يعلن بنك قطر الأول عن نتائجه الختامية للسنة المالية

  • انخفاض صافي الخسارة للعام بأكمله بنسبة 24٪
  • صافي ربح 1.2 مليون ريال قطري مسجل في الربع الرابع منسوب لمساهمي البنك
  • انخفاض إجمالي المصاريف بنسبة 6.9٪
  • ارتفع الدخل المتعلق بالمنتجات بنسبة 58٪ والإيرادات الأخرى بنسبة 17٪

أعلن بنك قطر الأول، وهو أول بنك مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية مرخص له من قبل هيئة تنظيم مركز قطر للمال وكيان مدرج في بورصة قطر، نتائجه المالية للربع الرابع والسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

على الرغم من ظروف السوق الصعبة، واصل بنك قطر الأول إظهار أداء نمو قوي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 وذلك من خلال تقليل صافي خسارته الإجمالية بنسبة 24٪. سجل البنك خسارة صافية قدرها 226.7 مليون ريال قطري لعام 2020 مقارنة بخسارة قدرها 298 مليون ريال قطري لعام 2019. وقد أنهى بنك قطر الأول العام بقوة بتحقيق صافي ربح قدره 1.2 مليون ريال قطري في الربع الرابع مع رسوم المنتج والعمولات التي كانت من العوامل الرئيسية المساهمة في ذلك. أدت جهود بنك قطر الأول لتطبيق ضوابط داخلية صارمة وزيادة الكفاءة التشغيلية وترشيد النفقات إلى تحسين الأداء وخفض 6.9٪ في النفقات الإجمالية. وبالإضافة إلى تدفق الدخل المستدام من الرسوم، ساعد انخفاض تكاليف التمويل جنبًا إلى جنب مع سجلات الودائع المُداره بشكل أفضل على تحسين الميزانية العمومية للبنك ووضع السيولة الإجمالي للبنك. وكدليل على نموه المتسارع، إرتفع سعر سهم بنك قطر الأول في السوق، وقدم قيمة أكبر لمساهميه وقاعدة مستثمريه.

علق سعادة الشيخ فيصل بن ثاني آل ثاني، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول على الأداء المالي لبنك قطر الأول لعام 2020:

“بالرغم من التأثير السلبي لجائحة كوفيد 19 على ثقة المستثمرين، تحسن أداء بنك قطر الأول في عام 2020 ويتجه إلى الاتجاه الصحيح. نحن سعداء بإنجازات البنك والمؤشرات المالية المحسنة. إن إجراءاتنا اليقظة بشأن حوكمة الشركات والتوجيه الاستراتيجي الواضح وتوريد الاستثمارات المربحة وإطار إدارة المخاطر الحكيم والتنفيذ الجيد تؤتي بثمارها “.

يواصل بنك قطر الأول تركيزه على تنفيذ استراتيجيته التكيفية مع تنفيذ منهجه المنظم جيداً لإدارة الاستثمارات والسيولة من أجل دفع النمو المستدام وخلق القيمة. قدمت إستثمارات بنك قطر الأول اداءً استثنائياً خلال عام 2020، حيث استحوذ البنك على مجموعة من الأصول العقارية عالية الجودة وكان القوة الدافعة وراء أرباح الربع الرابع. تلقت هذه الأصول استجابة إيجابية غير مسبوقة من المستثمرين حيث تم الاكتتاب في معظم المنتجات الاستثمارية بالكامل في غضون أيام.

أدى التحول الذي خاضه البنك مع تولي الإدارة الجديدة زمام الأمور إلى نتائج إيجابية للغاية. وبالنظر إلى المستقبل، يعتزم بنك قطر الأول ترسيخ مكانته كمزود رائد للمنتجات الاستثمارية في قطر مع التركيز على تقديم حلول مالية مبتكرة. يلتزم الفريق بأكمله بالحفاظ على الاتجاه التصاعدي المستمر ويستعد لتحقيق ارتفاعات أعلى في عام 2021.

بنك قطر الأول يستحوذ على مقر “هانتسمان إنترناشيونال” في تكساس

أتمّ بنك قطر الأول عملية الاستحواذ على ووترواي بلازا 1، وهو عبارة عن  برج مكون من مكاتب فاخرة من الدرجة الأولى وتبلغ مساحته أكثر من 223,000 قدماً مربّعاً ويقع في ضواحي هيوستن، تكساس، في الولايات المتحدة الأمريكية. وتأتي هذه الصفقة الأولى من نوعها لهذا العام في الولايات المتحدة بعد أيام قليلة من قيام بنك قطر الأول بالاستحواذ على متجر لولو هايبرماركت المسيلة في قطر. وقد نجح البنك من خلال محفظته الاستثمارية العقارية المدرة للدخل، في جذب التزامات مالية كبيرة من قاعدة عملاء البنك الموثوق بها وسيظل الاستثمار مفتوحاً للاكتتاب حتى شهر مارس.

ويعرف بنك قطر الأول بأنه بنك مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ومرخص من قبل هيئة تنظيم مركز قطر للمال ومدرج في بورصة قطر.

يتميّز وواترواي بلازا 1 الذي يعدّ بناءً من الدرجة الأولى، بتصميمه الساحر وبموقعه المتميز في وودلاندز، إحدى أهم الضواحي في مدينة هيوستن. ونظراّ إلى تصميمه المعماري الفريد، فقد حاز ووترواي بلازا 1 على جائزة “أفضل مبنى للعام” كأفضل مجمّع مكاتب في الضواحي المتوسطة الارتفاع.

توفّر الواجهة الزجاجية للمبنى المؤلف من تسع طوابق إطلالة بانورامية رائعة على وودلاندز تاون سنتر والبنتهاوس التابع له مع واجهه زجاجية كاملة للبناء مطلّة على قناة المياه ووودلاندز ووترواي ومحيطها ذو الأشجار الجميلة. يعدّ العقار مقراً عالمياً لشركة هانتسمان إنترناشيونال وهي شركة تصنيع متعددة الجنسيات متخصصة في تصنيع المنتجات الكيميائية وهي إحدى شركات فورتشن 500.

تشغل هانتسمان عقار ووترواي بلازا منذ العام 2004 وتتولى صيانته وتحسينه باستمرار منذ ذلك الوقت.  تعدّ شركة هانتسمان إحدى الشركات الرائدة في السوق الأمريكية في مجال تصنيع المنتجات والمواد اللاصقة العالية الأداء على غرار نظيراتها مثل شركة بي أم دبليو، وبروكتر آند جامبلر، ويونيليفر.

صرّح سعادة الشيخ فيصل بن ثاني آل ثاني، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول، بمناسبة هذا الحدث قائلاً: “يسرّني أن أرى الإقبال الكبير التي يحظى به عرض بنك قطر الأول، فقد زرعنا في العام 2020 بذور استراتيجية التحويل، وكان هذا العام بمثابة اختبار لنا وأعتقد أننا نجحنا في الاختبار. وقد حان الوقت لأن نكون أكثر فاعلية في العام 2021 وأن ندفع بعجلة عمليات البنك لتقديم مزيد من الفرص إلى السوق”.

يواصل بنك قطر الأول انتقاء أفضل الاستثمارات المدرّة للدخل ليقدم لعملائه الموثوقين فرصاً عالمية لم تكون متاحة عادة إلا لجهات الاستثمار المؤسسية الكبرى. تتاح هذه الاستثمارات من خلال منصة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وفي التعليق له على الاستحواذ، قال الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول، السيد/ عبدالرحمن توتونجي: “استحواذ آخر ونجاح آخر يسجل للبنك ولعملائه. لقد استطعنا بالفعل جذب جزء كبير من الاستثمارات المالية الخاصة بالعرض فقط من خلال التحدث الى العملاء، وذلك فقط في خلال أيام قليلة من بداية هذا العام الجديد وقبل أن نعلن عن ذلك رسمياً في السوق. نحن نعمل على مدار الساعة لضمان توفير أفضل الاستثمارات في قطر ونحن الآن نحصد ما زرعناه. كما أننا نأخذ التزامنا تجاه عملائنا على محمل الجد ولدينا رؤية والبنك يوظّف كل طاقاته لتحقيقها”.

يتم تقديم هذه الفرصة الاستثمارية على أساس الاكتتاب الخاص “للمستثمرين المؤهلين” الذين يستوفون شروط أهلية الاستثمار وفقًا للقواعد والمتطلبات التنظيمية لهيئة تنظيم مركز قطر للمال.