بنك قطر الأول للاستثمار يتملٌك نسبة %71.3 من شركة مصنع الامارات الوطني للصناعات البلاستيكية

بنك قطر الأول للاستثمار يتملٌك نسبة %71.3 من شركة مصنع الامارات الوطني للصناعات البلاستيكية

في صفقة خاصة لم يتم الإفصاح عن حجمها، قام بنك قطر الأول للاستثمار بالتوقيع على عقد لشراء حصة أغلبية تمثل %71.3 من شركة مصنع الامارات الوطني للصناعات والتي تعتبر إحدى أكبر الشركات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط في صناعة العديد من المنتجات البلاستكية ذات الجودة العالية مثل البطاقات الهاتفية والبنكية مواد التعبئة والتغليف البلاستيكية.

تأسست شركة مصنع الامارات الوطني للصناعات البلاستيكية في عام 1995، و تعتبر إحدى الشركات الرائدة في صناعة البلاستيك في منطقة الشرق الأوسط. ولديها قاعدة عملاء كبيرة تصل إلى أكثر من 1,400 عميل في أكثر من 40 دولة، ومن بينهم شركات ذات حضور عالمي مثل شركة دي إتش إل(DHL)، اتصالات ، و طيران الامارات بالإضافة الى شركات تعبئة المياه المعدنية و المرطبات الغازية و شركات الألبان.

تتَكوٌن شركة مصنع الامارات الوطني للصناعات البلاستيكية من مجموعة من سبع شركات متخصصة في إنتاج أنواع مختلفة من المنتجات البلاستيكية و الورقية. والمقر الرئيسي لمصانع الشركة هو مدينة دبي. وتهدف المجموعة الى توسيع قاعدتها الصناعية في كل من أبو ظبي و المملكة العربية السعودية. كما أسست الشركة مكاتب تمثيلية لها في العديد من الدول الأوروبية و الأفريقية و الشرق الأوسط وتقدم شركة مصنع الامارات الوطني للصناعات البلاستيكية منتجات عالية الجودة من العبوات البلاستيكية، البطاقات اللاصقة، ولفائف رقائق الألمنيوم، و العديد من المنتجات الأخرى المستخدمة في التعبئة والتغليف البلاستيكي. يعمل لدى الشركة أكثر من 850 موظفاً من بينهم باحثين، تقنيين في الطباعة ، مهندسي برمجة كمبيوتر و بوليمر ، اخصائيين في مجال تقنية المعلومات، بالإضافة إلى خبراء في مجال التسويق والمبيعات. كما تخطط الشركة للتوسع في دول مجلس التعاون الخليجي.

وفي تعليقه على الصفقة، قال السيد عبد الله بن فهد بن غراب المري ، رئيس مجلس إدارة بنك قطرالأول للاستثمار: “نحن سعداء بهذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة مصنع الامارات الوطني للصناعات البلاستيكية، إحدى الشركات الرائدة والحائزة على عدة جوائز في قطاع الصناعة . إن هذه الصفقة تعكس استراتيجية البنك للاستثمار في قطاعات مختلفة ومن بينها قطاع الصناعة، والتي يُعَد من القطاعات الهامة لإقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي، والتي من المتوقع أن يشهد نمواً ملحوظاً خلال السنوات القادمة.”

و قد قام بنك قطر الأول للاستثمار بِتَملُك حصة أغلبية في شركة مصنع الامارات الوطني للصناعات البلاستيكية، والتي تُعَد من الشركات الرائدة في المنطقة و لها القدرة العالية على التطور والنمو. كما أن ايرادات الشركة قد زادت بنسبة %41.2 و %48.3 في عامي 2007 و2008 على التوالي، ومن المتوقع أن تحقق هذه الصفقة أرباحاً مجزية للبنك.”

“ترتكز شركة مصنع الامارات الوطني للصناعات البلاستيكية على أُسس راسخة وتتمتع بإدارة قوية. ومع مساهمة بنك قطر الأول للاستثمار بِضَخه لرأس المال، ستتمكن الشركة من توسيع أعمالها في المنطقة، ومن ناحية أخرى فإن هذه الشراكة ستُؤهل البنك الدخول في قطاع الصناعة بشكل بارز.”

و قال السيد نزار بديع رجوب الرئيس التنفيذي لشركة مصنع الامارات الوطني للصناعات البلاستيكية: ” نحن سعداء بهذه الشراكة مع بنك قطرالأول للاستثمار، فعلى الرغم من كونه بنكاً حديثاً إلا أنه خلال فترة قصيرة أثبت أنه بنك يعتمد على مصداقية كاملة في نشاطه، فنحن نقوم باختيار الشركات ذات المصداقية والسمعة الجيدة لتكوين شراكات تُثمر بالنجاح المتبادل.”

” تحظى الشركة على تقدير خبراء عالميين فى عالم الصناعة وهذه الشراكة ستمكننا من تنفيذ خططنا للتوسع وأخذ الشركة الى آفاق جديدة.”

و كما أضاف: ” إن شركة مصنع الامارات الوطني للصناعات البلاستيكية لديها أكثر من 15 عاماً من الخبرة في الصناعة البلاستيكية والصناعة التحويلية ونحن نتوقع مزيداً من النمو والتوسع بدعم من شريكنا بنك قطرالأول للاستثمار.”

كما رحب السيد عمر عبدالله عبد العزيزالشامسي، رئيس مجلس إدارة الشركة بهذه الشراكة مضيفا أن هذه الشراكة ستحقق نقلة نوعية في نشاط و توسعات الشركة في المنطقة عامة و في منطقة الخليج خاصة.

في إطار إستراتيجيته لبناء محفظة استثمارية متوازنة في قطاع النفط و الغاز، بنك قطر الأول للاستثمار يستحوذ على حصة %41 فى شركة قطر للهندسة و الإنشاءات

في إطار إستراتيجيته لبناء محفظة استثمارية متوازنة في قطاع النفط و الغاز، بنك قطر الأول للاستثمار يستحوذ على حصة %41 فى شركة قطر للهندسة و الإنشاءات (QCon)

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار أنه استحوذ مؤخرا على نسبة 41% فى شركة قطر للهندسة و الإنشاءات (QCON) والتي تعتبر أحد أكبر الشركات المتخصصة في تنفيذ المشاريع الهندسية لصناعة النفط والغاز في دولة قطر. وقد قام البنك بالتوقيع على عملية الاستحواذ هذه منذ بضعة أيام خلال مؤتمر صحفي أقيم في الدوحة. وتمثل هذه العملية أول عملية إستحواذ يقوم بها البنك فى قطاع النفط والغاز.

وقد صرح السيد/ عبدالله بن فهد غراب المري رئيس مجلس إدراة بنك قطر الأول للاستثمار بأن عملية الإستحواذ هذه تمثل الخطوة الأولى نحو الدخول فى عدة إستثمارات في قطاع النفط والغاز في منطقة الخليج والشرق الأوسط ، والتي سوف تشمل مختلف النشاطات بما في ذلك الإنتاج ، والنقل ، والصناعات التحويلية ، وكافة الخدمات، المتعلقة فى هذا القطاع.

وأضاف رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار: ” لقد أطلق بنك قطرالأول للاستثمار خدماته منذ ستة أشهر برأس مال مصرح به قدره 3.65 مليار ريال قطري (billion 1 دولار أميركي) ورأسمال مدفوع قدره 1.6 مليار ريال قطري
(430 million دولار أميركي).”

كما أردف قائلاً ” لقد بدأنا بتنفيذ خطتنا الاستراتيجية والتى تهدف الى خلق فرص إستثمارية فريدة لعملائنا. ترتكز استراتيجيتنا على خطة عمل مبنية على القواعد السليمة لإقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط مدعومة بزيادة عدد سكان المنطقة والإقتصاد القوي الذي تقوده أسعار الطاقة والصادرات من السلع الأساسية. ”

يذكر بأن منذ استضافة البنك للرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون في حفل الإفتتاح و بدأ نشاطه، عمل بنك قطر الأول للاستثمار خلال الأشهر الستة الماضية على تطبيق خطة عمل مدروسة حيث استطاع البنك بأن يصبح في تلك الفترة القصيرة، أحد المؤسسات المالية الرائدة في مجال الاستثمارات والخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دولة قطر ودول مجلس التعاون الخليجي. وترتكز إستراتيجية البنك على بناء قاعدة إستثمارية متنوعة فى القطاعات المختلفة لاقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط والتى تشمل قطاع النفط والغاز، الخدمات المالية، الصناعة ، الرعاية الصحية والقطاع العقاري.

كما يخطط بنك قطر الأول للاستثمارلأن يلعب دوراً بارزاً على المدى البعيد في قطاع الطاقة من خلال الاستثمار في الأصول الموجودة وأن يلعب دوراً رئيسياً في عمليات الاستحواذ والاندماج ، وزيادات رأس المال في هذا القطاع. ومن المتوقع أن يستمر قطاع الطاقة والنفط والغاز فى النمو وما يتبعه من مشاريع صناعية ضخمة مما سيضاعف الطلب على الإنشاءات الهندسية وخدمات الصيانة ومما لاشك فيه أن شركة قطر للهندسة والإنشاءات ستعمل على الإستفادة من تلك الفرص في تنمية وتوسيع أنشطتها إقليمياً.

هذا ويعتبر بنك قطر الأول للاستثمار أول بنك استثماري مستقل ترتكز أعماله على الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة، والمرخصّ له من قبل مركز قطر للمال.

تحالف من عدد من البنوك يستحوذ على شركة قطر للهندسة والإنشاءات

تحالف من عدد من البنوك يستحوذ على شركة قطر للهندسة والإنشاءات

أعلن تحالف يتألف من عددٍ من المؤسسات المالية القطرية والبحرينية عن الإستحواذ على شركة قطر للهندسة والإنشاءات ذ .م. م. (QCon) ، والتى تعتبر من الشركات القطرية الرائدة فى مجال الصناعات الهندسية والإنشاءات المتخصصة فى مجالات النفط والغاز، والبتروكيماويات، والطاقة، وقطاعات البنى التحتية الصناعية الأخرى. ومن خلال هذه الصفقة، يستحوذ كنسورتيوم قطر أمريكا آسيا (QAAC)، وبنك يونيكورن للإستثمار (يونيكورن) الذى يتخذ من البحرين مقراً له، وبنك قطر الأول للإستثمار (QFIB)، والمستثمر الأول (TFI) على نسبة 100% من شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon) التابعة لشركة قطر للسفن. هذا وقد لعب كنسورتيوم قطر أمريكا آسيا (QAAC) دور المنسق الرئيسى ، بينما عمل يونيكورن كمنسق ومرتب للصفقة. وشكل التحالف شراكة هدفت إلى تنسيق الصفقة بما يتوافق مع أحكام الشريعة الاسلامية. و يعتبر بنك قطر الأول للإستثمار (QFIB)، والمستثمر الأول (TFI) من أكبر المساهمين فى هذا التحالف بنسبة 41% لكل منهما.

تعمل شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon) منذ تأسيسها فى 1975م فى ثلاثة مجالات رئيسة تشمل: الأعمال الهندسية، والتوريدات والإنشاءات؛ والصيانة؛ والصناعة. وقد تمكنت الشركة من إنجاز أكثر من 1400 مشروعاً فى مختلف القطاعات الصناعية بنجاح تام. وتعتبر شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon) من أكبر الشركات التى تعمل فى صناعة النفط والغاز فى قطر، كما تعتبر الشركة الرائدة فى تقديم خدمات الصيانة. وتمتلك الشركة مرافق متخصصة فى تصنيع التركيبات الثقيلة بما فى ذلك مرفق الإنتاج فى المدينة الصناعية فى مسيعيد بدولة قطر.

وفى تعليقه على الصفقة قال الشيخ أحمد بن محمد بن جبر آل ثانى، رئيس مجلس إدارة كنسورتيوم قطر أمريكا آسيا (QAAC): “يسعدنا أن نكون تحالفاً إستراتيجياً من أكبر ثلاثة مؤسسات مالية فى المنطقة للإستحواذ على شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon)، وإننا لواثقون، وبحول الله وقوته، من قدرة التحالف على إضافة قيمة حقيقية للشركة وهى تستعد للدخول فى المرحلة الثانية من خططها للنمو والتطور”.

كما علق السيد/ماجد بدر الرفاعى، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب ليونيكورن قائلا: “يسعدنا تكوين هذا التحالف والعمل مع مؤسسات قطرية الرائدة للإستحواذ على شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon)، الشركة العملاقة فى قطاع النفط والغاز بقطر. ويمثل هذا الإستثمار الصفقة الثالثة التى يبرمها يونيكورن فى قطاع الطاقة بالمنطقة خلال الأشهر القليلة الماضية، الأمر الذى يعكس ثقتنا فى قدرة هذا القطاع على الإستمرار فى ريادة وتوجيه النمو الإقتصادى بالمنطقة”.

كما أضاف السيد/عبدالله بن فهد بن غراب المري، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للإستثمار (QFIB) قائلا :”يسعدنا أن نكون جزءاّ من هذا التحالف. يعتبرهذا الإستثماراً فى قطاع الطاقة مهماً بالنسبة لبنك قطر الأول للإستثمار (QFIB) ، كما نتطلع للعمل مع شركائنا لدعم ومساندة خطط توسع شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon) داخل قطر خصوصاً وعلى نطاق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عموماً. ونحن على يقين من قدرة شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon) من التعويل على ما سيشهده قطاع النفط والغاز من نموٍ فى المستقبل وما يتبعه من مشاريع صناعية ضخمة، مما سيضاعف من الطلب على الإنشاءات الهندسية وخدمات الصيانة. ولما كانت شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon) تمتلك القدرات والخبرات المطلوبة فى هذا المجال فسوف تستفيد بالتأكيد من تلك الفرص فى تنمية وتوسيع أنشطتها إقليمياً”.

وعلق السيد/محمد عبدالعزيز سعد آل سعد ، عضو مجلس إدارة المستثمر الأول قائلاً: “تتربع شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon) على صدارة قائمة شركات قطاعات الإنشاءات والصيانة وتتطلع لمستقبل واعد، بإذن الله، خاصة إذا أخذنا فى الحسبان ما تتمتع به من خبرات كبيرة فى مساندة أهم القطاعات الإقتصادية الحيوية بالمنطقة والتى تشمل: النفط والغاز وقطاع الطاقة. ونتطلع بشغف وجد للعمل مع شركائنا و شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon) لدعم الشركة فى المرحلة الثانية من مراحل تطورها ونموها”.

والجدير بالذكر أن شركة قطر للهندسة والإنشاءات (QCon) كانت مملوكة بالكامل لشركة قطر للنقل البحري منذ عام 2006م.

بنك قطر الأول للاستثمار يهنيء نزلاء المؤسسة القطرية لرعاية المسنين بحلول عيد الفطر المبارك

بنك قطر الأول للاستثمار يهنيء نزلاء المؤسسة القطرية لرعاية المسنين بحلول عيد الفطر المبارك

نظم بنك قطر الأول للإستثمار حفل إفطار خاص لنزلاء المؤسسة القطرية لرعاية المسنين يوم الأحد الماضي ضمن مبادرات حملته الرمضانية “بركات شهر رمضان” وذلك لمشاركة المسنين وجبة الأفطار وتهئنتهم بحلول عيد الفطر السعيد.

قامت إدارة و موظفي بنك قطر الأول للاستثمار بتنظيم حفل إفطار لمشاركة المسنين إفطارهم وذلك في مقر المؤسسة القطرية لرعاية المسنين ضمن فعاليات حملته “بركات شهر الرمضان” التى أطلقها تزامناً مع الشهر الفضيل وذالك بهدف تعزيز التكافل الإجتماعي والتواصل مع جميع فئات المجتمع وبالأخص الفئات المحتاجة للدعم المعنوي . وقد قام موظفي البنك بتبادل الأحاديث مع المسنين كما قاموا بتوزيع الهدايا على النزلاء بمناسبة حلول عيد الفطرالمبارك .

والجدير بالذكر، أن المؤسسة القطرية لرعاية المسنين ومقرها الرئيسي الدوحة، تهدف إلى إيواء المسنين الذين تعجز أسرهم عن رعايتهم أو الذين ليس لهم أسر ترعاهم . وتقوم المؤسسة بتوفير خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية المناسبة لهم و تسعى إلى دمج أفراد المجتمع من كبار السن في المجتمع القطري.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ مايك دي جرافينريد الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار: “نحن سعداء بمشاركة نزلاء المؤسسة القطرية لرعاية المسنين هذا الإفطار الخاص. إننا في بنك قطر الأول للاستثمار نضع المسؤولية الإجتماعية فى مقدمة أولوياتنا. كما أننا أطلقنا حملة “بركات شهر رمضان” خلال الشهر الفضيل وذلك لحث موظفينا للتفاعل والتكافل مع جميع فئات المجتمع وبالأخص هؤلاء الأقل حظاً وهذا يعزز الطابع الإسلامى لمؤسستنا.”

ومن جانبه شكر السيد/ يوسف المفتاح المدير العام للمؤسسة القطرية لرعاية المسنين إدارة البنك على هذه المبادرة الطيبة وأعرب عن سعادته لمشاركة موظفى البنك المسنين إفطارهم وإدخال الفرحة فى قلوبهم وبالأخص ونحن على أبواب عيد الفطر كما أشار أن إستضافة البنك للمسنين يشير إلى إيمانهم الراسخ بقيم التكافل الإجتماعي و إلتزامهم بمبادىء الشريعة الإسلامية السمحاء متمنياً أن تحذو كافة المؤسسات والبنوك حذو بنك قطر الأول للإستثمار.

يعتبر بنك قطر الأول للاستثمار أول بنك استثماري مستقل ترتكز أعماله على الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة والمرخصّ له من قبل مركز قطر للمال. ويهدف البنك إلى أن يصبح أحد المؤسسات الرائدة في مجال الاستثمارات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومنطقة الخليج العربي باعتماد منهج عملي محكم يعمل على انتقاء الفرص الاستثمارية المتنوعة.

بنك قطر الأول للاستثمار يحتفل بليلة القرنقعوه مع أطفال نادي أصدقاء دريمة

بنك قطر الأول للاستثمار يحتفل بليلة القرنقعوه مع أطفال نادي أصدقاء دريمة

واصل بنك قطر الأول للاستثمار حملة “بركات شهر رمضان” يوم السبت الماضي باستضافة أطفال نادي أصدقاء دريمة على إفطار خاص للإحتفال بليلة القرنقعوه .

دعى رئيس مجلس الإدراة وموظفي البنك وعائلاتهم أطفال نادي أصدقاء دريمة إلى الانضمام إليهم ومشاركتهم وجبة الإفطار وذلك للأحتفال بليلة القرنقعوه في فندق ميلينيوم بالدوحة. وشمل الإحتفال عدد من الفقرات الترفيهية والمسابقات حيث استمتعوا الأطفال بمشاهدة شخصيات الرسوم التحركة الشعبية ” فريج “. كما قام موظفى البنك بتوزيع الهدايا على الأطفال.

والجدير بالذكر، أن ليلة القرنقعوه هي عادة شعبية قديمة يحتفل بها في نصف شهر رمضان. وهو الوقت الذي يعتاد فيه الأطفال ارتداء الملابس الزاهية وزيارة الجيران والأصدقاء وجمع المكسرات والحلويات.

يهدف نادي أصدقاء دريمة إلى توفير نظام متكامل للرعاية الاسلامية وملجأ للأيتام في دولة قطر. وتعتقد دريمة أن رعاية الأيتام وتأمين حياة كريمة لهم هي مسؤولية المجتمع. كما أن الإشتراك مع مؤسسات محلية أُخرى هو جزء هام من جوانب عملها.

وبهذه المناسبة، قال السيد عبد الله بن فهد بن غراب المرّي ، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار: “نحن فى بنك قطر الأول للإستثمار نضع المسؤولية الإجتماعية فى مقدمة أولوياتنا وذلك لقناعتنا الراسخة بالدور الكبير الذى يمكن أن نلعبه فى دعم المجتمع، كما أنه يأكد الطابع الإسلامى لمؤسستنا. نحن نحث موظفينا للتواصل و مد يد العون وبالأخص فى شهر رمضان المبارك حيث يتسابق الجميع لفعل الخير. نحن سعداء بمشاركة نادي أطفال دريمة بإحياء هذه المناسبة التراثية وإدخال البهجة والسرورعلى قلوب الأطفال.”

وتشمل المبادرات الأخرى لحملة “بركات شهر رمضان” الإحتفال بعيد الفطر السعيد مع كبار السن في المؤسسة القطرية لرعاية المسنين وذلك بإقامة حفل إفطار لهم التي سيقوم موظفي البنك وعائلاتهم بالمشاركة فيه.

يعتبر بنك قطر الأول للاستثمار أول بنك استثماري مستقل ترتكز أعماله على الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة والمرخصّ له من قبل مركز قطر للمال. ويهدف البنك إلى أن يصبح أحد المؤسسات الرائدة في مجال الاستثمارات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومنطقة الخليج العربي باعتماد منهج عملي محكم يعمل على انتقاء الفرص الاستثمارية المتنوعة.

بنك قطر الأول للاستثمار يعزز التضامن و الأخوة خلال شهر رمضان المبارك

بنك قطر الأول للاستثمار يعزز التضامن و الأخوة خلال شهر رمضان المبارك

أعلن بنك قطر الأول للاستثمار عن إطلاق حملة “بركات شهر رمضان” كجزء من مسؤوليته إتجاه المجتمع. وتشمل الحملة العديد من المبادرات الاجتماعية التي تهدف إلى تعزيز التضامن والأخوة في هذا الشهر الفضيل من خلال مشاركة موظفي البنك وعائلاتهم بالإحتفاء بشهر رمضان مع المحتاجين والأقل حظاً في المجتمع.

وقد انطلقت حملة البنك “بركات شهر رمضان” يوم الأحد الماضي بإقامة إفطار لموظفي البنك وعائلاتهم في فندق ميلينيوم بالدوحة. ويعد هذا الإفطار فرصة جيدة لتعزيز التواصل و المشاركة بين موظفي البنك.

وبهذه المناسبة، صرٌح السيد مايك دي جرافينريد الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثماربما يلي: ” يعتبر رمضان شهر خاص من كل عام لأنه يرتكز على المشاركة و العطاء. كان الإفطار الذي أقيم للموظفين والذين يشكلون جنسيات عديدة، وعائلاتهم فرصة جيدة للتعرف على عادات وتقاليد هذا الشهر الفضيل و التواصل فيما بينهم. إن مثل هذه المناسبات الاجتماعية تساعد على توطيد العلاقات بين الموظفين و تعزيز روح العمل الجماعي، في حين تؤكد على الطابع الإسلامي لمؤسستنا.”

وتشمل المبادرات الأخرى لحملة “بركات شهر رمضان” إقامة احتفال لنادي أصدقاء دريما بليلة القرنقعوه و إقامة إفطار لكبار السن في المؤسسة القطرية لرعاية المسنين، وسيقوم موظفي البنك وعائلاتهم بالمشاركة في هذه المبادرات .

يعتبر بنك قطر الأول للاستثمار أول بنك استثماري مستقل ترتكز أعماله على الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة والمرخصّ له من قبل مركز قطر للمال. ويهدف البنك إلى أن يصبح أحد المؤسسات الرائدة في مجال الاستثمارات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة قطر ومنطقة الخليج العربي باعتماد منهج عملي محكم يعمل على انتقاء الفرص الاستثمارية المتنوعة

بنك قطر الأوّل للاستثمار يبرم أول صفقة له مع شركة نوبلز الرائدة في التطوير العقاري

بنك قطر الأوّل للاستثمار يبرم أول صفقة له مع شركة نوبلز الرائدة في التطوير العقاري

أبرم بنك قطر الأوّل للاستثمار، في أول صفقة تجارية له، اتفاقية شراكة مع شركة نوبلز العقارية وهي شركة رائدة في التطوير العقاري مركزها دبي.

وقد وقّع على هذه الاتفاقية كلّ من السيد عبدالله المري، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأوّل للاستثمار، ورئيس مجلس إدارة شركة نوبلز العقارية ومؤسسها، السيد عمر عايش.

وقد وافق الطرفان على عقد هذه الشراكة الإستراتيجية من أجل دراسة وتقييم فرص التطوير العقاري التي تنطوي عليها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تعتزم شركة نوبلز الاستثمار في مختلف فئات التطوير العقاري وفي مقدّمتها الوحدات السكنية والتجارية ومراكز التسوّق والمتاجر. وسيضمّ مجلس إدارة شركة نوبلز عضوان سيمثّلان بنك قطر الأوّل للاستثمار.

يقدّم بنك قطر الأوّل للاستثمار خدمات استثمارية تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ويُعدّ أوّل بنك استثماري مستقل يحصل على ترخيص من مركز قطر للمال لمزاولة نشاطاته. دشن بنك قطر الأوّل للاستثمار أعماله في مارس 2009 برأسمال مرخّص قدره 3.65 مليار ريال قطري (مليار دولار أميركي) ورأسمال مدفوع قدره 1.6 مليار ريال قطري (430 مليون دولار أميركي). ويهدف البنك بأن يصبح أحد المؤسسات المالية الرائدة في قطاع الاستثمار المصرفي المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في قطر وسائر دول مجلس التعاون الخليجي.

تأسّست شركة نوبلز العقارية حديثاً لمزاولة أعمال التطوير العقاري وتُعتبر إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عموماً. والسيد عمر عايش هو مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة نوبلز كما أنه مؤسس شركة تعمير القابضة، إحدى أبرز شركات التطوير العقاري في المنطقة. يتمتع السيد عايش بخبرة كبيرة في القطاع العقاري بالمنطقة ولقد نال عددا من الجوائز التقديرية الهامة أبرزها جائزة “الرئيس التنفيذي لعام 2007” عن فئة التطوير العقاري، وجائزة “آرنست آند يونغ الشرق الأوسط لرواد الأعمال 2007 “، بالإضافة إلى جائزة “محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخاصة لعام 2007.” هذا وتتطلع شركة نوبلز بقيادة السيد عايش إلى لعب دور بارز في قطاع التطوير العقاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبهذه المناسبة، قال السيد عبدالله المري، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأوّل للاستثمار: “هذه فرصة رائعة لبنك قطر الأوّل للاستثمار. رغم الأزمة المالية التي يمرّ بها العالم حالياً، نرى الوقت ملائماً للاستثمار في مشاريع عقارية. إن شراكتنا مع شركة نوبلز العقارية ستولّد فرصاً استثمارية فريدة لعملائنا المتميّزين. فالخطة الاستراتيجية التي تنتهجها شركة نوبلز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مبنية على مقوّمات وركائز اقتصادية سليمة مدعومة بتزايد سكاني وإيرادات قوية بفضل أسعار الطاقة والسلع المصدّرة.”

من جهته، صرّح رئيس مجلس إدارة شركة نوبلز العقارية، عمر عايش بما يلي: “يسعدنا أن بنك قطر الأوّل للاستثمار أصبح شريكنا الاستراتيجى. فنحن نختار شركائنا على أسس مدروسة وبعناية فائقة، واختيارنا لا يقع إلا على خيرة الشركات التي تتمتّع بمستوى رفيع من الخبرة والاعتمادية والسمعة الطيبة حرصاً على تحقيق النجاح المشترك.”

تأتي هذه الشراكة بين بنك قطر الأوّل للاستثمار وشركة نوبلز العقارية في حينها فشركة نوبلز تقوم حالياً بدراسة وتقييم عدد من المشاريع التطوير العقاري الواعدة، وتتطلّع إلى إنشاء محفظة عقارية متوازنة من مشاريع التطويرالعقاري في أسواق راسخة وناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

بنك قطر الأول للاستثمار يُطلق أعماله في حفل خاص في متحف الفن الإسلامي

بنك قطر الأول للاستثمار يُطلق أعماله في حفل خاص في متحف الفن الإسلامي

احتفل بنك قطر الأول للاستثمار (QFIB) اليوم بإطلاق أعماله في حفل رسمي وخاص أقيم في متحف الفن الإسلامي في الدوحة وكان المتحدث الرسمى الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.

يعتبر بنك قطر الأول للاستثمار أول بنك استثماري مستقل ترتكز أعماله على الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة والمرخصّ له من قبل مركز قطر للمال. يبلغ رأس مال البنك المصرح به 3,6 مليار ريال قطري (مليار دولار أميركي) ويهدف البنك إلى أن يصبح أحد المؤسسات الرائدة في مجال الاستثمارات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الأسلامية في دولة قطر ومنطقة الخليج العربي باعتماد منهج عملى محكم يعمل على انتقاء الفرص الاستثمارية المتنوعة .

حضر الحفل ما يزيد عن 350 شخصية مرموقة من دولة قطر ودول مجلس التعاون الخليجي، من أصحاب السعادة الوزراء والسفراء ومن كبار رجال الأعمال و المصرفيين بالاضافة الى أكاديميين ومستثمرين بارزين. وقد استمعوا إلى الرئيس السابق بيل كلينتون وهو يتحدث عن التحديات التي تواجه العولمة وعن الحاجة إلى تحديد أهداف وقيم مشتركة عبر العالم.

وبهذه المناسبة، قال السيد عبدالله بن فهد بن غراب المرّي رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول للاستثمار: “إننا فى غاية السرور بقبول الرئيس بيل كلينتون دعوتنا كضيف شرف على حفل إطلاق بنك قطر الأول للاستثمار، ونعتبر حضوره شرف لنا. لقد حضور الرئيس كلينتون أهمية خاصة لهذه المناسبة. “.

وأضاف السيد المرّي: “نطلق أعمال البنك في هذه المرحلة التي يشهد فيها العالم أزمة اقتصادية حادة، ومع ذلك فإننا نؤمن بأن بنك قطر الأول للاستثمار يمكنه في هذا الوقت الاستفادة من الفرص الناتجة عن هذه الأزمة الاقتصادية والنمو الى افاق أوسع “.

أما السيد مايك دي جرافينريد الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول للاستثمار، فقد قال: “إن البنك سيثري مجتمع الأعمال في دولة قطر ودول مجلس التعاون الخليجي من خلال اعتماد منهج فريد في العمل. وقد تأسس البنك للاستفادة من الفرص التي تخلقها الاقتصادات السريعة النمو في قطر ومنطقة الخليج، والتي نشطت معها حركة الاستثمارات المصرفية بشكل عام والخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الأسلامية بشكل خاص”.

تأسّس بنك قطر الأول للاستثمار بمبادرة من مجموعة من رجال الأعمال القطريين البارزين وعلى رأسهم السيد عبدالله المرّي رئيس مجلس الإدارة، حيث كان هدفهم الأساسي إنشاء مصرف استثماري يعمل وفق مبادئ وقيم الشريعة الإسلامية يوفر أعلى مستوى من المنتجات والخدمات وفق أفضل المعايير الرقابية العالمية. ويهدف بأن يصبح أحد البنوك الأستثمارية الرائدة فى منطقة دول مجلس التعاون بتوفير منهج عمل متميز وإنتقاء الفرص الإستثمارية الواعدة.

تمت عملية الأكتتاب فى رأسمال البنك فى يونيو 2008 حيث تم جمع 1.6 مليار ريال قطري علما بأن رأس المال المصرح به هو 3.6 مليار قطري مما يجعل البنك فى مصاف أكبر البنوك الإستثمارية الإسلامية فى المنطقة ومؤهلا لكى يلعب دورا محوريا فى تطوير إقتصاديات دول مجلس التعاون .علما بأن 59% من المساهميين من دولة قطر والنسبة المتبقية من دول مجلس التعاون.

وقد حاز بنك قطر الأول للاستثمار على الترخيص من قبل مركز قطر للمال في شهر سبتمبر 2008.

مع قاعدة تشمل على أكثر من 1100 مساهم من قطر ودول مجلس التعاون ذوي العلاقات الواسعة وملائة مالية مدعومة برأس مال ضخم وفريق عمل متمرس يمتلك خبرات عالية مما يمثل عناصرنجاح تؤهل بنك قطر الأول للأستثمارللعب دورا رياديا فى تنمية اقتصاد دولة قطر ودول مجلس التعاون