بنك قطر الأول يعلن عن نتائجه المالية للربع الثالث

  • إيرادات بلغت 271.89 مليون ريال قطري
  • خفض إجمالي المصروفات بنسبة 16%
  • مجموع أصول وقدره 54 مليار ريال قطري

بنك قطر الأول ذ.م.م (شركة عامة)، البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الرائد في قطر والمُدرج في بورصة قطر، يُفصح عن نتائجه المالية لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017 مسجلاً إيرادات بلغت 271.89 مليون ريال قطري وخسارة قدرها 139.6 مليون ريال قطري.

وقد صرح السيد/ أيمن زيدان، رئيس الخزينة وإدارة الاستثمار بالبنك، قائلاً:

“جاء أداء البنك حسب التوقعات نظراً للصعوبات التي يواجهها القطاع الاستثماري العالمي، ولهذا فقد سجل بنك قطر الأول إيرادات بلغت 271.89 مليون ريال قطري وخسارة قدرها 139.6 مليون ريال قطري. إلاّ أننا سنواصل جهودنا في تطوير حلول مالية مبتكرة وتقديم منتجات جذابة، خصوصا أن البنك قد نجح في هيكلة عدد من المنتجات العقارية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة خلال الربع الثالث.”

واستمرت العوامل الاقتصادية الإقليمية والدولية في تأثيرها على أداء البنك متسببة في تسجيل خسارة قدرها 40.79 مليون ريال قطري ناتجة عن إعادة تقييم استثمارات البنك بالقيمة العادلة من خلال بيان الدخل عن الفترة المالية المنتهية في 30 سبتمبر. بالإضافة إلى ذلك، واصلت محفظة استثمارات البنك تحقيق إيرادات توزيع أرباح جيدة بلغت 17.64 مليون ريال قطري.

كما واصلت محفظة الصكوك في بنك قطر الأول تحقيق دخلاً جيداً قدره 17.92 مليون ريال قطري. وقد ارتفع دخل البنك من الودائع لدى المؤسسات المالية ليصل إلى 20.42 مليون ريال قطري. كما ارتفعت إيرادات البنك من الأصول التمويلية بنسبة 21% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مسجلا دخلا إضافياً قدره 10.75 مليون ريال قطري.

كما انخفض مجموع الأصول بنسبة 7% مقارنة بنهاية العام الماضي، لتبلغ 5.54 مليار ريال قطري. وعلى صعيد الأعمال المصرفية الخاصة، وبالرغم من التحديات الاقتصادية، تمكن البنك من زيادة الموجودات التمويلية بمبلغ 81.43 مليون ريال قطري خلال الفترة المالية المنتهية في 30 سبتمبر 2017 وكان البنك خلال الفترة قادراً على هيكلة منتجات عقارية بالولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

أما على صعيد الاستثمارات في الملكية الخاصة، واصلت استثمارات بنك قطر الأول في قطاع الرعاية الصحية زخماً إيجابياً خلال الشهور المالية التسع من العام 2017. فقد شهد استثمار البنك في مجموعة ميموريال للرعاية الصحية، وهي واحدة من كبري المستشفيات في تركيا، وتضم عدد عشر مستشفيات وثلاث مراكز طبية متخصصة تحسناً كبيراً في الأداء. وكانت المجموعة قد تأسست بهدف رفع المعايير الصحية وتحقيق رؤية صحية عالمية من خلال أرقى الممارسات الطبية وتوظيف أفضل الكوادر الطبية العالمية. وبلغ عدد العاملين بالمجموعة من الأطباء 770 طبيب اختصاصي وقدمت خدماتها الطبية لما يقارب 2 مليون مريض. وقد بلغ اجمالي العائدات 907 مليون ليرة تركية.

أما السيد/ سليمان الهاشمي، رئيس قطاع الأعمال بالبنك، فقد صرح قائلاً:

“سيواصل البنك سعيه للتحسين من محفظة أسهم الملكية الخاصة الحالية، بإضافة استثمارات جديدة وجيدة بهدف تحقيق أقصى قيمة للمساهمين والعملاء في الأوقات المناسبة، وإعادة استثمار العائدات في صفقات مربحة يكون لها أثر إيجابي على عائدات البنك.”