بنك قطر الأول يعلن عن أرباح صافية للربع الثالث

بنك قطر الأول ذ.م.م (شركة عامة)، البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية التابع لهيئة تنظيم مركز قطر للمال والمُدرج في بورصة قطر، يُفصح عن نتائجه المالية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019. ووفقا للبيانات المالية المُفصح عنها، فقد سجل البنك صافي ربح قدره 1.54 مليون ريال قطري منسوب إلى حاملي الأسهم في البنك، مقارنة بخسارة 71.6 مليون ريال قطري عن نفس الفترة من عام 2018.

ومن جانبه صرح سعادة الشيخ/ فيصل بن ثاني آل ثاني، رئيس مجلس إدارة البنك، قائلاً:

“يعتبر تحقيق أرباح خلال الربع الثالث بداية جديدة موفقة تعكس نظرتنا المستقبلية الإيجابية للبنك. وتأتي هذه النتيجة تأكيداً على استثمار البنك للفرص الناتجة عن الاستراتيجية الجديدة التي تستهدف النمو المستدام بقاعدة العملاء من الأفراد ذوي الملاءة المالية العالية والمؤسسات الخاصة والجهات الحكومية ذات الصلة. كما أننا نعمل حاليا على الانتهاء من عدد من المنتجات والفرص الاستثمارية الجيدة التي تعزز من محفظة منتجاتنا ومن الخيارات التي نقدمها لعملائنا من خلال الاستثمار بعدد من العقارات ذات العوائد الثابتة المضمونة في الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى طرح عدد من منتجات الخزينة المهيكلة المحمية رأس المال. “

ومن بين أهم الإنجازات التي حققها البنك خلال هذا الربع، زيادة بنسبة 39٪ و19٪ في كل من إيرادات الرسوم المحصلة والإيرادات الأخرى على التوالي. وتأتي الزيادة بشكل رئيسي من الزيادة في بيع المنتجات والاستثمارات المهيكلة وانخفاض بنسبة 18٪ في العوائد لأصحاب حسابات الاستثمار غير المقيدة (تكلفة التمويل) بسبب الإدارة الأفضل لنسبة القروض إلى الودائع مقارنة بنفس الفترة من عام 2018.

كما يواصل البنك استراتيجيته في تسييل استثماراته في محفظة الحصص الخاصة؛ وقد تم إحراز تقدم كبير خلال فترة التسعة أشهر الماضية. ويتضح ذلك من التخارج من استثمارات البنك في كل من إنجليش هوم، والكويت للطاقة، ثم فيوتشر إندستريز القابضة. وعلاوة على ذلك، فإن البنك في المرحلة الأخيرة من استكمال تخارجه من استثماراته في شركة المواد الغذائية.

وقد أعلن البنك خلال شهر أكتوبر الجاري، عن نجاحه في بيع حصته البالغة 71.3٪ في شركة فيوتشر انديسترز القابضة. وقد تم بيع حصة البنك إلى شركة توبان جرافتي بما يتماشى مع استراتيجية البنك المتمثلة في تسييل محفظة الحصص الخاصة وإعادة الاستثمار في أصول أكثر أمانًا ببلدان أكثر استقراراً من الناحية السياسية والاقتصادية. وقد تمكن البنك من تحقيق عائدات صافية تبلغ حوالي 22 مليون دولار أمريكي من عملية البيع.

وفي معرض حديثه، صرح السيد/ أيمن زيدان، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قطاع الأعمال لبنك قطر الأول، قائلاً:

“لقد امتلك البنك هذا الأصل لأكثر من 10 سنوات. وكجزء من التزامنا بتوجيهات مجلس الإدارة وتجاه مساهمينا، قمنا باستكشاف خيارات تسييل جميع استثمارات محفظة الحصص الخاصة للبنك. وأنا متفائل من نتائج عملية التخارج لأنها دلالة قوية على أن استراتيجيتنا الجديدة قابلة للتحقيق. وإننا نتطلع نحو التعاون مستقبلاً مع شركة توبان جرافتي في مشاريع أخرى.”

ومن الجدير بالذكر أن مجلس الإدارة المنتخب حديثًا قد شرع في رحلة واعدة نحو تحويل مسار البنك نحو الربحية في إطار الاستراتيجية المعتمدة مؤخراً والهادفة إلى تحويل تدفقات إيراداته لتصبح من مصادر أكثر استقراراً وأمانا قائمة على الرسوم المتحصلة من بيع المنتجات. وبالفعل بدأ البنك في تحقيق إيرادات من الرسوم من خلال تقديم منتجات استثمارية تركز على العملاء، وخاصة في مجال العقارات والطيران.