصة لكل من الأفراد والشركات الساعين لتطوير محافظهم الاستثمارية من خلال الشراء و الامتلاك، والاستثمار في العقارات في جميع أنحاء العالم.

وتعليقا على توقيع الاتفاقية، قال نزار أحمدي، رئيس انشطة الخدمات المصرفية الخاصة وادارة الثروات في بنك قطر الأول:

“يواصل “الاول”، وبعدا الادراج الناجح لكامل اسهمه مؤخرا في بورصة قطر، تنفيذ استراتيجيته التي تهدف الى تحويل البنك من مؤسسة تركز على الاستثمار الى بنك يسعى لخدمة المستثمرين.

وأضاف أحمدي: “من خلال شراكتنا مع جونز لانج لاسال المحدودة، وتماشيا مع زيادة الإقبال على الاستثمارات العقارية على مستوى العالم، نتيح لمساهمينا اليوم كما لعملائنا الافراد والشركات والمؤسسات فرصة الاستفادة من الخدمات العقارية لجونز لانج لاسال المحدودة من خلال انتشاره الواسع عبر 280 مكتب على امتداد 80 دولة “.

اختتم أحمدي قائلا: “إنه إنجاز آخر للبنك، وسنستمر في الاستثمار في الخدمات والمنتجات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في جميع أعمالنا والتي تشمل نشاط الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات، والخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات، وأنشطة ادارة الخزينة والاستثمار، فضلا عن استثمارات الملكية الخاصة والقطاع العقاري”.

بدوره، قال سكوت ستراشان، مدير تنفيذي – الاستثمارات المباشرة في بنك قطر الأول:

“يتماشى هذا الاتفاق مع استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز موقع ودور “الأول” كمستشار موثوق به وبوابة للمستثمرين الراغبين في الاستفادة من الحلول المالية وفرص الاستثمار المبتكرة والمتوافقة مع أحكام الشريعة في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية. نحن في بداية عهد جديد والشراكة مع جونز لانج لاسال المحدودة هي جزء من جهودنا الرامية إلى تحديد واغتنام الفرص الجديدة والجذابة، وتقديم التميز وتوفير العائدات للعملاء، وبناء علامة تجارية قوية.”

واختتم الأحمدي بالقول: “جونز لانج لاسال المحدودة قادر على الوصول الى احد أوسع الفهارس الخاصة بالفرص العقارية مدعوما بقدرة بحثية واسعة”.

من جانبه، قال ويل ماكينتوش، مدير شركة جونز لانج لاسال المحدودة و رئيس قسم الوحدات السكنية، في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا:

“تشكل هذه الاتفاقية فرصة رائعة للطرفين. لطالما لمسنا مهنية عالية لدى فريق عمل بنك قطر الاول في التعامل مع عملاء البنك وتلبية الاحتياجات المتبادلة لعملائنا. بموجب هذه الاتفاقية، نعتقد ان النتيجة ستكون أكثر تماسكا اذ سيتم تقديم مجموعة اوسع من الخدمات لجميع عملائنا بما يعود بالفائدة على كل من بنك قطر الاول وشركة جونز لانج لاسال المحدودة”.

وكان بنك قطر الاول قد اعلن عن تطويره منصة رائدة وشاملة للخدمات المصرفية الخاصة بدعم من شبكة عالمية استثنائية من الشركاء، توفر للمساهمين والعملاء امكانية اختيار مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية والحلول المالية المبتكرة لتنمية وإدارة وحماية الثروات والاصول. ويدعم هذه المنصة فريق عمل مصرفي ذو خبرة وكفاءة عالية، فضلا عن مدراء علاقات للعملاء من الاناث اللواتي يتمتعن بمستوى عالمي من الحرفية بهدف ضمان الاستجابة لاحتياجات العملاء بشكل صحيح في راحة تامة وحرية في التصرف.

بنك قطر الأول يطور منصة مبتكرة وشاملة للخدمات المصرفية الخاصة المتوافقة مع احكام الشريعة

منصة فريدة من نوعها ذات شبكة عالمية استثنائية من الشركاء

أعلن بنك قطر الأول ذ.م.م “الاول”، البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الرائد في قطر والمدرج في بورصة قطر، عن تطويره منصة رائدة وشاملة للخدمات المصرفية الخاصة بدعم من شبكة عالمية استثنائية من الشركاء. توفر المنصة للمساهمين والعملاء امكانية اختيار مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية والحلول المالية المبتكرة لتنمية وإدارة وحماية الثروات والاصول.

يتميز قطاع الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات في “الاول” بمستواه الفريد اذ يلبي بشكل حصري الاحتياجات المصرفية لنخبة العملاء وأعمالهم، فيما يوفر لهم امكانية الوصول إلى الفرص الاستثمارية والحلول المبتكرة.

وللاستفادة من الحلول الاستثمارية المتعلقة بفئات الأصول المختلفة سواء داخليا أو خارجيا، اختار فريق الخدمات المصرفية الخاصة بالبنك اعتماد مقاربة مصرفية تركّز على العميل اولاً، بحيث يتم تقديم استشارات استثمارية مصممة خصيصا لتلبية الاهداف المالية لكل عميل مع تقدير المخاطر المحيطة بكل مشروع استثماري.

وتتميز الحلول الاستثمارية المقترحة بتماشيها مع متطلبات الشريعة الإسلامية وتلبيتها لرغبات العملاء قصد تمكينهم من فرص خلق الثروات والحفاظ عليها.

وتعليقا على هذا التطور، قال الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول، السيد زياد مكاوي:

“لقد تمكنا من تحويل البنك من كيان يركز على الاستثمار إلى كيان يركز على خدمة المستثمر. وينعكس هذا التوجه في استمرار “الاول” في تطوير خدمات ومنتجات متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في جميع قطاعات الأعمال. ونحن ندرك أنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين علينا القيام به، وعليه نحن نستثمر اليوم لنحصد اهدافنا غدا”.

وأضاف مكاوي:

“نعتقد أن عملية ادراج “الاول” في بورصة قطر اعلان عن بداية عهد جديد، كما يعتبر إطلاق وتطوير منصة مفتوحة ورائدة للخدمات المصرفية الخاصة تكملة لطموحاتنا الساعية الى تعزيز مكانتنا كلاعب رئيسي في مجال الأعمال المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية”.

بدوره، قال السيد نزار الاحمدي، رئيس قطاع الخدمات المصرفية الخاصة وادارة الثروات ببنك قطر الاول:

“نحن فخورون بتطوير منصة رائدة وشاملة للخدمات المصرفية الخاصة والتي نتيحها بشكل حصري لكافة عملاء خدماتنا المصرفية الخاصة. يدعم منصتنا فريق عمل ذو خبرة وكفاءة عالية، مجهز لتلبية الاحتياجات الفردية لعملائنا”.

أضاف الأحمدي: “ان منتجاتنا وخدماتنا المقدمة للعملاء تضاف الى الصالة المصرفية الخاصة الواقعة في المقر الرئيسي للبنك في شارع سحيم بن حمد، والتي تقدم تجربة ضيافة فاخرة تجمع بين الأصالة والحداثة في آن معًا. ان فريقنا من المصرفيين يقدم للعملاء مستويات عالية من السرية والكفاءة المهنية والمسؤولية في بيئة مريحة وفخمة “.

واختتم الاحمدي: “يمتلك بنك قطر الأول قسم خدمات مصرفية خاصة مخصص للسيدات، يخدمه مدراء علاقات للعملاء من الاناث واللواتي يتمتعن بمستوى عالمي من الحرفية بهدف ضمان الاستجابة لاحتياجات العملاء بشكل صحيح في راحة تامة وحرية في التصرف”.

تدعم قسم الخدمات المصرفية الخاصة وادارة الثروات لبنك قطر الاول شبكة من الشركاء الدوليين الموجودين في المراكز المالية العالمية الكبرى، مثل لندن وزيوريخ، ما يوفر للعميل قدرا كبيرا من المرونة وفرصة اقتناص الفرص الاستثمارية اينما كانت.

وتضم منتجات قسم الخدمات المصرفية الخاصة وادارة الثروات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية كل من: التمويل والخدمات المصرفية الخاصة والحلول الاستثمارية المبتكرة، فضلا عن خدمات خاصة للمكاتب العائلية والتي تضم خدمات استشارية موثوقة، وخدمات التأسيس والتخطيط العقاري، وخدمات توحيد البيانات.

واختتم مكاوي بالقول: “لا تزال الظروف الاقتصادية العالمية صعبة ومعقدة خلال 2016، لكننا مستمرون في توسيع الحلول المالية المتوافقة مع احكام الشريعة الإسلامية وتطوير وإطلاق مبادرات جديدة، والأهم من ذلك استكشاف وتقييم الفرص الاستثمارية. وهذا الامر يمثل حاجة عملائنا إلى مستشار موثوق للاسترشاد به في إدارة ثرواتهم، ونحن موجودون لنكون هذا المستشار الموثوق”.

بنك قطر الأول يرحب برؤية السعودية 2030 ويستعد للتواجد في المملكة

بنك قطر الأول يرحب برؤية السعودية 2030 ويستعد للتواجد في المملكة

أعرب بنك قطر الاول “الأول”، البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الرائد في قطر والذي يقدم حلولاً مالية مبتكرة وفرصاً إستثمارية من خلال تواجد محلي واقليمي وعالمي، عن ترحيبه الكبير بمضمون رؤية السعودية 2030 والتي اطلقها ولي ولي العهد السعودي سمو الأمير محمد بن سلمان كاشفا عن خطة طموحة تضم إصلاحات واسعة تهدف الى تحويل المملكة إلى قوة استثمارية عالمية وتنهي اعتماد المملكة على النفط كمحرك رئيسي للاقتصاد.

واعتبر رئيس مجلس ادارة بنك قطر الاول، السيد عبد الله بن فهد بن غراب المري، ان رؤية السعودية 2030، التي صادق عليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ودعمها ولي العهد سمو الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ال سعود، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، بمثابة خارطة طريق للتنمية بمختلف أبعادها في المملكة على مدى السنوات الخمسة عشر المقبلة، والتي ستمكن السعودية من تحقيق نقلة نوعية في مسيرتها الحافلة بالإنجازات على المستويين الاقتصادي والتنموي، كما ستعزز الاستثمار الاجنبي في المملكة من خلال تشجيع مستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي ودول المنطقة والعالم على دخول سوق المملكة.

وفي معرض حديثه عن نجاح عملية إدراج بنك قطر الاول في بورصة قطر بما فيه مصلحة للبنك ولمساهميه والراغبين بالانضمام اليه، قال السيد المري: “ان رؤية السعودية 2030 تسعى لبناء اقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي وإرساء وطن طموح يحرص على الاستفادة من الإمكانيات البشرية والمادية الكبيرة التي تتمتع بها المملكة، مشيرا الى ان ما اعلن عنه ولي ولي العهد السعودي سمو الأمير محمد بن سلمان “شكّل حافزا كبيرا لكل من يتشارك والمملكة هذه الاهداف الطموحة وفي طليعتهم بنك قطر الاول الساعي الى تسريع وتيرة اعماله في المملكة العربية السعودية وتلبية طموحات مساهميه وعملائه الذين يتخذون من المملكة مقرا لهم”.

ولفت المري الى استعداد “الاول” للتواجد في المملكة في ضوء المصادقة والاعلان عن رؤية السعودية 2030 بهدف توفير حلول مالية مبتكرة وفرص إستثمارية رائدة لمساهميه وعملائه.

وجنيا لثمار الاستراتيجية التي اطلقها في العام 2015، كللّ بنك قطر الاول مسيرة السبع سنوات بإدراج اسهمه في بورصة قطر يوم 27 ابريل 2016. ومثل ادراج البنك نقلة نوعية في مسيرته تماشيا مع سعيه إلى النمو المتواصل وتوسيع باقة عروضه وتوفير خدمات عنوانها الامتياز لعملائه. وبفضل استراتيجيته الواضحة وخبرة فريق عمله المتمرّس وقاعدة مساهميه المتميزة في دول مجلس التعاون الخليجي، يسعى بنك قطر الاول الى المحافظة على دوره الريادي كشريك مالي موثوق للمستثمرين الأفراد من ذوي الملاءة المالية العالية، والشركات والمؤسسات، فضلا عن كونه بوابة للفرص الواعدة في قطر والاسواق الإقليمية والدولية.

وعلى الرغم من الظروف الاقتصادية العالمية والإقليمية الصعبة، يستعد بنك قطر الأول لحزمة من الصفقات التي يأمل اتمامها خلال هذا العام. يستمر فريق البنك من المصرفيين المهنيين في التركيز على تحديد واغتنام الفرص الجديدة، وتقديم التميز للعملاء من الأفراد والشركات، وبناء علامة تجارية قوية، وتوزيع عوائد مجزية على المساهمين.