بنك قطر الاول: سعر الافتتاح: 1.868 | الأعلى: 1.91 | الأدنى: 1.868 | سعر الإغلاق: 1.892 | الحجم: 1,361,281  % 0.793  الأخبار: بنك قطر الأول يستحوذ على مبنى “غايتواي بلازا”Gateway Plaza في الولايات المتحدة
أخبار
23 فبراير 2022

بنك قطر الأول يحقق لمساهمي البنك صافي أرباح بقيمة 100.37 مليون ريال قطري للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021

في ظل متانة التوجه الإستراتيجي الجديد المعتمد من قبل القيادة الجديدة، بنك قطر الأول يحقق أعلى صافي للأرباح منذ ست سنوات

أعلن بنك قطر الأول ذ.م.م. (عامة) (“بنك قطر الأول” أو “البنك“) عن نتائجه المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021، محققاً أعلى صافي ربح للمساهمين منذ السنوات الست الماضية وقدره 100.37 مليون ريال قطري.

في ظل متانة التوجه الاستراتيجي الجديد المعتمد من قبل القيادة الجديدة، نجح بنك قطر الأول في التغلب على التحديات التي واجهت السوق نتيجة تفشي جائحة كوفيد-19. وقد اثبت البنك  كفاءته العملية، وقام بتطوير منتجات وخدمات استثمارية جديدة وبتوسيع قاعدة عملائه، الأمر الذي أدى إلى تحسين الأداء وتحقيق معدلات نمو مرتفعة انعكست بشكل إيجابي على نتائجه المالية لعام 2021.

وقد استمر البنك بتحقيق مداخيل مستدامة من الرسوم، وأقدم على تخفيض تكلفة التمويل في ما يتعلق بالإيداعات، مما أدى إلى تقوية الميزانية العامة خلال هذا العام وتحسين مستوى السيولة في البنك. كما ركّز البنك على انسيابية التكاليف العملية عبر خفضها بنسبة 15% مقارنة مع العام السابق، ما انعكس إيجاباً على الكفاءة العملية.

بلغ إجمالي أصول البنك تحت الإدارة 3.85 مليار ريال قطري، مسجّلاً زيادة وقدرها 79% عن العام الماضي، ويُعزى ذلك بشكل رئيسي إلى عمليات الاستحواذ على العقارات المختلفة في سوق العقارات الأمريكية. ففي عام 2021، تمكن بنك قطر الأول من إتمام خمس عمليات استحواذ جديدة في الولايات المتحدة وقطر، شملت مبنى لولو هايبر ماركت المسيلة، ومقر (Huntsman International)، ومبنى المكاتب المتعدد المستأجرين (Fourteen555) الحائز على جائزة عام 2020، بالإضافة إلى المرحلة الأولى من المقر الرئيسي لشركة (Healthcare Technology)، ومبنى (Ten West Corporate Center One).

كما نجح البنك في تطبيق إستراتيجية التخارج من عدد من الاستثمارات في قطاعات مختلفة خلال عام 2021. ففي قطاع الملكية الخاصة، حقق البنك نجاحاً ملموساً في التخارج من مركز كامبريدج للطب وإعادة التأهيل، وهي شركة متخصصة في مجال الرعاية الصحية تقوم ببيع حصتها بقيمة 115 مليون ريال قطري مع تحقيق معدل عائد داخلي ويبلغ 19%. كما تخارج البنك من مشروع شقق (Kennedy Flats)، وهو مبنى متعدد الوحدات السكنية العائلية في الولايات المتحدة، حيث تمكن من تحقيق معدل عائد داخلي يفوق 9% لمستثمريه منذ الاستحواذ عليه منذ ثلاث سنوات ونصف. ويشار إلى أنّ البنك استثمر في محفظة الدخل الثابت لتنويع قاعدة دخله وتحسين سيولته خلال عام 2021.

بلغ إجمالي الدخل 226.7 مليون ريال قطري للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021 مقارنة بخسارة إجمالية قدرها 42.7 مليون في الفترة ذاتها من العام الماضي. وقد ارتفع الدخل من الرسوم وتوزيع الأرباح من 19 مليون ريال قطري إلى 44 مليون ريال قطري محققاً معدل نمو وقدره 131%، ويُعزى ذلك بشكل أساسي إلى تركيز البنك على الاستثمارات العقارية وصناديق الصكوك.

كما بلغ إجمالي حقوق الملكية للمساهمين 573 مليون ريال قطري في نهاية عام 2021، في حين بلغت نسبة كفاية رأس المال بموجب مقررات بازل III ما معدله 18%  في نهاية العام، مما يشير الى قوة المركز المالي للبنك.

علاوة على ذلك، توسعت قاعدة عملاء بنك قطر الأول إلى أكثر من 100%، مما يفيد نجاح إستراتيجية البنك والثقة الكبيرة التي يوليها العملاء لمنتجاته وخدماته.

وان نمو محفظة الأصول والربح وازدياد قاعدة العملاء  يعكس جهود البنك المستمرة التي ترمي الى تحسين الجودة على مستوى الأعمال والخدمات.

وتعليقاً على هذه النتائج، صرّح رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول الشيخ فيصل بن ثاني آل ثاني: “في عام 2021، اعتمد بنك قطر الأول توجّهاً استراتيجياً واضحاً نجحنا من خلاله في تعزيز الأداء وتحقيق الأرباح للمرة الأولى منذ ست سنوات. وفي إطار الجهود الحثيثة التي بذلناها من أجل مواجهة الخسائر على مدى سنوات عديدة، وعلى الرغم من التحدّيات التي أحدثتها جائحة كوفيد-19 وتأثيرها الكبير على الاقتصاد والقطاع المالي، استطعنا استعادة قاعدة عملائنا وتوسيعها بفضل التوجهات الإستراتيجية الجديدة التي وضعها مجلس الإدارة بتوصية من القيادة الجديدة على مستوى الإدارة التنفيذية”.

وأضاف سعادة الشيخ فيصل بن ثاني آل ثاني: “إنّ نتائج هذا العام تعكس المرونة العالية التي يتميز بها بنك قطر الأول بشكل خاص ومتانة القطاع المصرفي في قطر بشكل عام. كما أن خطة زيادة رأس المال تشكل أساساً قوياً لمزيد من النموّ، ونحن ملتزمون بمواصلة البحث عن استثمارات جديدة وتوسيع محفظتنا الاستثمارية عبر ترسيخ حضور أقوى في سوق العقارات الأمريكية من خلال خدماتنا ومنتجاتنا. فقد سبق ان استحوذنا على مجموعة من الأصول عالية الجودة على الصعيدين المحلي والعالمي هذا العام، والتي شكّلت القوة الدافعة وراء هذا التحسّن الكبير في ربحنا”.

ومن جهته، صرّح الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول السيد عبد الرحمن توتنجي: “لا يسعنا سوى أن نبدي الثناء للأداء المتميّز الذي حققه بنك قطر الأول في عام 2021، فهو يعكس الجهود المستمرة التي تبذلها فرق العمل في البنك من أجل تحقيق تدفق ثابت ومستمر للدخل، مع التركيز على تعزيز المركز المالي وتحسين مستوى السيولة. لقد تم اتخاذ إجراءات صارمة عندما جرى تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية الجديدة للبنك ولعملائنا وشركائنا. وفي ضوء الثقة المستمرة التي يوليها لنا مساهمونا، فقد شهدنا نمواً ملحوظاً وسنستمر في تقديم منتجات استثمارية جديدة تستهدف احتياجات مالية مختلفة مع عوائد مجزية بما يتماشى مع استراتيجيتنا. ونحن سعداء للغاية بالمساهمة الإيجابية التي قدمتها قواعد العمل الارشادية من اجل تلبية احتياجات المستثمرين المتزايدة. ونحن نحمد الله تعالى على هذه الإنجازات المميزة والنتائج الإيجابية التي أثمرت عن الجهود الجبارة التي بذلها فريق عملنا، وأنا فخور بكوني أنتمي إلى هذه العائلة المتفانية التي يحتضنها بنك قطر الأول وأن أكون جزءاً من حركة النمو المتجددة التي يشهدها البنك”.

بنك قطر الأول ذ.م.م (عامة)، هو أول بنك استثماري مستقل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ومعتمد من قبل هيئة تنظيم مركز قطر للمال ومدرج في بورصة قطر تحت الرمز .(QSE-QFBQ)