بنك قطر الأول يعلن عن نتائجه المالية للربع الثالث من العام ٢٠٢٠

أعلن بنك قطر الأول ذ.م.م. (عامة) (“البنك”) البنك الإستثماري الرائد المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر، والمرخص من قبل هيئة تنظيم مركز قطر للمال والمدرج في بورصة قطر، عن نتائجه المالية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر عام .2020 ووفقا للبيانات المالية المعلن عنها، فقد سجل البنك صافي خسارة منسوبة إلى حملة الأسهم و قدرها 20.2) مليون ريال قطري) للربع الثالث ، مقارنة مع صافي أرباح بلغت 1.5 مليون ريال قطري عن نفس الفترة من عام .2019

كما حافظ البنك على إستقرار دخله الإجمالي للربع الثالث مقارنة بالفترة نفسها من عام  2019. وقد تمت إعادة هيكلة إجمالي الدخل نتيجة لتغيير إستراتيجية البنك للتركيز على المنتجات الإستثمارية المهيكلة.  ونتيجة لهذا التحول الإستراتيجي، ارتفع الدخل الناتج عن المنتجات الإستثمارية المهيكلة والذي يشمل إيرادات الرسوم وإيرادات توزيع الأرباح الناتجة عن الإستثمارات والربح الناتج عن بيع الإستثمارات – بنسبة 169٪ لتصل إلى 13.4 مليون ريال قطري مقارنة بـ 4.9 مليون ريال قطري في نفس الفترة من عام  .2019

وبالنسبة للنفقات، ونتيجة للضوابط الصارمة التي وضعها البنك على النفقات، فقد إستطاع البنك تخفيض إجمالي النفقات بنسبة28 % مع الإستمرار في تعزيز مستويات كفاءة الأداء. كما كان لوباء كوفيد 19 أثراً محدوداً على أداء البنك في الربع الثالث من العام الجاري حيث زادت المخصصات بقيمة 4.7 ​​مليون ريال قطري. وبشكل عام شهد البنك أداءً مالياً مستقراً، حيث أظهرت مؤشرات الأداء الرئيسية نمواً جيداً مقارنة بالسنوات المالية السابقة على الرغم من التحديات المرتبطة بالحالة الإقتصادية.

وقد صرح مجلس إدارة البنك قائلاً:

“خلال مرحلة التعافي من أثار كوفيد19 ، إستطاع البنك رفع مستوى المرونة ومواصلة تنفيذ خطط الإستثمارات طويلة المدى، وقد حظي إستثمارنا في “فارسيتي براندز “بترحيب كبير من قبل المستثمرين، وتم إستكمال شراء الحصص الإستثمارية فيها من قبل عملائنا في وقت قياسي. كما حرص فريق الإستثمار على زيادة أصول البنك من خلال الإستثمارات المباشرة من قبل العملاء الحاليين والجدد في المنتجات الإستثمارية المهيكلة التي تحقق عوائد أعلى معدلة وفق المخاطر. ونتج عن إستراتيجية البنك في التركيز بشكل أكبر على المنتجات الإستثمارية المهيكلة خلال الربع الثالث للعام الجاري زيادة في تدفق الإيرادات الناتجة عن الإستثمارات “.

خلال هذا الربع من العام الجاري تم تعيين السيد/ عبد الرحمن توتونجي كرئيس تنفيذي بالإنابة. يمتلك السيد/ عبد الرحمن توتونجي خبرة عميقة في إدارة الأعمال مع التركيز على إدارة الإستثمارات العقارية المحلية والدولية.

بالإضافة إلى ذلك، إستحوذ البنك على مبنى “فارسيتي براندز” والمكون من ثلاثة طوابق، وتبلغ مساحته 135.000 قدم مربع في ولاية تكساس، بالولايات المتحدة الأمريكية. ويمثل هذا الإستحواذ إضافة مهمة في تنوع الأصول العقارية للمحفظة الإستثمارية التي يوفرها البنك للمستثمرين. يعد مبنى “فارسيتي براندز” مقر لشركة بي اس ان، وهي الشركة الرائدة في مجال التسويق وتصنيع وتوزيع الملابس والمعدات الرياضية في الولايات المتحدة الأمريكية.

قام البنك كإجراء إحترازي لضمان حالة الإستقرار في تدفقات الدخل المستقبلية للبنك، بشراء عدد من إستثمارات ”صكوك“  والتي تحقق دخلاً ثابتاً.

كما شهد سهم البنك أداءً مستقراً وإرتفعت قيمته خلال الربع الثالث مقارنة بالربع الأخير ونفس الفترة من العام السابق وحقق السهم نسبة إرتفاع على أساس سنوي مقدارها 94% ، وهذا يعكس نجاح البنك في تحقيق قيمة مضافة للمساهمين وللمستثمرين.